أكرم القصاص - علا الشافعي

انطلاق منتدى البيئة والتنمية 2022 اليوم.. رئيس المجلس العربى للمياه: مشاركة 30 دولة لاستعراض أجندة قمة المناخ بشرم الشيخ.. وإقامة معرض لأحدث تقنيات مواجهة التغيرات المناخية.. الفعاليات تتضمن 8 محاور رئيسية

الأحد، 11 سبتمبر 2022 11:00 ص
انطلاق منتدى البيئة والتنمية 2022 اليوم.. رئيس المجلس العربى للمياه: مشاركة 30 دولة لاستعراض أجندة قمة المناخ بشرم الشيخ.. وإقامة معرض لأحدث تقنيات مواجهة التغيرات المناخية.. الفعاليات تتضمن 8 محاور رئيسية الدكتور محمود أبو زيد رئيس المجلس العربى للمياه
كتبت أسماء نصار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ضمن الاستعدادات لـ"قمة المناخ" المقرر انعقادها فى نوفمبرالمقبل بمدينة شرم الشيخ المصرية ينطلق فى القاهرة اليوم الأحد منتدى البيئة والتنمية 2022: الطريق إلى شرم الشيخ "مؤتمر الأطراف للمناخ COP 27 "الذى ينظمه المجلس العربى للمياه تحت رعاية وزارةالخارجية المصرية، وبالتعاون مع وزارة البيئة، وذلك فى الفترة من 11-13 سبتمبر.

يشارك فى المنتدى الذى يستمر على مدار ثلاثة أيام؛ كبار المسئولين والخبراء وقادة الفكر من 30 دولة بينهم أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية وسامح شكرى وزير الخارجية ووزراء البيئة والتموين والكهرباء، من مصر ووزير البيئة الليبى والدكتور محمود محيى الدين المدير التنفيذى بصندوق النقد الدولى، ووزيرة خارجية السودان السابقة والمدير التنفيذى لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة والمدير العام للمنظمة العربية للتنمية الزراعية إلى جانب مقررى السياسات العالمية والمشرعين، والمنظمات الدولية والإقليمية، من مختلف القطاعات والصناعات لتسليط الضوء على تأثيرات وحلول تغيُّر المناخ على البيئة والتنمية بما فى ذلك تدابير التكيّف مع تغيُّر المناخ والتخفيف من آثارهعلى العديد من القطاعات.

قال الدكتور محمود أبو زيد رئيس المجلس العربى للمياه: إن الموضوعات التى ستتم مناقشتها خلال فعاليات المنتدى تتضمن 8 محاور رئيسية تتناول جميعها تحديات تغير المناخ المدرجة على جداول الأعمال لمعظم البلدان فى العالم، والتركيز على الأمنين الغذائى والمائى فيظل تغير المناخ، والطاقة النظيفة والمتجددة، والتنمية المستدامة، وسبل الحفاظ على البيئة، وحماية التنوع البيولوجي، والتحكم فى انبعاثاتثانى أكسيد الكربون، فضلاً عن وسائل النقل المستدام والمدن.

وأوضح أن فاعليات المنتدى تأتى ضمن الإستعداد لقمة المناخ التى تستضيفها مصر فى 7 نوفمبر المقبل فى دورتها الـ 27 لمؤتمر الأمم المتحدة المعنى بتغير المناخ "COP27" من خلال بلورة الرؤى والمبادرات ذات الصله، فضلاُ عن تحسين وتعزيز سبل التعاون بين صانعيالقرار وخبراء البيئة والتنمية المستدامة.

وأشار إلى أنه سيتم من خلال المنتدى اقتراح توصيات لمؤتمر قمة المناخ فى شرم الشيخ مع تسليط الضوء على الابتكار والتقدم فى مجال حماية البيئة، وتحديد التحديات الرئيسية التى تواجه تغيُّر المناخ وأفضل استراتيجيات التنمية المستدامة اللازمة للتغلب على تلك التحديات.

وسيبحث المنتدى ربط الطاقة والغذاء والمياه، من خلال برامج طموحة لتوفير الاحتياجات الأساسية للمواطنين، لأن الافتقار إلى اتخاذتدابير مستدامة سيؤثر على توازن الكوكب، و نأمل أن يكون هذا المنتدى بمثابة منصة للتعاون والتضافر بين الدول لمواجهة تحديات تغيرالمناخ.

ويمثل منتدى البيئة والتنمية 2022 معلماً رئسياً بالنسبة لمصر فى إطار استعداداتها لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغيرالمناخ”COP27″، حيث سيعمل هذا المنتدى على تمهيد الطريق من خلال جلب أفكار ملموسة وحلول مبتكرة للأجيال القادمة يمكنهم منخلالها مواجهة آثار تغير المناخ، فضلاً عن التغلب على جميع الآثار السلبية للتوسع الحضرى والنمو السكاني، وبالتالى التوجه نحو تحقيقالتنمية المستدامة .

وقال الدكتور حسين العطفى الأمين العام للمجلس العربى للمياه، إن المنتدى يهدف من خلال المعرض الذى يقام على هامشه، إلى بيانواستعراض التقنيات الجديدة فى مجال البيئة والتنمية؛ والبحث عن حلول لتغير المناخ، والحوكمة البيئية، وإدارة النفايات، وإدارة المواردالمتصلة بالأراضي، والتحول للطاقة النظيفة، والنمو المستدام،والتصدى بفاعلية لآثار وتداعيات التغيرات المناخية بما يساهم فى تحسينجودة الحياة للمواطن، وتحقيق التنمية المستدامة، والنمو الاقتصادى المستدام، والحفاظ على الموارد الطبيعية والنظم البيئية.

وأضاف العطفى أن المنتدى يمثل منصّة عالمية وان مشاركة الخبراء وممثلى الحكومات والمنظمات الدولية لمناقشة تأثيرات التغير المناخيوتدابير التخفيف والتكيف مع هذا التحدى العالمى يمثل اهمية قصوى، حيث يستضيف الحدث أيضاً معرضاً عالمياً لعرض التقنيات والابتكارات فى هذا المجال.

وعرض الدكتور خالد ابوزيد رئيس اللجنة المنظمة للمنتدى خلال المؤتمر الصحفى فاعليات المنتدى و جلساته على مدى الـ3 أيام.

ولفت أبوزيد إلى استعراض المشاركين فى المنتدى لمجموعة من الوسائل والحلول اللازمة لمواجهة تلك التحديات، والتى تشمل: البحثوالتطوير، والسياسات والاستراتيجيات، والتمويل الأخضر، وتقاسم المعرفة، وتنمية المهارات ورأس المال البشري، والإبداع والابتكارالتكنولوجي، فيما ستعمل منصة “الشباب والابتكار” على توفير فرصة لعرض مبادرات الشباب فى المنتدى.

واوضح أن المنتدى يضم أكثر من 150 متحدثًا فى حلقات للنقاش، مع تنظيم العديد من ورش العمل الفنية التى تغطى التحدياتوالاتجاهات الرئيسية ذات الصلة بالتغير المناخي، فى حين يوفر المعرض الدولـى –المختص بعرض أحدث التقنيات والمعدات المبتكرة على الصعيد العالمى – منصة مثالية لأصحاب المصلحة والأطراف المعنية للإلتقاء والتفاعل خلال مشاهدتهم للمعرض

وأعلن رئيس اللجنة المنظمة للمنتدى أنه سيتم توزيع جوائز ” منتدى البيئة والتنمية 2022: الطريق إلى شرم الشيخ الأحد مشيرًاالى أن جوائز المنتدى تمثل أحد الجوانب الأخرى الهامة بالمنتدى، والتى تم إنشاؤها بهدف التكريم والاحتفاء بأفضل الممارسات فى مجالالحد من النفايات، والمبادرات الهادفة إلى تحقيق “صافى انبعاثات كربونية صفرية (NetZero)”،والمنتجات المبتكرة فى مجال التغيراتالمناخيه، والمبانى الخضراء، وأفضل التقنيات فى مجال توفير المياه وإعادة تدويرها واستخدامها.

ويقام على هامش المنتدى معرضا دوليا لأحدث التقنيات والمعدات المبتكرة على الصعيد العالمى فى مجال الحفاظ على البيئة، وتوليد الطاقةالنظيفة، وإدارة الموارد المائية، ومعالجة مياه الصرف .

وصرح الدكتور حسين العطفى أن أكثر من 100شركة يمثلها نحو 800 مندوب وعارض ستشارك فى المعرض الذى يستمر 3أيام، ويضم أحدث التقنيات فى مجال تقليل انبعاثات الكربون، ومواجهة التلوث البيئى، والتوسع فى المبانى الخضراء .

و يشارك بالمنتدى ممثلون من أكثر من 30 دولة من بينهم وزراء وجهات حكومية إلى جانب مقررى السياسات العالمية والمشرعين، والمنظماتالدولية والإقليمية، وكبار الموظفين التنفيذيين، والمديرين الإداريين، والمديرين العامين، والمديرين المختصين بإجراءات التصدى للتغير المناخيّ،وخبراء المياه والزراعة، والمديرين المختصين بتقنيات احتجاز الكربون واستخدامه، والمديرين التنفيذيين للقطاعات التكنولوجية، والتقنيين المختصين بأنظمة إدارة الكربون، والعلماء والباحثين، ورؤساء شؤون تغير المناخ، ومديرى قطاعات الطاقة النظيفة والاستدامة، وكبار الاقتصاديين، ورؤساء التمويل والاستثمار، ووسائل الإعلام المحلية والدولية.

 










مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة