أكرم القصاص - علا الشافعي

قانون للاتحاد الأوروبي يلزم بتصنيع هواتف تحتوي على بطاريات قابلة للاستبدال

الإثنين، 17 يوليو 2023 08:00 ص
قانون للاتحاد الأوروبي يلزم بتصنيع هواتف تحتوي على بطاريات قابلة للاستبدال بطارية
كتبت هبة السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
وافق الاتحاد الأوروبي مؤخرا على لائحة رائدة ستلزم جميع الهواتف المحمولة المصنعة حديثًا اعتبارًا من عام 2027 فصاعدًا بامتلاك بطاريات يمكن استبدالها من قبل المستخدمين.
 
 يعتبر هذا التغيير التنظيمي انتصارًا مهمًا للمدافعين الذين لطالما طالبوا بإمكانية وصول أكبر واستدامة أكبر في عمليات استبدال بطاريات الهواتف الذكية.
 
من خلال تمكين الأفراد من استبدال البطاريات في هواتفهم الذكية بسهولة، تهدف هذه القاعدة إلى تحسين راحة المستخدم وتقليل النفايات الإلكترونية. 
 
يعد تنفيذ هذه اللائحة الجديدة جزءًا من جهد أوسع من قبل الاتحاد الأوروبي لتعزيز استدامة الأجهزة الإلكترونية، كجزء من استراتيجيته للحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة 60٪ بحلول عام 2030 ، يهدف الاتحاد الأوروبي إلى تحسين متانة المعدات الإلكترونية وقابليتها للإصلاح وفقا لما نقله Gizbot.
 
 
يُعد طلب بطاريات قابلة للاستبدال بواسطة المستخدم في الهواتف الذكية خطوة حاسمة نحو تحقيق هذا الهدف.
 
وأدى إدخال البطاريات غير القابلة للإزالة في الهواتف الذكية على مر السنين إلى تقييد استقلالية المستخدم في استبدال البطاريات، كما تم الاستشهاد بالقيود التقنية مثل اعتبارات العزل المائي والتصميم، كأسباب رئيسية لهذا الاتجاه ومع ذلك يجادل الاتحاد الأوروبي بأن فوائد البطاريات التي يمكن للمستخدم استبدالها تفوق هذه المخاوف.
 
مع البطاريات التي يمكن للمستخدم استبدالها، سيكون للهواتف الذكية عمر أطول، حيث يمكن استبدال البطارية بسهولة من قبل المستخدمين أنفسهم. 
 
 
يؤدي هذا إلى تقليل النفايات الإلكترونية ، حيث غالبًا ما يتم التخلص من الأجهزة التي تحتوي على بطاريات غير قابلة للإزالة تمامًا عندما تتدهور البطارية بمرور الوقت.
 
لتسهيل عمليات استبدال البطاريات ، سيُطلب من مصنعي الهواتف الذكية تقديم معلومات عن قابلية الإصلاح للمستهلكين، يتضمن ذلك الأدلة والبرامج التعليمية التي تمكن المستخدمين من تغيير البطاريات بأنفسهم ، مما يقلل من اعتمادهم على خدمات الصيانة الاحترافية. 
 
من خلال توفير الوصول إلى معلومات قابلية الإصلاح، يشجع المصنعون على طول عمر الجهاز واستقلالية المستهلك.
 
 
يمثل تنفيذ لائحة الاتحاد الأوروبي هذه انتصارًا كبيرًا لكل من المستهلكين والبيئة، لأنه يعالج القضية الملحة للنفايات الإلكترونية مع تعزيز استدامة الأجهزة الإلكترونية.
 
 من خلال البطاريات التي يمكن للمستخدم استبدالها والوصول إلى معلومات الإصلاح، يكتسب المستخدمون قدرًا أكبر من التحكم والاستقلالية في أجهزتهم، مما يعزز ثقافة استدامة الجهاز.
 
 









مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة