أكرم القصاص

مذكرة تفاهم بين مركز بحوث الفلزات وجامعة بالسويد للتعاون فى مجال التعدين

الأحد، 20 مارس 2022 10:09 ص
مذكرة تفاهم بين مركز بحوث الفلزات وجامعة بالسويد للتعاون فى مجال التعدين وزارة التعليم العالى
كتب محمد صبحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استعرض الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى تقريرًا مقدمًا من الدكتور عماد عويس رئيس مركز بحوث الفلزات حول توقيع مذكرة تفاهم بين المركز وجامعة لوليو التكنولوجية السويدية.

 

أشار التقرير إلى أن الاتفاق يهدف إلى تعزيز العلاقات العلمية والبحثية بين الطرفين فى مجال الفلزات والتعدين.

 

وتتضمن مذكرة التفاهم التعاون فى تخصصات؛ معالجة الخامات من ناحية تكنولوجيا التركيز والطحن، وتجهيز الخامات للصناعات التعدينية المختلفة، والمعالجات الحرارية والكيميائية لمختلف أنواع الخامات والمخلفات الصلبة الناتجة عن الأنشطة الصناعية المختلفة.

 

واتفق الطرفان على أن يشمل التعاون المشترك تقديم كافة أوجه الدعم أكاديميًا وصناعيًا فى المجالات الصناعية المشتركة، والإشراف على طلبة الدراسات العليا، وتبادل الطلاب الجامعيين والخريجين والتدريب العملى، وتبادل الباحثين لأغراض التدريس والبحث، وتنظيم المؤتمرات والندوات وورش العمل والأنشطة ذات الاهتمام المشترك والمشاريع البحثية المشتركة.

 

ويهدف الاتفاق إلى الاستفادة من خبرات جامعة لوليو فى تقليل الانبعاثات الحرارية من الصناعات التعدينية، وإيجاد مصادر بديلة للوقود فى صناعة الحديد، وكذلك نقل خبرات الجامعة المتميزة فى تدوير مخلفات صناعة الحديد، واسترجاع المعادن ذات القيمة من تدوير بطاريات الليثيوم، وتشجيع المشروعات البحثية بالتعاون مع الشركات الصناعية للاستفادة منها.

 

كما أشار التقرير إلى أن الاتفاق يهدف لنقل خبرات جامعة لوليو فى مجالات التعدين والفلزات والتى تتميز بها الجامعة عبر علاقاتها مع كبرى شركات إنتاج الزنك والنحاس والمعادن الثمينة كالذهب والفضة، والفولاذ عالى القوة والفولاذ المقوى، ومنتجات الألواح المعدنية، وفتح باب التعاون مع الشركات ذات الاهتمام فى صناعة السيارات والنحاس والمحركات الكهربائية وتصنيع المواد المضافة ومعالجة المياه.

ومن جانبه أكد د. عويس على اهتمام المركز بالتعاون الدولى مع كافة الجامعات والمراكز البحثية الدولية فى مجال تخصصات المركز من خلال المشروعات البحثية المشتركة لتبادل الأفكار والخبرات بما يفيد الصناعة ويعود بالفائدة على المجتمع المصرى.

 

جدير بالذكر أن مركز بحوث الفلزات هو أحد المراكز البحثية التابعة لوزارة البحث العلمى المعنية بمجال الفلزات والتعدين، وتقوم استراتيجية المركز على تطوير الجانب العلمى والأكاديمى فى مجال بحوث الفلزات والمعادن، ونقل وتطويع التكنولوجيات الحديثة فى هذا المجال لتحسين جودة المنتجات والعمليات الإنتاجية وتقديم الخدمات والاستشارات الفنية للشركات والمصانع، وتقديم التدريب والتأهيل لرفع قدرات العلميين والمهندسين والفنيين العاملين فى الصناعة المصرية فى مجالات المعادن والكيماويات والكهرباء والطاقة والسبائك والصناعات الهندسية، إلى جانب دور المركز من خلال وحدات الدعم المتخصصة فى تقييم ومعالجة وتحليل المشاكل الصناعية والانهيارات بالطرق والكباري.

 

قام بالتوقيع د. عماد عويس رئيس مركز بحوث الفلزت، و د. بيرجيتا كاريبورن رئيس جامعة لوليو.






مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة