أكرم القصاص - علا الشافعي

ازدهار فان جوخ الأخير.. معرض لا يُنسى فى باريس

الأحد، 05 نوفمبر 2023 10:00 ص
ازدهار فان جوخ الأخير.. معرض لا يُنسى فى باريس إحدى لوحات المعرض
كتب عبد الرحمن حبيب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

انطلق معرض ازدهار فان جوخ الأخير فى متحف دورسيه بباريسو، وهو معرض يركز على الأسابيع الأخيرة والمثمرة للفنان الهولندي العالمى الذى يعتبر الفنان الأبرز فى القرن التاسع عشر.

كتب فان جوخ في مذكرة عثر عليها عند وفاته في 29 يوليو 1890 في أوفير سور واز، وهي قرية تقع على مشارف باريس: "حسنًا، لا يمكننا حقًا أن نجعل لوحاتنا تتحدث"، وكان قد انتقل إلى هناك قبل 10 أسابيع من العيش  في سانت ريمي، معتقدًا أن اضطرابه العقلي جاء جزئيًا من العيش في الجنوب وأن الشمال الأخضر سيساعده وفقا لما ورد فى موقع فاينانشيال تايمز.

وكان عامل الجذب الآخر هو أن الطبيب بول جاشيه، طبيب العديد من الفنانين المرضى، كان يعيش هناك وبعد وقت قصير من وصوله، رسم فان جوخ حديقة جاشيه الكثيفة والمتضخمة، والتي تهيمن عليها شجرة سرو ملتوية رفيعة، وهي فكرة بروفنسية مفضلة ثم قام بتصوير الطبيب ذو الشعر الأحمر، وهو يسند رأسه على يده في وضع حزين، وملامحه مجعدة، بما أسماه "التعبير الحزين في عصرنا".

وبعد ساعات انطلق نحو  لوحة "الزجاج مع القرنفل"، وهي عبارة عن حياة ساكنة مائلة من الأوراق الشائكة والزهور الزرقاء والبيضاء الفخمة، ومزهريتها الشفافة تترنّح على طاولة مقصوصة، وكل عنصر منها غير مستقر.

وغالبًا فقد كان فان جوخ يرسم لوحتين من القماش يوميًا في أيامه الأخيرة، حيث أنتج فان جوخ 70 عملاً في هذه الأشهر الغزيرة. جمع معظمهما، في أوفير سور واز، وعند رؤيتها معًا، سنرى يوضوح أن اللوحات الـأخيرة لفان جوخ "تتحدث" بلغة موحدة ومقنعة تمامًا أكثر جنونًا وتكثيفًا ومباشرة ومبسطة وتجريبية من ذي قبل حيث تعبر الأعمال عن فرحة شديدة بالطبيعة واللون والطلاء.

في لوحة "حقل القمح مع حاصدة"، يقطع حاصد الحبوب الحبوب، في حين أن الحزم المتمايلة والمكدسة، المربوطة في الأعلى، تشبه الأشكال الأنثوية - الرأس والرقبة.

كتب فان جوخ: "لا يوجد في هذا الموت شيء محزن، إنه يحدث في وضح النهار مع شمس تغمر كل شيء بنور من الذهب الخالص".

وقال لأخيه ثيو عن القرية الفرنسية: "إنها جميلة للغاية، إنها قلب الريف، مميزة ورائعة"، وأعرب عن تفاؤله بقوله إن اللوحات "تظهر أمام عيني وسيستغرق تشكيلها وقتاً، لكن ذلك سيأتي شيئاً فشيئاً".

لوحة فان جوخ
لوحة فان جوخ

 










مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة