أكرم القصاص

رسائل إلى إيلون ماسك.. هل يعانى عملاق التكنولوجيا من متلازمة أسبرجر فعلا؟

السبت، 19 يونيو 2021 06:00 م
رسائل إلى إيلون ماسك.. هل يعانى عملاق التكنولوجيا من متلازمة أسبرجر فعلا؟ إيلون ماسك
تحليل: أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
عندما أراد عملاق التكنولوجيا الملياردير إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركتى تسلا للسيارات الكهربائية وSpaceX للفضاء، الكشف عن إصابته بمتلازمة أسبرجر، أختار أن يكون ذلك أثناء ظهوره في البرنامج الكوميدى Saturday Night Live (SNL)، وهو الأمر الذى شكك فيه الكثيرون، متسائلون "هل إيلون ماسك أسبرجر بالفعل ولماذا لم يصارح من قبل؟"، هذه الرسالة موجهة إلى "ماسك" ولكى نجد إجابة عليها من ماسك نفسه، علينا تتبع الإجابات من سلوكيات هذا الرجل ومواقفه الواضحة.
 
في البداية ما هي متلازمة أسبرجر Asperger، التي تحدث عنها ماسك؟ هي حالة تظهر بشكل واضح فى الاختلافات في قدرات التواصل الاجتماعي والتنظيم العاطفي، وهى طيف من التوحد، ويواجه المصابون بالمتلازمة صعوبات في تفسير اللغة اللفظية وغير اللفظية، وقد يحتاجون إلى مزيد من الوقت لمعالجة المعلومات.
 
كما قد يواجهون أيضًا صعوبة في التعبير عن مشاعرهم بطريقة تقليدية، لكنهم مع ذلك يكونون أكثر تعاطفاً أو أكثر وعياً من غيرهم من المصابين بالتوحد، وكثير من الأشخاص المصابين بمتلازمة أسبرجر لديهم اهتمامات مكثفة ومركزة للغاية، وهو ما قد يوجههم نحو مستقبل مهني ناجح، ونجد ذلك جليا في نجاح إيلون ماسك، الرجل الذى يتنافس بشكل مستمر على لقب أغنى رجل في العالم مهما خرج من التصنيف ليعود له مرة أخرى.
 
وإذا نظرنا إلى متلازمة أسبرجر بالتوازى مع سلوكيات ومواقف هذا الرجل بالتفصيل، سنبدأ من نقطة لم يختلف عليها أحد وهى غرابة إيلون ماسك، فقد ينخرط الشخص المصاب بمتلازمة أسبرجر في خطاب طويل من جانب واحد حول موضوع مفضل، بينما يسيء فهم أو لا يدرك مشاعر المستمع أو ردود أفعاله، مثل الرغبة في تغيير موضوع الحديث أو إنهاء التفاعل، وهو ما يجعله شخص مفعم بالنشاط ولكنه غريب، سواء كان ذلك في طريقة تعاملاته أو تعبيره عن تفهم المشاعر.
 
وهذه الصعوبات في التعبير عن المشاعر وفهمها جلية لدى إيلون ماسك، حيث إنه مر بتجارب زواج فاشلة وعلاقات مضطربة عديدة، فقد تزوج ثلاث مرات، منهم مرتين من نفس المرأة، فبدأ بالزواج من جوستين ويلسون، ثم تزوج من تالولا رايلي عام 2010 ، لكنهما انفصلا عام 2012، وفي العام التالي تزوج الزوجان مرة أخرى، وفي عام 2014، تقدم بطلب طلاق ثانٍ، لكنه انسحب بعد ذلك، وبعدها بعامين، فعلت رايلي الشيء نفسه وانفصلا الزوجان، أما في هذه الأيام، فيواعد ماسك جرايمز التي انجبت له طفل مؤخرا.
 
كما أنه قد يبدو الفشل في الاستجابة بشكل مناسب للتفاعل الاجتماعي بمثابة تجاهل لمشاعر الآخرين، وقد يظهر الشخص على أنه فظ أو غير حساس، وهو ما حدث بالفعل في موقف ماسك من أحد قادة الإنقاذ التايلاندي للأطفال المحبوسين في الكهف، عندما دعاه بـ "Pedo guy" أو الشخص مشتهي الأطفال في تغريدة لمجرد أن اختلف معه، مما أدى إلى مقاضاته. 
 
ووفقًا لجمعية التوحد، فإن معظم المصابين بمتلازمة أسبرجر يتمتعون بذكاء متوسط إلى فوق المتوسط، وعادة ما تكون الاهتمامات الخاصة به محددة ومرتبطة بالعلوم، وهنا نجد إيلون ماسك المهووس بالعلوم منذ صغره، الذى انجز موسوعة وهو في صفه الابتدائى، هذا الرجل الذكى الذى استطاع أن يبتكر في كل ما يخص المجال الكبير الخاص بالعلوم من فضاء وسيارات كهربائية وشرائح للدماغ وذكاء اصطناعى وكذلك اسهامات في مجال الطاقة.
 
نشأ إيلون ماسك وهو مهووسًا بروايات الخيال العلمي وأي شيء له علاقة بالكهرباء، ثم استكمل طريقه بدراسة الفيزياء والاقتصاد وصولا إلى كل النجاحات التى حققها الآن والشركات العملاقة التي بدأت بآلاف الجنيهات لتصل إلى مليارات الدولارات.
وعلى الرغم من كل هذا النجاح إلا أن إيلون يواجه فترات سوداوية من الاكتئاب، كشفت عنها زوجته تالولا من قبل، مؤكدة أنها لم تتمكن في ذلك الوقت من فعل شيء يمكنها به أن تخرجه من حالته على الرغم من محاولاتها العديدة، وهذا الأمر يمر به أصحاب المتلازمة عادة.
 
وعلى الرغم من ذلك، إلا أنه لا يعبر عن هذه الاحباطات ولحظات الاكتئاب الشديدة علنا من قبل، وعندما تم سؤاله عن حياته قال، "الواقع هو أوقات نجاح كبيرة، ووقعات رهيبة وضغط لا يلين.. لا تعتقد أن الناس يريدون أن يسمعوا عن آخر أمرين"، ولكن الحقيقة أن إيلون ماسك هو من لا يود الحديث أبدا عنهم، حيث يتصف الاسبرجر بالصمت الانتقائي، وعدم التحدث على الإطلاق إلى معظم الناس مع الإفراط في التحدث إلى آخرين محددين، فقد يختار فقط التحدث إلى الأشخاص الذين يحبهم إذا كان واثق من أنهم سيفهمونه.
 
ولم تكن احباطات إيلون هي فقط الأمور التي يعانيها بل إنه عانى الكثير في صغره بشكل خاص، حيث تعرض للتنمر والضرب من زملاء الدراسة لدرجة أنه كاد أن يفقد حياته في إحدى المرات، وهو ما يتوازى مع ما تشير الأدلة العلمية إليه، من أن الأطفال الذين تم تشخيصهم بمتلازمة أسبرجر هم أكثر عرضة لأن يكونوا ضحايا.
 
أما عن طريقة الكلام لدى الاسبرجر فتكون عبارة عن انتقالات مفاجئة، ويتخللها التفسيرات الحرفية وسوء فهم الفروق الدقيقة؛ واستخدام استعارة ذات معنى للمتحدث فقط، والتي تكون عادة غير مفلترة ولا يوجد بها أي جماليات، ولعل أبرز مثال لذلك عندما قال ماسك، إن أي شخص يذهب في أول رحلة إلى المريخ يجب أن يكون مستعدًا للموت!، وأن بناة الاهرامات هم كائنات فضائية، وغيرها من التغريدات التي دائما ما تثير الإحساس بالغرابة والتساؤلات حول معناها وأسباب صياغتها بهذا الشكل.
 
وأخيرا يلتزم الشخص المصاب بمتلازمة اسبرجر بالروتين غير المرن، ويتحرك بطرق نمطية ومتكررة، وينشغل بأجزاء من الأشياء، أو ينخرط في سلوكيات قهرية أحيانا، ولعل ماسك رغم ما يبدو عليه من أنه يقضى وقته على وسائل التواصل الاجتماعى يصرح بالتغريدات ويجيب على بعض الأشخاص هنا وهناك، إلا أن الحقيقة أن لديه روتين منظم لا يكسره، ووقت محدد لكل شيء مهما بدا غير ذلك.
 
ويقول ماسك نفسه في هذا السياق: "أعتقد أن الكثير من الناس يعتقدون أنني أقضي الكثير من الوقت مع وسائل الإعلام أو في الأمور التجارية"، مضيفا "لكن في الواقع، كل وقتي تقريبًا، مثل 80% منه، اقضيه في الهندسة والتصميم".
 
إذا كنت تتبع المشككين في أن تصريح إيلون ماسك عن إصابته بمتلازمة اسبرجر غير صحيح، فلديك الإجابة الآن من إيلون ماسك نفسه، وليس مجرد كلمات في برنامج كوميدى، ولكن أفعال ووظائف إدراكية تبدو واضحة وصريحة، والآن فقط يمكن أن نقول "نعم إيلون ماسك مصاب باسبرجر بالفعل".

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة