أكرم القصاص

علماء الفلك الروس يحددون مجموعات للكويكبات الأكثر خطورة

السبت، 05 فبراير 2022 01:58 م
علماء الفلك الروس يحددون مجموعات للكويكبات الأكثر خطورة كويكبات خطرة
وكالات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
صنف علماء الفلك في مختبر"بولكوفو" الفلكي التابع لأكاديمية العلوم الروسية الكويكبات من حيث خطورة تشكلها على الأرض وغيرها من كواكب المنظومة الشمسية، وقد فرزوا 27 كويكبا تشكل خطورة كامنة على كواكب المنظومة الشمسية كلها.
 
وفقا لما ذكره موقع "RT"، قد أشار العلماء إلى 3 مجموعات من الكويكبات الخطيرة وهي  الكويكبات التي تشكل خطورة على  كوكبيْن في الوقت نفسه والكويكبات الخطيرة  لـ3 كواكب والكويكبات الخطيرة  لـ4 كواكب في المنظومة الشمسية.
 
واستخدم العلماء في دراستهم  كاتالوج الكواكب الصغيرة الذي يتضمن 1.16 مليون كويكب. واتضح أن المجموعة الأولى تتضمن بضع مئات من الأجرام الفضائية، وتضم المجموعة الثانية 100 جرم فضائي. أما المجموعة الثالثة فتحتوي على 27 كويكبا فقط وأكبرها بقطر 1320 مترا ويبلغ متوسط قطر بقية الكويكبات 100 متر.
 
وأوضح ناطق باسم أكاديمية العلوم الروسية أن الكويكبات التي تعد مداراتها معروفة لا يمكن أن تشكل خطورة مفاجئة على الأرض، إذ أن مساراتها محسوبة مسبقا لآلاف الأعوام  المقبلة.
 
 لكنها يمكن أن تغيّر بشكل سريع مساراتها عند اقترابها من الأجرام الفضائية الضخمة. وعند ذلك من المستحيل حساب تلك التغيرات بدقة عالية، ويلفت انتباه العلماء بالدرجة الأولى الكويكبات التي ستقترب من أحد الكواكب الداخلية وهي عطارد والزهرة والأرض والمريخ. واقترح العلماء اعتبار الاقتراب خطيرا في حال يقترب كويكب من كوكب إلى مسافة  تقل عن 7.5 مليون كيلومتر (أقل من 0.05 وحدة فلكية )، مع العلم أن الوحدة الفلكية الواحدة هي  المسافة التي تفصل الأرض عن الشمس.
 
وجاء في بيان نشره المختبر أن الكويكب الذي يقترب من كوكبيْن أو 3 كواكب يعتبر أخطر من كويكب يقترب من كوكب واحد فقط. وتعتبر الكويكبات التي تقترب من 4 كواكب من أخطر الأجرام الفضائية.
 
وأشار العلماء إلى أن الأرض شهدت وستشهد على مدى أعوام 1500 م.– 2500 م. 26 اقترابا خطيرا حيث اقتربت أو ستقترب منها كويكبات إلى مسافة تقل من 0.001 وحدة فلكية ( 165 ألف كلم).





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة