أكرم القصاص

مشروعات "حياة كريمة" بالفيوم حلم عظيم أصبح واقعا.. المبادرة تخرج للنور بعد انتهاء نسب كبيرة من الأعمال.. والمحافظ يتفقد عددا من الإنشاءات.. واستجابات موسعة لمبادرة "أصلك الطيب".. وقوافل بيطرية بقرى المحافظة

الجمعة، 21 يناير 2022 01:06 ص
مشروعات "حياة كريمة" بالفيوم حلم عظيم أصبح واقعا.. المبادرة تخرج للنور بعد انتهاء نسب كبيرة من الأعمال.. والمحافظ يتفقد عددا من الإنشاءات.. واستجابات موسعة لمبادرة "أصلك الطيب".. وقوافل بيطرية بقرى المحافظة مشروعات "حياة كريمة" بالفيوم
الفيوم رباب الجالي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مشروعات المبادرة الرئاسية حياة كريمة، التي كانت حلم عظيم يراود المواطنين لتحسين الخدمات، أصبحت واقعا بخروج المشروعات الي النور بمركزي اطسا ويوسف الصديق، التي تنفذ المبادرة بهما، خاصة بعد انتهاء نسبة كبير من أعمال الإنشاءات بالعديد من مشروعات المبادرة

كان الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم تفقد بعض  الأعمال الإنشائية بمبادرة حياة كريمة ، بمركز يوسف الصديق ، من بينها  بمركز شباب قرية الحامولي الذي يقام على مساحة 880 متر بتكلفة 6 مليون جنية، وبلغت نسبة التنفيذ 30%، كما تفقد المحافظ سير العمل بالمجمع الخدمي بالقرية المقام على مساحة 1500متر بتكلفة 10 مليون جنية حيث تم الإنتهاء من الأعمال الإنشائية للمجمع وجاري أعمال التشطيب، بالإضافة الى تفقد المجمع الزراعي لتلك القرية المقام على مساحة 330 متر، بتكلفة 4,5 مليون جنية، وبلغت نسبة تنفيذ الأعمال به 10%.

محافظ الفيوم يتفقد مشروعات المبادرة
محافظ الفيوم يتفقد مشروعات المبادرة

كما تفقد محافظ الفيوم، عدد من المدارس بالقرية المقامة بجوار الوحدة المحلية بالحامولي، ووجه المحافظ رئيس فرع الأبنية التعليمية بالفيوم، بالتنسيق مع وكيل وزارة التربية والتعليم، بالرفع المساحي لمدارس الأمير حسن 1و 2، ومدرسة ابراهيم الجارحي الاعدادية، والمنطقة الفضاء المجاورة لتلك المدارس وكثافة الطلبة بالفصول، والمباني الإدارية بتلك المدارس، لدراسة احتياجات القرية لإقامة مدرسة ثانوي، وعمل مجمع مدارس متكامل بالقرية، من خلال تفكيك بعض الأسوار، والإستفادة من المساحات الفضاء بالمنطقة، وكذا إقامة مستشفى تأمين صحي شامل على مساحة 2000 متر، واعداد مخطط عام للمنطقة بشكل كامل حتى يمكن الوقوف على المشروعات الخدمية التى يحتاجها الأهالي بالقرية.

 كما شملت جولة المحافظ، أيضاً تفقد الأعمال الإنشائية لتوسعات محطة الصرف الصحي بالحامولي بمركز يوسف الصديق، والتى تأتي على مساحة 10 أفدنة، بتكلفة تقديرية 150 مليون جنيه، وتعمل بطاقة 10 ألاف م3/يوم في مرحلتها الأولى، وتخدم ما يقرب من 60 ألف نسمة بقرى الحامولي، والريان، وشعلان، ورواق، والمقراني، حيث يتم الانتهاء من الأعمال الإنشائية للمحطة خلال شهر مايو القادم، واستمع المحافظ من المهندس المسئول عن مكونات المحطة وتوقيتات تنفيذ الأعمال بها، موضحاً أن المحطة تشمل، المدخل، والمصافي، وأحواض التهوية، وأحواض الترسيب النهائي، وحوض مزج الكلور، وأحواض التجفيف، والمعمل، وغرفة المحولات، ومبنى المولد، وغرفة التحكم، ومنطقة البلاورات "الضواغط"، والمباني الإدارية الملحقة، والأسوار، ووجه المحافظ رئيس فرع الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي بالفيوم، بالتنسيق مع وكيل وزارة الري، بدراسة مسار خطوط الطرد والانحدار للقرى التي تخدمها محطة الصرف الصحي بالحامولي من خلال نفق القناة المغطاة بوادي الريان.

كما وجه المحافظ، مسئولي الشركات المنفذة للمشروعات بضرورة الالتزام بتنفيذ كافة الأعمال وفقاً للاشتراطات الفنية والمقاييس الهندسية، مع مراعاة الالتزام بالجداول الزمنية والمواعيد المحددة لإنهاء المشروعات.

بروتوكولات تعاون بمبادرة أصلك الطيب ضمن حياة كريمة بالفيوم 

كما شهد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، توقيع بروتوكولات تعاون مشترك بين الجمعية العربية للتنمية والتشبيك، وبعض الجهات الخدمية، لتنفيذ مشروعات تنموية متكاملة بقريتي الشواشنة والمشرك التابعتين لمركز يوسف الصديق، بقيمة 5 مليون جنيه، وذلك في إطار تفعيل مبادرة "أصلك الطيب" بمحافظة الفيوم، التي يتم تنفيذها تحت رعاية وزارتي الهجرة والتخطيط، وتقوم على مساهمة المصريين بالخارج في دعم وتطوير المجالات الاقتصادية والتعليمية والصحية والاجتماعية لقرى الريف المصري ضمن المشروع القومي "حياة كريمة". 

جانب من المشروعات

جانب من المشروعات

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والدكتور إيهاب الخراط رئيس مجلس إدارة الجمعية العربية للتنمية والتشبيك، والدكتور محمد التوني معاون المحافظ، ووكلاء وزارات التضامن الإجتماعي، والتربية والتعليم، والصحة، ومدير فرع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بالفيوم، ومدير فرع الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار بالفيوم، ورئيس مركز ومدينة يوسف الصديق، ووكيل مديرية الشباب والرياضة بالفيوم.

 

شملت البروتوكولات برتوكول تعاون للجمعية العربية للتنمية والتشبيك مع مديرية الشباب والرياضة بالفيوم، لدعم النشاط الرياضي لخدمة الفئات العمرية المختلفة من خلال تطوير عدد من مراكز الشباب، وتوفير مدربين رياضيين وميسرين للأنشطة الترفيهية مع توفير الاحتياجات والموارد البشرية المطلوبة لتحقيق أهداف البروتوكول، وبروتوكول آخر مع مجلس مدينة يوسف الصديق، لتفعيل منظومة جمع القمامة والارتقاء بمستوى النظافة، وإزالة جميع المخلفات بقريتي الشواشنة والمشرك، والعزب التابعة، حفاظاً على البيئة من التلوث، وكذا التمكين الاقتصادي من خلال إقامة مجمع صناعي ومركز تدريبي وورشة تدريب حرفي على مساحة 1500 متر مربع، وبروتوكول ثالث مع فرع الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار، بهدف المشاركة في برامج محو الأمية كواجب وطني ومسئولية قومية، وإعداد قوائم بأسماء المرشحين للعمل بفصول محو الأمية كمدرسين، وقوائم للدارسين بالشريحة العمرية من 16 عام فأكثر، لتشغيل 10 فصول جديدة، ومتابعة المتحررين من الأمية ومساعدتهم في الالتحاق بالتعليم النظامي.

كما تم توقيع بروتوكول مع مديرية التضامن الاجتماعي، بهدف تطوير البنية التحتية للحضانات بنطاق قريتي الشواشنة والمشرك، وتنفيذ برامج تدريبية وتنموية بما يتسق مع اشتراطات وزارة التضامن الاجتماعي لرفع كفاءة العاملين بالحضانات المستهدفة، وبروتوكول آخر مع مديرية التربية والتعليم بالفيوم، لاستكمال التجهيزات الخاصة بمدرستى الشواشنة الابتدائية ومدرسة المشرك، وتجهيز فصول لمرحلة رياض الأطفال وسد العجز بالمدرستين من المعلمين من خلال الاستعانة بمعلمين بنظام الحصة، إضافة إلى تنفيذ عدد من الأنشطة الطلابية، كما تم الاتفاق على تنفيذ برتوكول مع مديرية الصحة والسكان، لتطوير المراكز الطبية والوحدات الصحية بالقرى المستهدفة، وبروتوكول مع فرع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بالفيوم، بهدف تقديم البرامج التدريبية اللازمة والدعم الفني المطلوب. 

وأكد محافظ الفيوم أن توقيع تلك البروتوكولات، يُسهم في تنفيذ عدد من مشروعات البنية التحتية والمشروعات الخدمية وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين بقريتي الشواشنة والمشرك التابعتين لمركز يوسف الصديق، بالإضافة إلى تحسين المؤشرات السكانية والاجتماعية والصحية والتمكين الاقتصادي في تلك القرى بما يُسهم في تحقيق تنمية متكاملة ومستدامة.

قافلة بيطرية مجانية لتنمية الثروة الحيوانية بقرية الخواجات ضمن "حياة كريمة"

قال الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، أنه تم تنظيم قافلة بيطرية مجانية بقرية الخواجات التابعة لمركز يوسف الصديق، وذلك ضمن فعاليات المبادرة الرئاسية لتطوير قرى الريف المصرى "حياة كريمة" لدعم وتنمية القرى الأكثر احتياجاً والاهتمام بتقديم الخدمات البيطرية المجانية للأماكن المحرومة بهدف زيادة الوعي البيطرى بين أهالى القرى وتفادى أخطار الأمراض مع زيادة وتنمية الثروة الحيوانية والداجنة، مشيراً إلى أهمية هذا القطاع الهام وما يمثله كمصدر رزق للمربين ورئيسى للاقتصاد الوطني.

 ولفت المحافظ، إلي أن القافلة تأتي في إطار جهود المحافظة لتنمية الثروة الحيوانية والحفاظ عليها وذلك بالاشتراك مع مديرية الطب البيطري، وفي إطار بروتوكول التعاون المشترك بين المحافظة والمركز القومي للبحوث من خلال المشروع البحثي "قوافل بيطرية لخدمة المجتمع المدني وتنمية الثروة الحيوانية"، بمشاركة نخبة من الأطباء البيطريين المتخصصين والخبراء والكوادر العلمية في هذا المجال.

قافلة بيطرية ضمن حياة كريمة

قافلة بيطرية ضمن حياة كريمة

وأكد "الأنصاري" حرص المحافظة علي تقديم كافة سبل الدعم وتوفير كافة الإمكانيات لتنفيذ مثل هذه القوافل والبرامج العلاجية والعمل على تقديم وتطوير خدمات أفضل للمربيين بمراكز وقرى المحافظة بالمجان للتيسير على أهالى هذه القرى، تماشياً مع توجهات الدولة بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية

 فيما أوضح الدكتور أيمن محمد عادل مدير مديرية الطب البيطري بالفيوم، أن القافلة نجحت في توقيع الكشف الطبي على عدد 2644 حيوان، للكشف عن الأمراض المعدية والوبائية والتناسلية، وكذا الكشف على عدد 920 من الطيور والأرانب، حيث بلغ إجمالي عدد المستفيدين من القافلة 231 فرد من أهالي القرية، لافتاً إلي أنه تم تقديم الخدمة البيطرية وصرف العلاج بالمجان.

محافظ الفيوم يتابع معدلات تنفيذ مشروعات "حياة كريمة" بمركزي إطسا ويوسف الصديق

وكان عقد محافظ الفيوم اجتماعا تناول استعراض معدلات التنفيذ لمشروعات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" التى يتم تنفيذها بقرى مركزي إطسا ويوسف الصديق، للوقوف على آليات العمل ومعدلات التنفيذ والمعوقات إن وجدت، والتشبيك بين كافة القطاعات والمكاتب الإستشارية، إضافة لمناقشة تقرير دار الهندسة بشأن متابعة معدلات تنفيذ مشروعات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، فضلاً عن وضع آليات إيجابية لتلافي الملاحظات الخاصة بتنفيذ الأعمال أو عدد العمالة، وفك التشابكات بالتنسيق بين جميع القطاعات.

 وأضاف الدكتور محمد التوني معاون المحافظ، أنه تم مراجعة نسب التنفيذ بمشروعات مياه الشرب والصرف الصحي، والأبنية التعليمية، والصحة، والكهرباء، والغاز، والمجمعات الخدمية والزراعية، فضلاً عن مراكز الشباب والرياضة، وأعمال الكباري، إضافة لبحث آليات توفير أماكن بالمقرات الخدمية بالقرى لإقامة مكتبات بالوحدات المحلية ومواقع للمعارض، وتناول الاجتماع رصد أهم المعوقات التى تواجه بعض الأعمال الإنشائية بمراحل تنفيذ بعض المشروعات وآليات حلها

 وأكد محافظ الفيوم، خلال الاجتماع على سرعة تنفيذ الأعمال بكافة مشروعات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، بقرى مركزي إطسا ويوسف الصديق كمرحلة أولى، والعمل على الانتهاء منها تبعاً للجداول الزمنية المحددة لتدخل الخدمة بكامل طاقتها بما يعود بالارتقاء بالحياة المعيشية للمواطنين بقرى المركزين، لافتاً إلى أن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" تعمل على توفير سبل الحياة الكريمة للمواطنين، بتنفيذ مشروعات خدمية وتنموية.

وأشار المحافظ، إلى أهمية توحيد المفاهيم للمشروعات، والعمل من خلال تضافر الجهود، مؤكداً على التنسيق المتبادل بين مختلف القطاعات حتى لا تتعارض أعمال قطاع مع قطاع آخر، وأن يعمل الجميع من خلال رؤية واضحة وموحدة، موجهاً مسئولي شركات المرافق بمراجعة كافة الأعمال الخاصة بالطرق قبل عمليات الرصف، كما وجه المحافظ مسئولي الري بالتنسيق مع المكاتب الاستشارية بمعاينة مواقع تنفيذ الكباري المزمع تنفيذها ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" بداية الأسبوع القادم على أرض الطبيعة، والانتهاء من تنفيذ تلك المشروعات قبل إنتهاء الشدة الشتوية.

كما وجه المحافظ بإعداد بيانات تفصيلية دقيقة، لمشروعات مياه الشرب والصرف الصحي، بمعدلات تنفيذها ومراحل أعمالها وجداولها الزمنية، من قبل شركة الفيوم لمياه الشرب والصرف الصحي، والهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، مع بحث أنسب الحلول لمعوقات تنفيذ محطة الرفع بقرية الزعفراني التابعة لمركز اطسا.

وأشار محافظ الفيوم، إلى أهمية التنسيق بين مسئولي دار الهندسة ومسئولي الكهرباء والري لتنفيذ الأعمال بشكل متكامل، كما وجه المحافظ مسئولي الأبنية التعليمية بالتنسيق مع شركة الفيوم لمياه الشرب والصرف الصحي بسرعة انهاء أعمال شبكات الصرف الصحي لخدمة المدارس التي تم الانتهاء منها.

 ولفت المحافظ، الى أنه صدر قرار مجلس الوزراء المتضمن الموافقة على اعتبار مشروعات الهيئة العامة للأبنية التعليمية من المشروعات القومية التي تنفذها الدولة، والتي تسري عليها الاستثناء من الاشتراطات البنائية المعمول بها بالتراخيص الجديدة، لما للمدارس من تأثير مباشر على المواطن المصري، كما وجه رؤساء المراكز والمدن بالتنسيق مع مسئولي الطرق والشركات المنفذة لأعمال رصف الطريق السياحي جنوب بحيرة قارون، بطول 60 كيلو متر.






مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة