أكرم القصاص - علا الشافعي

العشق الممنوع.. أسرار الإمبراطورة جورفين وخيانتها لنابليون بونابرت

الخميس، 07 سبتمبر 2023 10:00 م
العشق الممنوع.. أسرار الإمبراطورة جورفين وخيانتها لنابليون بونابرت الإمبراطورة جورفين ونابليون بونابرت
كتبت بسنت جميل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يُشاع أن القليل من الملكات الفرنسيات كان لهن علاقات خارج نطاق الزواج مثل الإمبراطورة جوزفين، الزوجة الأولى للإمبراطور نابليون بونابرت، ويظهر السجل التاريخي أن بونابرت كان مفتونا بها منذ اليوم الأول.

ربما كان ينبغي على نابليون أن يستمع إلى عائلته، التي لم تكن دائمًا معجبة بجوزفين التي كانت أكبر سنًا منه كما أنها أرملة، ولديها طفلان بالفعل، لا نعرف بالضبط عدد العلاقات الغرامية التي خاضتها جوزفين، لكن يُشاع أنها كانت قليلة جدًا، وفقا لما ذكره موقع ancient orgnins.

الإمبراطورة جورفين ونابليون بونابرت
الإمبراطورة جورفين ونابليون بونابرت
 
بدأت علاقتها الأكثر شهرة والموثقة جيدًا في عام 1796 ، وبعد فترة ذهب نابليون لمحاربة الإيطاليين وبدأت جوزفين في علاقة غرامية مع ملازم وسيم من قوات الحصار، هيبوليت تشارلز، وسرعان ما سمع نابليون عن هذه القضية وتغيرت علاقتهما.

إلى جانب تشارلز جوزفين، كانت أيضًا مرتبطًا بالعديد من الشخصيات السياسية الفرنسية، مثل بول فرانسوا وجان نيكولا باراس. ومع ذلك، يبدو أن علاقتها مع تشارلز هي التي تسببت في أكبر قدر من الضرر، عند تم اكتشاف القصة طالب نابليون بإنهائها ولم تعد علاقته بزوجته كما كانت مرة أخرى.

من بين كل الأمور الواردة في هذه القائمة، ربما تكون قضية جوزفين هي الأكثر حزنًا، كان نابليون يحب زوجته بصدق، وقد أثرت خيانتها عليه بشدة،و بدأ في إدارة شؤونه الخاصة ثم طلقها في النهاية في عام 1810، واستبدلها بزوجة جديدة كان يأمل أن تمنحه وريثًا.










مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة