أكرم القصاص - علا الشافعي

جهاز التنسيق الحضارى يدرج إحسان عبد القدوس فى مشروع حكاية شارع

الجمعة، 08 يوليو 2022 05:00 ص
جهاز التنسيق الحضارى يدرج إحسان عبد القدوس فى مشروع حكاية شارع لافتة إحسان عبد القدوس
بسنت جميل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أدرج الجهاز القومى للتنسيق الحضارى اسم إحسان عبد القدوس، فى مشروع "حكاية شارع"، وذلك لتعريف المارة بقصة الشارع، حيث وضع لافتة تحمل اسمه وكل التفاصيل عنه.
 
ولد إحسان محمد عبد القدوس في يناير 1919م، قبل أن يسافر والده إلى إيطاليا لدراسة فن التمثيل، ألحقه أبوه بكتاب العباسية، ثم التحق بمدرسة السلحدار في باب الفتوح، ليكون في رعاية محمد عبد الوهاب مدرس الموسيقى وصديق والده محمد عبد القدوس، وبعدها التحق بمدرسة خليل أغا (1927-1931)، ثم بمدرسة فؤاد الأول، حيث حصل على التوجيهية (الثانوية) عام 1938م. ثم التحق بكلية الحقوق بجامعة فؤاد الأول، وحصل على الليسانس في عام 1942.
 
عقب تخرجه من كلية الحقوق حاول العمل بالمحاماة، ولكنه فشل في ذلك، ثم اتجه للعمل في مجال الصحافة، فكتب مقالاً ضد السفير البريطاني بعنوان “هذا الرجل يجب أن يذهب”، وكان رئيس الوزراء آنذاك محمود فهمي النقراشي، فقبض على إحسان وأودع سجن الجانب، وشهد مكتب وكيل النيابة مناقشة حامية بين الأم “روز اليوسف” والابن “إحسان” كل منهما يريد أن يتحمل مسئولية المقال.
 
بعد الإفراج عن إحسان عينته والدته رئيسًا لتحرير مجلتها “روز اليوسف”، وظل رئيسًا لتحريرها خلال الفترة (1945-1964م). وكان قد تولى رئاسة مجلس إدارة مؤسسة روز اليوسف عام 1960م، عقب تأميم الصحافة، ثم عين رئيسًا لتحرير أخبار اليوم خلال الفترة (1966-1974م)، وعين عام 1971م رئيسًا لمجلس إدارة المؤسسة ذاتها، واختير كاتبًا متفرغًا بجريدة الأهرام خلال الفترة (1974-1975م)، ثم رئيسًا لمجلس إدارة مؤسسة الأهرام من مارس 1975 حتى مارس 1976م، وبعدها أصبح كاتبًا متفرغًا بالأهرام حتى وفاته في يناير 1990م.
 
كتب إحسان عبد القدوس أكثر من ستمائة رواية وقصة، قدمت السينما المصرية عدداً كبيراً منها حيث تحولت 49 رواية إلى أفلام، و5 روايات إلى نصوص مسرحية، و9 روايات أصبحت مسلسلات إذاعية، و10 روايات أخرى تحولت إلى مسلسلات تليفزيونية، إضافة إلى أن 65 من رواياته ترجمت إلى الإنجليزية والفرنسية والألمانية والأوكرانية والصينية، ومن رواياته: لن أعيش في جلباب أبي- يا عزيزي كلنا لصوص- وغابت الشمس ولم يظهر القمر- الحياة فوق الضباب- في بتنا رجل.
 
احسان
لافتة احسان عبد القدوس
 









مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة