أكرم القصاص

آمن ومش ضار.. قصة فنان وشم تخصص فى رسم "التاتو" للأطفال

الخميس، 21 يوليه 2022 07:00 م
آمن ومش ضار.. قصة فنان وشم تخصص فى رسم "التاتو" للأطفال الوشم
كتب خالد إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحول فنان الوشم بنجامين لويد إلى حديث مواقع التواصل الاجتماعى، فى نيوزيلندا، وذلك بعد تخصصه فى الوشم المبهر للأطفال ليتسبب فى رسم الابتسامة على وجوه عملائه الصغار، وبدأ بنجامين لويد ذلك فى عام 2016، عندما نشر صورة لابن صديق له مع تصميم جمجمة وزهور تم رشه على ذراعه وجذعه، بدا الأمر وكأنه وشم حقيقى، على الرغم من أنه تم رسمه بالرش فقط على الصبى الصغير، وفى يوم واحد فقط، انتشرت صورة لويدز، وحصلت على أكثر من 400 ألف إعجاب فى غضون ساعات قليلة.

قرر لويد الذهاب إلى مستشفى الأطفال لإعطاء الأطفال وشوما مرشوشا لتشجيعهم على تخطى المرض، وبعد أن حصل منشوره على مئات الآلاف من الإعجابات، لم يكن لديه خيار سوى الوفاء بوعده، بحسب oddity central.

جمجمة وورد
جمجمة وورد

وقال لويد "الأطفال مندهشون للغاية، بمجرد حصولهم على الوشم، فإن ذلك يعزز ثقتهم.. الشىء السيئ الوحيد هو أنهم لا يريدون الاستحمام بعد ذلك، حتى لا يمسح الوشم".

وشم
وشم

يستغرق بنيامين لويد نحو 9 دقائق لإكمال أحد الأوشام الواقعية بشكل مذهل باستخدام الإستنسل ثم الرش اليدوى.

رسمة للجوكر
رسمة للجوكر

وحال كنت قلقًا بشأن صحة الأطفال، قال بنيامين إنه يستخدم حبرًا مخصصًا غير سام يسهل غسله أثناء الاستحمام.

أحد الأطفال المرضى
أحد الأطفال المرضى

ولويد ليس أول شخص يتصدر عناوين الأخبار لمنح الأطفال الصغار وشومًا مؤقتة يبدو واقعيا، فقبل بضعة أسابيع فقط انتشرت تقارير صحفية عن أم أعطت طفلها الصغير وشماً واقعيًا لمجرد أنها اعتقدت أنه يبدو رائعاً.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة