أكرم القصاص

أسعار الذهب اليوم تنخفض 50 جنيها وعيار 21 يسجل 1450 جنيها للجرام

الإثنين، 28 نوفمبر 2022 04:51 م
أسعار الذهب اليوم تنخفض 50 جنيها وعيار 21 يسجل 1450 جنيها للجرام ذهب
كتب ــ إسلام سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تشهد أسعار الذهب اليوم الاثنين تراجع بحوالي 50 جنيها، وسجل جرام الذهب عيار 21 وهو الأكثر مبيعا في مصر اليوم 1450 جنيها للجرام بدون إضافة مصنعية، وذلك بعد ارتفاع كبير الأيام الماضية وفي معاملات اليوم نتيجة اتجاه المستهلكين وأصحاب رؤوس الأموال للتحوط من هبوط في العملات.

أسعار الذهب اليوم:

عيار 18 سجل 1217 جنيها.
 
 
عيار 21 سجل 1450 جنيها.
 
 
عيار 24 سجل 1624 جنيها.
 
 
الجنيه الذهب 1360 جنيها.
 
 
وبلغ إجمالي ارتفاع أسعار الذهب نهاية الأسبوع الماضي 160 جنيها في السوق المصري نتيجة ارتفاع الطلب على الذهب في السوق وتراجع حجم المعروض، وبلغت قيمة الارتفاع في معاملات اليوم 50 جنيها قبل أن يبدأ الذهب رحلة هبوط، في حين تشير تقديرات المتابعون لسوق الذهب أن السعر حالياً مناسب للبيع وتحقيق أرباح خاصة في حالة شراء الذهب في الربع الثاني من 2022.
 
وقال ممدوح عبد الله، عضو مجلس إدارة شعبة المعادن الثمينة، أن صناعة المعادن الثمينة تحتاج إلى استيراد مستلزمات إنتاج جميعها غير محلية، وهذه المستلزمات الإنتاجية ارتفعت أسعارها بصورة ملحوظة وكبيرة فى الآونة الأخيرة مع استمرار تحرك الدولار ومنها على سبيل المثال "الشمع، الكاوتش، الفرش، الفرايز فجميعها مستوردة، مؤكدًا أن السوق غير مستقر فى الفترة الحالية، والمصانع متحملة للكثير من الأعباء نتيجة استمرار دفع تكاليف العمالة والالتزامات الشهرية مع استمرار تراجع ملحوظ فى مبيعات المشغول، وهذا بلا شك انعكس على الأسواق والأسعار.
 
وذكر "عبد الله"، فى تصريحات خاصة، أنه لا يمكن على المصانع رفع المصنعيات أكثر مما هى عليه الآن، لذلك تقل صناعات المشغولات الذهبية، ويتم التوجه والتركيز على صناعة السبائك لأنه لا تحتاج إلى مستلزمات إنتاج مستوردة من الخارج، معلقًا على الوضع الحالى بقوله: "الوضع صعب مش سهل ويجب فتح الباب أمام تصدير المشغولات الذهبية لأنها تحمل براند صنع فى مصر وتوفر للدولة ملايين الدولارات شهريا نتيجة حصيلة التصدير.
 




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة