أكرم القصاص

غاز الميثان يحير العلماء على المريخ.. تفاصيل

الإثنين، 05 يوليه 2021 06:00 م
غاز الميثان يحير العلماء على المريخ.. تفاصيل مركبة المريخ
كتبت هبة السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
شيء معقد يحدث مع وجود الميثان على المريخ، فالميثان هى مادة كيميائية مهمة لعلماء الأحياء الفلكية لأنه يمكن أن تتشكل من قبل الحيوانات الحية والميكروبات، على الرغم من أنه يمكن أيضًا أن تتشكل من خلال العمليات غير العضوية، وجدت دراسات سابقة مؤشرات على وجود غاز الميثان على سطح المريخ - ولكن ليس بشكل ثابت.
 
وجدت بعض الأدوات الميثان هناك، والبعض الآخر لم يعثر عليه، فيما كشفت دراسة جديدة اللغز من خلال فحص الاختلافات في مستويات الميثان بين المريخ ليلا ونهارا حسبما نقل موقع Digitartlends.
 
وتم اكتشاف الميثان على سطح المريخ فوق سطح Gale Crater بواسطة مركبة Curiosity، ولكن ليس في الغلاف الجوي المرتفع بواسطة Trace Gas Orbiter (TGO)، وهي مركبة فضائية تابعة لوكالة الفضاء الأوروبية في مدار حول الكوكب والتي تأخذ قراءات دقيقة للغاية، وهو ما جاء كمفاجأة للعلماء.
 
قال كريس ويبستر، رئيس جهاز Tunable Laser Spectrometer (TLS) في العينة: "عندما تم تشغيل Trace Gas Orbiter في عام 2016، كنت أتوقع تمامًا أن يقوم فريق المدار بالإبلاغ عن وجود كمية صغيرة من الميثان في كل مكان على سطح المريخ" التحليل في مختبر الكيمياء الخاص بالمريخ (SAM) على متن مركبة Curiosity، "ولكن عندما أعلن الفريق الأوروبي أنه لم ير غاز الميثان حدثت صدمة."
 
لمحاولة فهم ما كان يحدث نظر فريق ويبستر في احتمال أن يكون الميثان قادمًا من العربة الجوالة نفسها. قال ويبستر: "لذلك نظرنا إلى الارتباط مع توجيه العربة الجوالة والأرض وتكسير الصخور، تدهور العجلة "، "لا يمكنني المبالغة في تقدير الجهد الذي بذله الفريق للنظر في كل التفاصيل الصغيرة للتأكد من صحة هذه القياسات."
 
لذا كان الاحتمال التالي هو أن قراءات Curiosity و TGO كانت بطريقة ما صحيحة، وأن الاختلافات كانت بسبب دورة المريخ ليلًا ونهارًا. تعمل أداة TLS على Curiosity في الغالب في الليل، لأنها تتطلب الكثير من الطاقة، بينما تعمل TGO أثناء النهار لأنها تحتاج إلى ضوء الشمس. وأوضح المؤلف المشارك جون إي موريس أن غاز الميثان يمكن أن يتراكم في الليل عندما يكون الجو هادئًا ، ويتبدد أثناء النهار بفعل دفء الشمس الذي يؤثر على الغلاف الجوي.
 
قال موريس: "أي غلاف جوي بالقرب من سطح الكوكب يمر بدورة خلال النهار"، تدعم التجارب الإضافية باستخدام Curiosity هذه النظرية، والتي توضح أن مستويات الميثان كانت صفرًا فعليًا خلال النهار في Gale Crater.
 
على الرغم من أنه لا يزال هناك سؤال أكبر حول مستويات الميثان العالمية على المريخ، ما لم يكن Gale Crater هو المكان الوحيد الذي يتسرب فيه الميثان من الصخور، وهو ما يبدو غير مرجح ، يجب أن يظل بعض الميثان مرئيًا للمركبة المدارية.
 
ويقوم الباحثون الآن بإجراء المزيد من التجارب لمعرفة ما يحدث للميثان بين مستوى السطح والغلاف الجوي.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة