أكرم القصاص

أزمة تغير المناخ تهدد اقتصادات العالم.. ونسب التراجع مخيفة.. اختفاء جزر المالديف والباهاما بعد عام 2050.. ومياه البحر تعرض الإسكندرية إلى الخطر.. و5 طرق تنقذ الأرض من الانهيار

الأربعاء، 11 أغسطس 2021 07:30 م
أزمة تغير المناخ تهدد اقتصادات العالم.. ونسب التراجع مخيفة.. اختفاء جزر المالديف والباهاما بعد عام 2050.. ومياه البحر تعرض الإسكندرية إلى الخطر.. و5 طرق تنقذ الأرض من الانهيار أزمة تغير المناخ
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أصبح تغير المناخ أحد أكبر التهديدات للاستقرار الاقتصادي والحياة على كوكب الأرض، حيث تجعلنا موجات الحر أقل قدرة على العمل وتقلل الإنتاجية، وتتسبب الأعاصير والعواصف في تدمير حياة الملايين من الناس، كما يؤدي الجفاف إلى تقليص المحاصيل، مما يزيد معاناة إطعام سكان العالم، ويحذر البنك الدولي، أنه إذا لم نفعل شيئًا لمواجهة هذاا الخطر، فقد يدفع تغير المناخ 100 مليون شخص إضافي إلى الفقر بحلول عام 2030.
 
ووفقا لما ذكره موقع المنتدى الاقتصادى العالمى "weforum"، ستشهد منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا انخفاضًا بنسبة 4.7٪ فى إجمالى الناتج المحلى إذا ظل ارتفاع درجات الحرارة أقل من 2 درجة مئوية و 27.6 درجة مئوية في سيناريو الحالة الشديدة.
 
كما حدد تقرير المخاطر العالمية لعام 2021 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي فشل العمل المناخي باعتباره الخطر الأكثر تأثيرًا وثاني أكثر المخاطر احتمالًا على المدى الطويل الذي يواجه العالم في عام استمر فيه السكان في مجابهة تأثير جائحة COVID-19.
 
وحذر التقرير من أن المليارات في جميع أنحاء العالم معرضون بشكل متزايد لخطر فقدان الفرص الاقتصادية المستقبلية ومزايا مجتمع عالمي مرن، وهنا نقدم لك في هذا الانفوجراف الاحصائيات الخاصة بالمخاطر وطرق التعامل السريع للوقاية من الوصول لمرحلة خطر لا عودة منها.
 
اليوم السابع
 




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة