أكرم القصاص

بنك الدم بالداخلة الوادى الجديد أول بنك شامل داخل مستشفى عام برقابة صارمة.. رئة حيوية تدعم المرضى وتوفر احتياجاتهم الآمنة بواسطة فريق متخصص.. مديرة البنك: نسبة السلامة 100% وفقا لاشتراطات النقل المعتمدة عالميا

السبت، 21 أغسطس 2021 06:30 م
بنك الدم بالداخلة الوادى الجديد أول بنك شامل داخل مستشفى عام برقابة صارمة.. رئة حيوية تدعم المرضى وتوفر احتياجاتهم الآمنة بواسطة فريق متخصص.. مديرة البنك: نسبة السلامة 100% وفقا لاشتراطات النقل المعتمدة عالميا بنك الدم بالداخلة الوادى الجديد
الوادى الجديد - ماهر البهنساوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أسفرت جهود اللواء محمد الزملوط محافظ الوادى الجديد ونائبته حنان مجدى بالتعاون مع الأجهزة المختصة فى وزارة الصحة ومديرية الشئون الصحية بالمحافظة ونواب البرلمان عن نجاح إنشاء أول بنك شامل لنقل وفحص الدم بمستشفى الداخلة العام والذى جرت الموافقة عليه بصفة استثنائية من وزارة الصحة نظرا لتباعد المسافات بين مركز الداخلة وأقرب بنك إقليمى للدم بمدينة الخارجة بمسافة 3 ساعات بالسيارة وهو ما ساهم فى حل أخطر مشكلة كانت تواجه المرضى فى الداخلة والقرى التابعة لها.

 

وتابعت كاميرا "اليوم السابع" فى جولة خاصة داخل بنك الدم الإجراءات التى تتم بداية من اخذ الدم من المتبرع وحتى تسليمه للأقسام الطبية بالمستشفى وفقا للاحتياج وهو يقع فى مبنى داخل مستشفى الداخلة العام الكائنة فى مدينة موط وتم تخصيص الطابق الثانى من المبنى بالكامل لصالح بنك الدم وهو عبارة عن مجموعة غرف مجهزة للتعامل مع الدم وفقا لأعلى درجات الفحص والحفظ والتسليم دون أية مشكلات وبنسبة سلامة تصل إلى 100% حيث يتم فحص ومراجعة صلاحية اكياس الدم والبلازما قبل تسليمها ومدى توافق العينات مع المريض الذى يحتاجها لضمان نقل الدم دون مضاعفات.

 وقال الدكتور محمد رشاد مدير مستشفى الداخلة العام، لـ"اليوم السابع" أن بنك الدم جرى إنشائه بعد جهود مضنية من التنفيذيين والشعبيين وعلى رأسهم اللواء محمد الزملوط محافظ الاقليم والدكتور أحمد محروس وكيل وزارة الصحة حيث وافقت وزارة الصحة على إصدار قرار انشاء بنك الفحص الشامل داخل المستشفى بهدف توفير احتياجات الأقسام من الدم ومشتقاته للمرضى الذين يعانون من مشكلات وأمراض الدم وفى العمليات الجراحية التى تستوجب نقل الدم.

 

وأضاف رشاد أن البنك يعمل بكفاءة عالية ووفقا لمعايير واشتراطات الصحة والسلامة فى نقل الدم وتخزينه حيث يضم البنك 4 أقسام متتابعة تبدأ بقسم التبرع والذى يتم فيه استقبال المتبرعين واخذ العينات منهم وتحليلها لبيان مدى جاهزية المتبرع لأخذ الدم منه ويتم نقل اكياس الدم إلى القسم الثانى وهو قسم المشتقات والذى يتم فيه فصل بلازما الدم عن خلايا الدم الحمراء والصفائح.

 

وأكد رشاد أن القسم الثالث وهو قسم الفحص ويتم فيه تحديد نوع فصيلة الدم وكذلك فحص وتحليل فيروسات الالتهاب الكبدى الوبائية والزهرى والإيدز والقسم الرابع هو قسم الصرف ويتم فيه عمل التوافق بين قربة الدم التى سيتم صرفها والمريض الذى يحتاجها وبعد ذلك يتم الصرف.

 

 وقالت الدكتورة سهام كمال مديرة بنك الدم، إن بنك الدم يوفر كافة احتياجات أقسام المستشفى من أكياس الدم وفقا لاشتراطات ومعايير نقل الدم المعتمدة عالميا حيث يقوم فريق من المختصين المتدربين بأعلى كفاءة على التعامل مع الدم ومشتقاته حيث يتم استقبال المتبرع فى غرفة خاصة مجهزة لأخذ العينات ويتم بعد ذلك فحص العينات والتأكد من خلوها من الفيروسات لتكون جاهزة للتعامل معها من خلال قسم المشتقات لفصل البلازما عن الدم تخزينها فى درجة حرارة من 2 إلى 8 درجات مئوية فى ثلاجات مجهزة يتم المتابعة الدورية على مقياس درجة الحرارة فيها تحت إشراف المختص ورئيس القسم وفقا لجدول يتم التسجيل فيه والتوقيع بالمتابعة كل فترة محددة وذلك لضمان سلامة التخزين والحفظ ويتم بهد ذلك تسليم العينات وفقا لاحتياجات الأقسام الطبية بالمستشفى.

 

وأضافت مديرة بنك الدم أن البنك لا ينقصه سوى جهاز فصل الصفائح الدموية والذى جرى التنسيق مع المختصين من مديرية الشئون الصحية مع الوزارة لاستعجال وصوله وذلك تحت اشراف الدكتور أحمد محروس وكيل وزارة الصحة بالمحافظة، مشيرة إلى أن بنك الدم حقق الاستقرار التام فى المستشفى من حيث احتياجات الأقسام من الدم والبلازما على مستوى مركز الداخلة والقرى التابعة له.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة