أكرم القصاص

تعرف على خطوات تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى كوقود

الجمعة، 13 مايو 2022 07:00 م
تعرف على خطوات تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى كوقود محطة تموين بالغاز
كتبت مروة الغول

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يتراوح وقت تحويل السيارة للعمل بالغاز الطبيعي من ساعتين إلى أربع ساعات حسب نوع السيارة، وفيما يلى خطوات تحويل السيارة للعمل بالغاز الطبيعى وكانت كالتالى..
 
1-فحص السيارة فنياً في مركز التحويل من خلال الفنيين المختصين للتأكد من صلاحية المحرك للعمل بالغاز حيث يجب أن تزيد كفاءته عن 70%.
 
2-تحديد طقم التحويل المناسب وسعة الاسطوانة التي سيتم تركيبها.
 
3- استلام السيارة من العميل في يوم التحويل ويتم التأكد من تلافى جميع الملاحظات المدونة في تقرير الفحص قبل عملية التحويل.
 
4- تركيب طقم التحويل وتثبيت اسطوانة الغاز وتركيب جميع الوصلات .
 
5-يتم الالتزام بالمواصفات القياسية عند تركيب مكونات طقم التحويل للحماية والالتزام بالسلامة المهنية، وللحفاظ على معدلات الأمان العالية في عمليات الصيانة والتشغيل.
 
6- يتم شحن السيارة بالغاز الطبيعي ويتم الكشف على التسريب والتأكد من إحكام ربط جميع الوصلات.
 
7- يتم ضبط السيارة بأجهزة الضبط الخاصة .
 
 
8- إعادة السيارة للعميل بعد تجربتها للعمل بالغاز الطبيعي مع إعطاءه جميع المستندات من شهادة ضمان وشهادة منشأ للمرور وكتيب الصيانة.
 
 
 شهد مشروع تحويل السيارات للغاز الطبيعى طفرة كبيرة وانتشار سريع لمحطات تموين السيارات بالغاز الطبيعي تنفيذا للمبادرة الرئاسية حيث تم مضاعفة أعدادها 4 مرات خلال اخر عام ونصف لتصل الي اكثر من 850 محطة تخدم حائزي السيارات العاملة بالغاز الطبيعي على مستوى الجمهورية والبالغ عددها حالياً نحو 450 الف سيارة وجار دخول نحو 150 محطة أخرى إلي الخدمة، وأن انتشار المحطات في مختلف المناطق  يشجع ويحفز المواطنين على استخدام الغاز الطبيعي كوقود للسيارات. 
 
ويعد العامل الرئيسي في زيادة إقبال المواطنين بشكل ملحوظ خلال السنوات الأخيرة على تحويل السيارات لاستخدام الغاز الطبيعي هو برنامج الإصلاح الاقتصادي و تصحيح اسعار الوقود والذى أعاد الغاز الطبيعي الي مكانته كوقود أساسى منخفض التكلفة ضمن منظومة توفير الوقود واستهلاكه محلياً.




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة