أكرم القصاص

التنمية المحلية: 27 ألف فرصة عمل من خلال 3429 مشروعا ضمن "حياة كريمة"

الجمعة، 21 يناير 2022 11:13 ص
التنمية المحلية: 27 ألف فرصة عمل من خلال 3429 مشروعا ضمن "حياة كريمة" اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية
كتب على عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، سعى الوزارة، لإحداث نقلة سريعة فى مجال التنمية الاقتصادية بقرى مبادرة "حياة كريمة "من خلال توفير فرص عمل مستدامة للشباب، وإنشاء مجمعات صناعية، والعمل على التأهيل المدنى لسكانها لافتاً الى أن المبادرة تهدف الى التخفيف عن كاهل المواطنين بالتجمعات الأكثر احتياجا فى الريف ، وتحقيق التنمية الشاملة للتجمعات الريفية الأكثر احتياجا بهدف القضاء على الفقر لتوفير حياة كريمة مستدامة للمواطنين على مستوى الجمهورية، والارتقاء بالمستوى الاجتماعى والاقتصادى والبيئى للأسر المستهدفة، وتوفير فرص عمل لتحفيز المواطنين للنهوض بمستوى المعيشة لأسرهم وتجمعاتهم المحلية ، و اشعار المجتمع المحلى بفارق إيجابى فى مستوى معيشتهم ، والاستثمار فى تنمية الانسان المصرى وسد الفجوات التنموية بين المراكز والقرى وتوابعها واحياء قيم المسؤولية المشتركة بين كافة الجهات الشريكة لتوحيد التدخلات التنموية فى المراكز والقرى وتوابعها.
 
وأوضح شعراوى، فى بيان اليوم، أن الوزارة تعمل على دعم مكون التنمية الاقتصادية بقرى المبادرة حيث تمكنت من توفير أكثر من 27 الف فرصة عمل بتمويلها 3429 مشروعاً بتكلفة حوالى 537 مليون جنيه من خلال صندوق التنمية المحلية و"مشروعك"، مشيراً الى أن مشروعك تمكن من توفير حوالى 27 الف فرصة عمل بتمويل 2737 بإجمالى قروض 530 مليون ، بينما استطاع الصندوق توفير 692 فرصة عمل مستدامة بتمويل أكثر من 7 ملايين جنيه فى 13 محافظة وبلغ نصيب المرأة فيها 67%من اجمالى فرص العمل. 
 
وأشار شعراوى إلى أن مكون التنمية الاقتصادية للوزارة يعتمد على أذرعها الهامة فى تمويل المشروعات الصغيرة والتى تتمثل فى صندوق التنمية المحلية وبرنامج "مشروعك" والمجمعات الحرفية ومبادرة " فرصتك فى قريتك" مؤكداً على التعاون والتنسيق المستمر بين الوزارة ومؤسسة حياة كريمة فى خلق فرص عمل مستدامة لمواطنى وشباب القرى المستهدفة من خلال التركيز على دعم التكتلات والتنافسية الاقتصادية فى كافة المراكز موضحاً أن الوزارة تهدف الى دعم المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر للوصول للمواطنين فى القرى والنجوع والتيسير عليهم فى الحصول على التمويل اللازم لإقامة مشروعاتهم وإصدار التراخيص لهم والمساعدة فى تسويق منتجاتهم 
 
ولفت الوزير إلى أنه تم توفير الأراضى المطلوبة لإقامة المجمعات الحرفية حيث تم توفير الأراضى اللازمة لإنشاء 62 مجمعاً حرفياً داخل 59 قرية فى 29 مركز إدارى بـ18 محافظة بالتنسيق مع هيئة التنمية الصناعية وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة ، مما يساهم فى توفير فرص عمل و تنمية وتطوير المشروعات الحرفية ومتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة وتطوير نظم إنتاج بتوفير منتجات للسوق المصرى والتصدير ، مشيرا إلى أن هذا سيسهم أيضاً فى النمو الاقتصادى للقرى المصرية والمساهمة فى القضاء على البطالة داخل القرية.
 
وأضاف وزير التنمية المحلية، أنه تم إطلاق تطبيق "فرصتك فى قريتك" على الهواتف الذكية فى ديسمبر 2021 بالتعاون مع برنامج الغذاء العالمى ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة بمصر وذلك لتقديم دعم اقتصادى للمجتمعات الريفية ، وقال أن هذا التطبيق يهدف الى ربط الشباب بفرص التنمية الاقتصادية داخل مراكزهم وقراهم مؤكداً على أهمية أن يشعر مواطنى القرى المستهدفة فى مبادرة "حياة كريمة" بنتائج المبادرة خاصة عن طريق تمكينهم الاقتصادى وتوفير فرص عمل مستدامة لهم ليشعروا بجدوى الاستثمارات التى ضختها الدولة فى قطاعات البنية التحتية والخدمات.




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة