أكرم القصاص - علا الشافعي

اعرف سبب رسم الصور المصرية القديمة بوضع جانبى

الثلاثاء، 05 سبتمبر 2023 09:00 ص
اعرف سبب رسم الصور المصرية القديمة بوضع جانبى مقبرة الملك توت عنخ آمون
أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الفن المصري القديم تجده في الرسم والنحت والعمارة وغيرها من الفنون التي أبدع  فيها الإنسان المصرى القديم، فنجد داخل المقابر العديد من النقوش البديعة التى يقف أمامها السائحون منبهرين بحضارتنا القديمة، ونلاحظ أن الصورة التي كانت ترسم على جدران المقابر كانت ترسم بوضع جانبي فما سبب ذلك؟

 

كان يتم صناعة التمثال لتعرفه الروح المادية عندما تدخل في القبر أو تخرج منه، أما الصورة الجانبية للأشخاص وغيرها فكانت ترسم بوضع جانبي لأنها كانت دائمًا تمثل على أنها تبدو سائرة أو تنظر إلى شيء أمامها، أو تسير نحوه مرسومًا كذلك بشكل جانبي، فكان المتوفى يُرسم وهو ينظر إلى مائدة طعامه، أو سائرًا نحو بابه الوهمي، أو داخلًا قبره، وهكذا كان حاملو القرابين وغيرهم يرسمون ذاهبين نحو الباب الوهمي، كما ذكر الدكتور سليم حسن في موسوعة مصر القديمة.

 

وكان من جراء ذلك وجوب تمثيل المتوفى على الشكل المتقدم، مع مراعاة أن وجه التمثال كان ينحت بوضع واحد دون إظهار أية حركة فيها تغيير ملامحه، ولذلك كان من السهل جدا أن يرسم للشخص عدة تماثيل، ولم يكن المثال فى حاجة إلى أن ينقل ملامح الوجه كل مرة من صاحب التمثال، بل كان يكتفي بنقلها مرة واحدة، ولما كان التمثال يصنع لتحل فيه الروح المادية أبديا كان يُنتخب للمتوفى صورته وهو في ريعان شبابه وعنفوان قوته.

 

أما طريقة نحت التمثال عن صورة مطبوعة من الأصل بالجبس، فالظاهر أنها قد استعملت في عهد الدولة الحديثة في تل العمارنة، وإن كان لدينا بعض نماذج من قوالب الوجه المطبوعة عن الأصل من الدولة القديمة، عثر عليها في حفائر بالأهرام.










مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة