أكرم القصاص - علا الشافعي

رانيا المشاط تشهد إعلان نتائج النسخة الثانية من المسابقة الدولية لتكنولوجيا المناخ

الأحد، 10 ديسمبر 2023 09:01 ص
رانيا المشاط تشهد إعلان نتائج النسخة الثانية من المسابقة الدولية لتكنولوجيا المناخ
كتب محمد أسعد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
• وزيرة التعاون الدولي: مسابقة ClimaTechRun ساهمت في تعزيز جهود تبادل المعرفة والخبرات وتعريف الشركات الدولية بالفرص التوسعية في مصر ومنطقة الشرق الأوسط
 
• 3 شركات تفوز بالمراكز الأولى في النسخة الثانية من المسابقة في مجال مياه الشرب والطاقة وسلاسل التوريد الزراعية
 
خلال فعاليات مؤتمر المناخ COP28، نظمت وزارة التعاون الدولي، حدث رفيع المستوى بالجناح المصري بالمؤتمر، للإعلان عن نتائج النسخة الثانية من المسابقة الدولية لتكنولوجيا المناخ ClimaTechRun2023  والتي تستهدف الشركات الناشئة في مجال العمل المناخي، وذلك بحضور أليساندرو فراكاسيتي، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وميرنا عارف، مدير شركة مايكروسوفت مصر، والعديد من ممثلي الشركات الناشئة والمؤسسات الدولية ورواد الاعمال الذين شاركوا في النسخة الأولى من مسابقة ClimaTechRun2022، وقد تم تنظيم النسخة الثانية من المسابقة بالشراكة مع وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والبيئة، إلى جانب شركاء التنمية؛ برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، ومايكروسوفت، ومجموعة البنك الدولي، وصندوق كوريا للنمو الأخضر.
 
وفي كلمتها أكدت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، أن النسختين الأولى والثانية من المسابقة الدولية ClimaTechRun أظهرت الإمكانات الهائلة للشركات الناشئة وقدرتها على مواجهة التغيرات المناخية من خلال الحلول المبتكرة والتكنولوجيات الحديثة، بما يدعم قدرة الدول المختلفة على تحقيق طموحها المناخي، موضحة أن التغيرات المناخية تعد أحد التحديات الرئيسية التي تواجه كوكب الأرض، وهو ما يحتم ضرورة العمل المشترك لمكافحة تلك التغيرات.
 
وأوضحت وزيرة التعاون الدولي، أن المسابقة ساهمت في تعزيز جهود تبادل المعرفة والخبرات وتبادل الأفكار، كما ساهمت في تعريف الشركات الدولية المشاركة على الفرص التوسعية في مصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، للمساهمة من خلال حلولها في مواجهة تحديات الطاقة المتجددة وتحسين كفاءة النظم الغذائية والزراعية، وإدارة المياه.
 
وأضافت «المشاط»، أن النسخة الثانية من المسابقة تبني على ما تحقق من جهود خلال عام 2022 تزامنًا مع رئاسة مصر لمؤتمر المناخ COP27، حيث شاركت ٤٢٢ شركة ناشئة من ٦٦ دولة في النسخة الأولى كان معظمهم في مراحل النمو الأولى بنسبة ٨٢%، وانطلاقًا من المنافسة الشديدة في المسابقة 3.5% فقط منهم تمكنوا من الوصول للمراحل النهائية. لذلك، تم التركيز هذا العام على تلك الفئة التي لم يحالفها الحظ من الوصول للمراحل النهائية للمسابقة في النسخة الأولى، وتم دعوة ٤٠٥ شركة ناشئة وجاءت المشاركات من ٤٤ دولة.
 
وخلال الفعالية، تم إعلان فوز 3 شركات ناشئة، في المركز الأول شركة شركة كيمولوس التونسية، التي ابتكرت جهازًا منزليًا يقوم بإنتاج مياه الشرب باستخراجها مباشرة من الهواء باستخدام الطاقة الشمسية، وحصلت الشركة على شهادة صلاحية للمياه المنتجة من الجهاز حسب مواصفات الاتحاد الأوروبي. كما تقوم الشركة الشركة بتشغيل الجهاز وتوزيعه على أماكن العمل النائية غير الموصلة بشبكات مياه الشرب.
 
وفي المركز الثاني جاءت شركة باور ستوڤ PowerStove من نيجيريا،  وهى شركة رائدة تعمل على تقديم حلاً مبتكرًا لمشكلة الطاقة في المجتمعات النامية، من خلال تصميم وإنتاج وتطوير موقد صديق للبيئة يعمل بشكل فعّال ويعتمد على تكنولوجيا حديثة، وتعمل الشركة أيضا على إنتاج حبيبات الوقود الحيوي، بتكلفة منخفضة لتلبية احتياجات الطاقة في الدول النامية.
 
وثالثًا جاءت شركة فريش سورس Fresh Source المصرية، وتهدف الشركة إلى الاستفادة من التكنولوجيا والمنصات الرقمية لتوفير وسيلة فعالة ومبتكرة للمستهلكين للوصول إلى منتجات ذات جودة عالية مباشرة من المنتجين، لتصبح منصة لسلسلة التوريد الزراعية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، من خلال تغيير طريقة الحصول على السلع الطازجة ونقلها وبيعها وإنشاء أنظمة غذائية طازجة أكثر استدامة اعتمادا على البيانات والتكنولوجيا لتحسين جودة الإنتاج والاستهلاك.
 
تعد المُسابقة الدولية ClimaTech Run مثالا للشراكات البناءة بين الحكومة وشركاء التنمية والقطاع الخاص وشركات التكنولوجيا الكبرى، من أجل فتح آفاق العمل المناخي للشركات الناشئة، كما تأتي تلبية للنداء العالمي بضرورة التصدي للتغيرات المناخية وابتكار الحلول المستدامة الهادفة للحفاظ على البيئة ومنح أولويات للتكنولوجيات الصديقة للبيئة والشركات التكنولوجية الناشئة المناخية والتي تمثل داعمًا لحلول التكيف والتخفيف من تداعيات التغيرات المناخية.
 

 










مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة