أكرم القصاص - علا الشافعي

بداخل المنطقة الصينية..

687 مليون دولار استثمارات جديدة في الطاقة والمنسوجات بقناة السويس

الجمعة، 26 مايو 2023 02:05 م
687 مليون دولار استثمارات جديدة في الطاقة والمنسوجات بقناة السويس اتفاقيات إنشاء مشروعات بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس
كتب مدحت عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
شهد وليد جمال الدين، رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، توقيع اتفاقيات وعقود لمشروعات جديدة تقام في منطقة السخنة الصناعية بين شركات متنوعة والمطور الصناعي تيدا-مصر بإجمالي استثمارات 687 مليون دولار.
 
 
وقعت شركة تيدا اتفاقية مع شركة HIDIER Group  هايدر جروب للطاقة، وهي شركة شاملة واسعة النطاق متخصصة في الاستثمار في مشاريع الطاقة الدولية والبناء والتشغيل والتكامل لتصنيع المواد الحديثة اللازمة للإنتاج وتوريدها وتسويقها، حيث تقام أولى مشروعاتها بإنشاء محطة إمداد طاقة باستثمارات حوالي 265 مليون دولار أمريكي ، وتبلغ قيمة المرحلة الأولى لبناء محطة فرعية بطاقة 200 ميجاوات / 220 كيلو فولت، بنحو 38 مليون دولار.
 
كما تم توقيع اتفاقية ثانية لذات الشركة لمشروع إنتاج مواد حديثة بطاقة 200 ألف طن من الكربورات المتطورة باستخدام فحم الكوك كمادة خام ، ويبلغ إجمالي الاستثمار في هذا المشروع حوالي 100 مليون دولار، وتبلغ الطاقة الإنتاجية السنوية للمرحلة الأولى 50 ألف طن واستثمار حوالي 30 مليون دولار .
 
كما شهد رئيس المنطقة الاقتصادية توقيع عقد بين تيدا -مصر وإحدى الشركات التابعة لمجموعة جولدن سبرينغ لإقامة مشروع لصناعة المنسوجات على مساحة 66 ألف متر مربع باستثمارات تقارب 12 مليون دولار.
 
اتفاقيات إنشاء مشروعات بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس
اتفاقيات إنشاء مشروعات بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس
 
وفي ذات السياق، تم توقيع اتفاقية بين المطور الصناعي تيدا-مصر وشركة Shandong Tianyi - إحدى الشركات العاملة في مجال البتروكيماويات وإنتاج البروم- لإنشاء مشروع على مساحة 270 ألف كم2 باستثمارات 110 مليون دولار بطاقة إنتاجية 140 ألف طن من البروم بعائد متوقع يصل إلى 600 مليون دولار وتوفير 700 فرصة عمل مباشرة.
 
كما تقوم الشركة بإنشاء مشروع آخر لإنتاج الصودا الكاوية بتكاليف استثمارية تبلغ 200 مليون دولار على مساحة 300 ألف متر مربع، لإنتاج 500 ألف طن ملح خام و300 ألف طن صودا آش و 270 ألف طن كلورين و7,5 ألف طن من الهيدروجين سنوياً بعائدات سنوية 160 مليون دولار وخلق 420 فرصة عمل .
 
كما وقعت تيدا-مصر اتفاقية مع مركز Chint Global لتقديم الخدمات والتدريب في مجال مشروعات الطاقة، فضلاً عن اتفاقية مع مركز Zihejiang للخدمات التجارية والاقتصادية بهدف دعم التعاون في مجالات التدريب بين المطور الصناعي تيدا-مصر وشركاتها بقطاعات الاستثمار الصناعي والتجاري.
 
جاء ذلك على هامش مشاركة وفد الهيئة العامة المنطقة الاقتصادية لقناة السويس برئاسة السيد وليد جمال الدين، رئيس الهيئة، في مؤتمر شركاء مبادرة الحزام والطريق والذي نظمته شركة تيدا-مصر بمدينة هانغتشو بحضور كبار مسئولي مدينة تيانجين ومسئولي التجارة والاقتصاد والعلاقات الخارجية بالمدينة بحضور 270 ممثل لأكثر من 50 شركة صينية متعددة الصناعات وأيضاً بعض مسئولي المناطق الاقتصادية في المقاطعات والمدن الصينية.
 
 
تستهدف تيدا -مصر الترويج لمنطقتها الصناعية بالسخنة بالمرحلة التوسعية التي تبلغ 6كم2 من إجمالي  7,4 كم2 وكذلك ترويج الفرص الاستثمارية بالمنطقة الاقتصادية أمام الشركات الصينية واستقطاب المزيد من الاستثمارات، فضلاً عن توثيق أهمية التعاون مع المنطقة الاقتصادية لقناة السويس بمصر كحليف اقتصادي يحظى بأهمية كبرى لدي الاستثمارات الصينية.
 
وليد جمال الدين يتوسط مسؤولي الشركات الصينية
وليد جمال الدين يتوسط مسؤولي الشركات الصينية
 
وخلال كلمته أمام المنتدى، أعرب وليد جمال الدين رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، عن سعادته بما تحققه المطور الصناعي تيدا- مصر من نجاحات على أرض الواقع سواء باستثمارات جديدة أو توسعات للمشروعات الموجودة، مؤكدًا على أهمية موقع المنطقة الاقتصادية في قلب مبادرة الحزام والطريق؛ مما يدعو إلى شراكة استراتيجية دائمة بين الجانبين.
 
أشار إلى أهمية التكامل بين الموانئ والمناطق الصناعية في نقطة هي الأكثر تميزاً في العالم مما يفتح آفاقاً لا حصر لها أمام مختلف الاستثمارات، لافتاً إلى أن المنطقة جهزت المناطق الصناعية لاستقبال مختلف الصناعات، كما أوشكت علِى الانتهاء من أعمال تطوير ورفع كفاءة الموانئ لخدمة حركة التجارة الدولية، بالإضافة إلى ما تشهده المنطقة من إنجازات ومستجدات. 
 
في ذات السياق، أوضح شين جانج مدير مكتب تيانجين للتجارة أن الصين تهتم بإفريقيا بشكل كبير بما لديها من سوق كبير وعمالة وفيرة وتحسن مرن في الاقتصاد وكذلك البنية التحتية والثروات الطبيعية لهذه القارة، كما أكد على أن مصر هي أحد أهم مراكز التواصل في إفريقيا وبوابة رئيسية للاستثمارات الصينية للأسواق الإفريقية، مشيراً إلى الشراكة الكبيرة بين مصر والصين.
 









مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة