من حقهم يعيشوا..قصة حب "سما وطارق"من ذوى الهمم..بدأت افتراضيًا واكتملت فى بيت العروس

الأربعاء، 29 يونيو 2022 04:00 م
من حقهم يعيشوا..قصة حب "سما وطارق"من ذوى الهمم..بدأت افتراضيًا واكتملت فى بيت العروس سما وطارق
سما سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تمتلك سما رامي من صاحبات متلازمة داون، صاحبة الـ 21 عام، ابتسامة رقيقة وملامح ملائكية جذابة تخطف قلب من ينظر إليها، وتمتلك أيضاً قوة وتحدى دفعتها للإلتحاق للدراسة في الأكاديمية البحرية، وتسعى بعد التخرج للعمل في المجال الذى تحلم به منذ طفولتها، وأثناء سعيها لتحقيق حلمها وجدت حب حياتها الذى أعلنت خطبتها عليه منذ أيام.

قالت سوزان طلعت والدة سما في حديثها لـ "اليوم السابع" أن هذا الحفل تكليلاً لرحلة كفاح كانت مليئة بالصبر والرضا، بعد وقت تعارف ليس بطويل حيث بدأ بمطالبة والدة طارق من أصحاب متلازمة داون ويعمل بمجال الأعمال الحرة، بخطبة سما، وتكملة حياتهم معاً كما العائلتان دعمت هذه الخطوة، ونتعامل معهم على إنهم طبيعين ليس لديهم ما يمنعهم من ممارسة الحياة بشكل طبيعي مثلهم مثل من في عمرهم.

وتابعت عندما أنجبت سما حمدت وشكرت الله على نعمته، كما دعمها عائلتها الذين لم يبخلون عليها طول الوقت بالنصائح والدعم، وأن وراء نجاح حياة أي شخص هو الرضا والحمد فما بالك بأسرة ربنا رزقهم بطفل مميز كما إنها قررت هي ووالدها أن يكرثون حياتهم لسما .

 

مرحلة التعليم والدراسة:
 

وأضافت والدة سما أنها أصرت مع والدها أن تعامل طفلتها الأولي كأي طفل طبيعي، فقامت بتعليمها عن طريق سياسة الدمج، والتحقت بحضانة طبيعية ومن بعدها المدرسة و حصلت على مجموع 90 % في الثانوية العامة، وأشارت إلى أن سما كانت منذ طفولتها تحلم بأن تصبح أيقونة ومثال للتمسك بالحياة والحب.

 

حياة مختلفة:
 

وأردفت إنها طوال الوقت كانت تدعم وترسخ في ذهن طفلتها أن الاختلاف ميزة حباها الله إياها وجعلها مصدر للابتسامة لأسرتها ولكل من حولها، وقالت: "سما بتتعامل مثلها مثل أي حد، حتى وقت تعرضها للتنمر على صفحتها أثناء بث مباشر أخذت اجراء قانوني وبالفعل حكم في هذه الواقعة لأنها تعرف كويس حقوقها وواجباتها".

 

وعن الفرح وحفل الخطوبة قالت والدة سما إنها تمت بعد فترة تعارف على طارق عن طريق" الفيس بوك" بدأت بتعرفها على والدته وعقد عدة مقابلات لهما لم يكن الأمر في مخيلة والدتها في بداية الأمر حتى تحدث طارق عن نفسه وعن عمله الخاص برفقة والده وأنه مستعد للإرتباط بابنتها بشكل رسمي، الأمر الذي رحبت العائلة به، على أن يتم الزفاف بعد تخرجها العام المقبل.

واختتمت: "من حقهم يعيشوا عندهم قلب أبيض وطيبة وحب يكفي الدنيا كلها مش يبنى بيت وبس وعمرهم ما كانوا ولا هيكونوا عبء على حد".

 

حفل خطوبة سما وطارق
حفل خطوبة سما وطارق

 

حفل خطوبة
حفل خطوبة

 

خطوبة سما وطارق
خطوبة سما وطارق

 

خطوبة
خطوبة

 

سما رامي وخطيبها
سما رامي وخطيبها

 

سما رامي
سما رامي

 

سما مع اخواتها
سما مع اخواتها

 

سما مع اسرتها
سما مع اسرتها

 

سما
سما

 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة