أكرم القصاص - علا الشافعي

أمين تنظيم حماة الوطن: اجتماع الشركاء في الحوار الوطني لحظة تاريخية

الأحد، 28 مايو 2023 09:00 ص
أمين تنظيم حماة الوطن: اجتماع الشركاء في الحوار الوطني لحظة تاريخية احمد العطيفى
كتبت إيمان علي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الدكتور أحمد العطيفي، أمين تنظيم الجمهورية لحزب حماة الوطن، أن جلسات الحوار الوطني  على أسبوعين متتالين شهدت مناقشة القضايا بكافة الأطروحات الممكنة، والتي ستمكن الجمهورية الجديدة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي من السير قدما لصالح الوطن والمواطن، موضحا أن حرص الرئيس السيسي على متابعة ما تتناوله طاولة الحوار الوطني يؤكد أن مخرجاته هي محل اهتمام جاد.

وأوضح أن حزب حماة الوطن قدم رؤية شاملة ومتكاملة لكافة القضايا  متضمنة محاور الحوار الوطني الثلاث، تحوي حلولا بخطط على المدى القصير والطويل من أجل نهضة مصر، قائلا " أننا في الجلسات التي انعقدت شاركنا بقيادات حزبية متخصصة في المجالات التي طرحت، ومنها رؤيتنا بالنظام الانتخابي والتي تؤيد القائمة المغلقة المطلقة وكذلك الانتخابات المحلية..كما طالبنا بضرورة وضع محددات زمنية لإجراء انتخابات المجالس المحلية في أقرب وقت ممكن، إضافة لما يخص تطوير التعليم وربطه بسوق العمل طبقا لخطة عمل وأرقام بطبيعة السوق الحالي".

وأكد أن مصر أمام لحظات تاريخية ستسطر في تاريخ مصر الحديث بأحرف من نور، فشركاء الوطن يجتمعون ويتحاورون من أجل مناقشة هموم المواطنين، وتقديم ما لديهم من حلول في ظل مناخ وظاهرة تؤكد بما لا يدع مجالا للشك،  أننا أبناء هذا الوطن نمارس حقنا في التعبير ونشارك برأينا وأفكارنا وأطروحاتنا من أجل تخطي الأزمات والسير قدما نحو جمهوريه جديدة ولو كره الكارهون"

وقدم أمين تنظيم الجمهورية لحزب حماة الوطن  الشكر للأمانة الفنية للحوار الوطني  على حسن إدارتها لجلساته طبقا للائحة نصت على سياسة التوافق خلال مناقشة المقترحات المقدمة، دون استخدام لآلية التصويت على أية قضية، وهو ما يعني أن القرار لا يتحكم به طبقا لأغلبية أو أقلية بل ما هو في صالح الوطن يناقش دون خطوط حمراء، قائلا" نحن في انتظار مخرجات محققة لرؤية الرئيس عبد الفتاح السيسى والتي تهدف للنهوض بالدولة المصرية اقتصاديا واجتماعيا وسياسيًا وعلميا".










مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة