أكرم القصاص - علا الشافعي

لوكاتيلى: فخور بالعودة إلى منتخب إيطاليا رغم الموسم الصعب مع يوفنتوس

الثلاثاء، 05 سبتمبر 2023 10:36 م
لوكاتيلى: فخور بالعودة إلى منتخب إيطاليا رغم الموسم الصعب مع يوفنتوس لوكاتيلي
كتب هاني عبد النبي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أبدى مانويل لوكاتيلي، لاعب وسط يوفنتوس، سعادته بالعودة إلى صفوف منتخب إيطاليا بعد غياب دام عاماً بسبب أزمة نشبت بينه وروبيرتو مانشيني المدرب السابق.

وقال مانويل لوكاتيلي في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم قبل مواجهة مقدونيا الشمالية في تصفيات كأس الأمم الأوروبية 2024: "إنه لشرف وامتياز دائمًا أن أكون هنا، ولكنه أيضًا مسؤولية، هناك مدرب جديد، طاقة كبيرة وحماس، نحن جميعًا مشحونون".

وشارك لوكاتيلي في 24 مباراة مع منتخب إيطاليا وكان جزءًا من الفريق الذي فاز ببطولة أوروبا قبل عامين، ومع ذلك لم يلعب منذ أكثر من عام، وكان آخر ظهور دولي له في يونيو 2022 في التعادل 0-0 أمام إنجلترا.

وسئل لاعب خط الوسط الإيطالي عما إذا كان هو وزملاؤه يشعرون بالامتنان لروبيرتو مانشيني لفوزه باليورو ولماذا لم يتم استدعاؤه خلال العام الماضي.

وقال لوكاتيلي: "إنه لأمر مدهش أن أحضر الكأس إلى إيطاليا، لكنه أصبح من الماضي، الآن أنا سعيد بوجودي هنا بعد موسم صعب بالنسبة لي، أنا مليء بالحماس".

وأضاف لوكاتيلي: "أنا المسؤول الأول عما أفعله على أرض الملعب، لقد تحدثت مع مانشيني في السابق، كانت لدينا وجهات نظر مختلفة وحدث شيء ما".

وقال مانشيني: "لقد ذكر المدرب سباليتي ارتباطه بالقميص في خطاب عاطفي، وهو أمر مهم، بالتأكيد يجب شكر مانشيني على فوزه باليورو، ثم نعرف كيف سارت الأمور، الآن هناك المستقبل وهذا ما يجب أن نركز عليه."

وتابع لاعب الوسط حديثه: "لقد بدأنا نرى ما يريده المدرب، لقد أظهر لنا بعض مقاطع الفيديو وتغيرت بعض الأشياء بالفعل، وسنتبع ما يقوله".

وأكد لوكاتيلي: "يجب أن ينظر إلى التغييرات بشكل إيجابي، مسيرة سباليتي تتحدث عن نفسها ويجب ألا نشعر أبدا بثقل إرتداء هذا القميص، هذه الرغبة في التضحية ومساعدة بعضنا البعض هي شيء يجب ألا نفقده أبدًا.

"لقد تعلمت أشياء كثيرة، ولا ينبغي أن يؤخذ أي شيء على أنه أمر مسلم به. يتم التغلب على كل شيء بالعمل الجاد والتصميم، كل هذا يتوقف على ذلك.

وعن الفارق بين اللعب مع مدربا يوفنتوس ومنتخب إيطاليا أشار لوكاتيلي: "أعتقد أن هناك تغييرًا، ألعب بشكل مختلف مع أليجري ولكني أقوم بما يريده المدربون، لقد تغيرت أشياء كثيرة".

وشدد لوكاتيلي: "أعتقد أنه أحد أهم الأدوار، لدي مسؤولية كبيرة، وهذا أمر إيجابي. لقد تدربنا مرة واحدة فقط مع المدرب الجديد، لذا يجب علينا اتباع ما يقوله وتقديم أفضل ما لدينا، أحب أن أشارك في اللعب وهذا شيء يمكنني القيام به كصانع ألعاب، الخطوة للأمام التي يجب أن أتخذها مع النادي هي التسديد بشكل أكبر والفوز بالكرات الثانية، إنه دور مختلف، لكنني قمت بذلك بالفعل في يوفنتوس وأشعر بأهميتي هناك".

وقال لوكاتيلي: "أعتقد أن الموسم الماضي في يوفنتوس كان معقدًا، لكن الملعب يثبت دائمًا قيمتك. الآن تحسن الوضع، هناك أدوار واضحة وهذا مهم، لكني الآن أركز على المنتخب الوطني".

وعن المباراة أمام مقدونيا: "سيكون الأمر صعبًا، إنهم أقوياء في الكرات الثانية، ونحن نتذكر جيدًا كيف سارت الأمور في المرة الأخيرة. لا ينبغي لنا أن نأخذ أي شيء على أنه أمر مسلم به. من المهم الفوز، لكن يجب أن نتحلى بالحماس والرغبة".










مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة