ضبط طالب بحوزته طبنجة وكارنيهات جيش ومخابرات مزورة بالمنيل

الأربعاء، 10 يوليو 2013 - 12:40

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتب أحمد مرعى

ألقى رجال المباحث بمديرية أمن القاهرة، القبض على طالب عقب تشاجره مع صاحب مطعم وإطلاقه أعيرة نارية داخل المطعم بالمنيل، وتبين أن المتهم بحوزته كارنيهات تابعة للقوات المسلحة والمخابرات العامة مزورة، حرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

البداية كانت بتلقى قسم شرطة مصر القديمة بلاغاً من الأهالى يفيد بإطلاق أعيرة نارية أمام محل بشارع الملك الصالح، انتقل على الفور الرائد محمد دياب رئيس نقطة المنيل والقوة المرافقة وتم التقابل مع "خالد.م.ع" 42 سنة مدير المطعم، والذى قرر أنه أثناء تواجده بالمطعم عمله حدثت مشادة كلامية بينه وبين أحد الزبائن لخلاف حول ثمن الوجبات، قام على أثرها المتهم بإطلاق أعيرة نارية من سلاح نارى كان بحوزته دون حدوث إصابات، ولاذ بالفرار مستقلاً سيارة حمراء اللون تحمل أرقام "ق ل ع /873" مصر.

على الفور قام الضباط والقوة المرافقة بملاحقته، وتمكنوا من ضبطه وتبين أنه يدعى "عمرو.ع.ح" 21 سنة طالب، وبتفتيش السيارة عثر بداخلها على فرد خرطوش عيار 12 مللى، و4 طلقات من العيار، وطبنجة صوت "معدلة" ماركة بترو برتا عيار 9 مللى وبداخلها طلقة من العيار، وطبنجة صوت تركى ماركة ايكول، و4 طلقات صوت، وكارنية مزور "باسمه وصورته" خاص بوزارة الداخلية برتبة ملازم أول، وكارنية مزور باسم والده "عماد.ح.ع" منسوب صدوره لجهاز المخابرات العامة برتبة عميد ميدانى وآخر منسوب لجمعية المحاربين القدماء بذات الرقم برتبة عميد أركان حرب، وكارنية باسم المدعو "أحمد.ح.أ" منسوب صدورة لأكاديمية الشرطة، جهاز لاسلكى محلى، و9 أقراص من الترمادول المخدر.

وبمواجهته اعترف بحيازته للأسلحة بقصد الدفاع والأقراص المخدرة بقصد التعاطى، وأضاف أن باقى المضبوطات تحصل عليها من والده، وأثناء ذلك حضر والد المتهم وتبين أنه يدعى "عماد" 50 سنة صاحب شركة، مسجل خطر وسبق اتهامه فى 13 قضية أخرهم قضية "أموال عامة".

وبتفتيشه، عثر بحوزته على كارنية مزور باسمه منسوب صدوره للمجلس القوى لحقوق الإنسان "رئيس لجنة تقصى حقائق"، ورخصة قيادة باسم العقيد "أشرف.م.ا" الضابط بالقوات مسلحة، وبمواجهته أنكر صلته بالمضبوطات، فتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وتم إحالته للنيابة العامة التى تولت التحقيق.





 


مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع