أكرم القصاص

وزير الأوقاف يوجه بإعداد خطة صلاة عيد الأضحى بالساحات والمساجد الكبرى

الثلاثاء، 10 مايو 2022 09:44 ص
وزير الأوقاف يوجه بإعداد خطة صلاة عيد الأضحى بالساحات والمساجد الكبرى صلاة العيد - أرشيفية
كتب على عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كلف الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف،  جميع مديريات الأوقاف بإعداد خطة صلاة عيد الأضحى المبارك بالساحات والمساجد الكبرى والجامعة وتحديد الإمام الأساسي والإمام الاحتياطي لكل ساحة أو مسجد من المساجد الكبرى والجامعة. 
 
كما شدد وزير الأوقاف على تسليم الخطة لرئيس القطاع الديني قبل نهاية شهر شوال لمراجعتها واعتمادها .
 
وأدى أئمة الأوقاف بمساجد الجمهورية مساء الاثنين، خاطرة العشاء ، في حضور جماهيري واسع من رواد المساجد وعمارها الراكعين الساجدين، مؤكدين بذلك على عودة الحياة ببيوت الله(عز وجل) إلى طبيعتها فتحًا وغلقًا كما كانت قبل كورونا، فيما ابتهل المصلون ودعوا الله (عز وجل) ألا يحرمهم مدارسة العلم في بيوته العامرة بذكره سبحانه. 
 
ونشرت وزارة الأوقاف عبر موقعها الإلكتروني صور لحضور المصلين خاطرة العشاء حيث وجهوا الشكر لوزارة الأوقاف وللدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف على توجيهه بتكثيف الدروس والأنشطة الدعوية بجميع ربوع مصر. 
 
ودعا الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، الأئمة للعمل على إحياء القيم الدينية والأخلاقية قائلا عبر حسابه الشخصى على موقع التدوينات القصيرة تويتر: "السادة الأئمة أعينوني بقوة.. سنسابق الزمن بالعمل الجاد لإحياء القيم الإيمانية والأخلاقية والإنسانية من خلال الخطب والدروس والندوات والأمسيات الدينية وإحياء فن الابتهال الديني في مختلف ربوع مصر ومنها إلى مختلف بقاع الدنيا .. اللهم وفقنا وأعنا وتقبل منا". 
 
ونشرت وزارة الأوقاف عبر موقعها الإلكتروني صور لانطلاق دروس العصر في أول تنفيذ لقرار العودة بالمساجد إلى ما قبل أزمة كورونا وعمارتها بالدروس والمقارئ القرآنية والسماح بزيارة المقامات والأضرحة في غير أوقات الصلاة. 
 
وقالت الوزارة، إن ذلك يأتى في في إطار اهتمام وزارة الأوقاف بعمارة بيوت الله (عز وجل) مبنى ومعنى وتوفير الجو الروحي الملائم لجميع المصريين وتنفيذًا لقرار عودة المساجد إلى طبيعتها قبل كورونا. 
 
و أدى أئمة وزارة الأوقاف درس العصر بالمساجد، وفي لفتة طيبة وجه رواد المساجد الشكر لوزارة الأوقاف على السماح بالعودة الكاملة بالمساجد إلى طبيعتها، وعودة الجو الروحي والإيماني للمساجد بعودة دروس العلم بالمساجد. 
 
 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة