أكرم القصاص

لنقل حركة الإنترنت من الهند وحتى اسبانيا وفرنسا..

المصرية للاتصالات وشركة أكوا كومز الإنجليزية يتعاونان لمد كابل بحرى

الثلاثاء، 14 يونيو 2022 09:27 ص
المصرية للاتصالات وشركة أكوا كومز الإنجليزية يتعاونان لمد كابل بحرى جانب من التوقيع
كتبت هبة السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
اعلنت المصرية للاتصالات، أول مشغل اتصالات متكامل في مصر وأحد أكبر مشغلي الكابلات البحرية في المنطقة، عن تعاونها مع شركة آكوا كومز " Aqua Comms" أحد مقدمي خدمات الربط الدولي للكابلات البحرية، لمد الكابل البحري Europe Middle-East India Connect 1 (EMIC-1) لنقل حركة الإنترنت من الهند وحتى اسبانيا وفرنسا.
 
وبموجب هذه الاتفاقية توفر المصرية للاتصالات مسارًا أرضيًا وبحريًا لنظام EMIC-1 باستخدام كابلات الألياف الضوئية عبر شرق إفريقيا وآسيا وأوروبا، ويربط الكابل الجديد بين القارات الثلاث من خلال هذا المسار ويوفر خدمات الإنترنت لأكثر من 3 مليارات شخص، حيث يستوعب الطلب المتزايد على خدمات البيانات في المناطق الأكثر نموا في العالم في استخدام تلك الخدمات.
 
ويتماشى النظام البحري الجديد مع الأهداف المستدامة لشركة D9 (الشركة المالكة لآكوا كومز) لتحسين خدمات الاتصال حول العالم وسد الفجوة الرقمية.
 
حفل التوقيع
حفل التوقيع
وسيتم إنزال الكابل البحري عبر محطات الإنزال في كل من رأس غارب على البحر الأحمر وبورسعيد على البحر المتوسط.
 
وتتصل نقطتا الإنزال عبر مسارين أرضيين مختلفين بواسطة أ حدث تقنيات الألياف الضوئية وتمر المسارات الجديدة بمحاذاة قناة السويس بين مدينتي السويس وبورسعيد. علاوة على ذلك، يضاف مسار بحري ثالث جديد للعبور وهو "Red Sea Festoon” حيث يربط محطتي رأس غارب والسويس، مع امكانية إضافة مسار "طريق المرشدين" الذي يربط بورسعيد والسويس عبر المسارات الأرضية على ضفة قناة السويس ما يوفر مستوى جديد من المرونة والتنوع لحلول خدمات العبور.
 
وعلق المهندس عادل حامد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات قائلاً: "تقديم  خدمات الربط للكابل البحري الجديد الخاص بشركة أكوا كومز. لقد نجحنا عبر السنوات الماضية في تطوير البنية التحتية الدولية وزيادة التنوع الجغرافي لاستثماراتنا من أجل مواكبة الطلب العالمي المتزايد على خدمات الإنترنت. وكلنا ثقة في أن الكابل الجديد سيقدم إضافة قيمة لأنظمة الكابلات البحرية التي تعبر مصر".
 
وقال نايجل بايليف، الرئيس التنفيذي لشركة أكوا كومز: "شرٌفنا بالعمل مع المصرية للاتصالات لتوفير أحدث الحلول المبتكرة والمتطورة للكابل البحريEMIC-1 . سيربط هذا النظام الجديد المحاور الرئيسية في أوروبا عبر جنوة ومارسيليا وبرشلونة بكل من صلالة وعُمان ومومباي بالهند حيث يخدم هذه الأسواق ذات الطلب المتزايد على خدمات البيانات عن طريق توفير أفضل خدمات الاتصال."
 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة