أكرم القصاص

5 حقائق لا تعرفها عن معركة أجينكور الشهيرة بين الإنجليز وفرنسا

الجمعة، 11 يونيو 2021 03:00 ص
5 حقائق لا تعرفها عن معركة أجينكور الشهيرة بين الإنجليز وفرنسا معركة اجينكور
كتبت بسنت جميل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قدم موقع هيستورى الأمريكى حقائق عن معركة أجينكور، أشهر معركة فى حرب المائة عام، وهى معركة حربية وقعت فى 25 أكتوبر 1415 بين الجيشين الإنجليزى والفرنسى قرب قرية أجنكور شمالى فرنسا.

9-things-you-may-not-know-about-the-battle-of-agincourts-featured-photo

1رهن هنرى الخامس بعض جواهر التاج لتمويل غزوه لفرنسا

فى أغسطس 1415، قاد الملك هنرى الخامس جيشًا قوامه 11000 جندى من ساوثهامبتون إلى نورماندى بهدف استعادة الأراضى المفقودة وتأكيد مطالبة إنجليزية طويلة الأمد بالعرش الفرنسي.

تطلب الغزو أعدادًا هائلة من الرجال والأسلحة وشمل أسطولًا من مئات السفن - لم يأت أي منها بثمن بخس لتمويل سعيه، أقنع هنري البرلمان بفرض ضرائب جديدة واقترض أيضًا مبالغ كبيرة من المواطنين والمدن الإنجليزية الأثرياء، لقد أقرضته لندن وحدها ما يعادل حوالي 5 ملايين دولار، كضمان للسداد، أعطى هنري لمؤيديه قطعًا مختلفة من الكنز الملكي بما في ذلك المجوهرات، وطوق ذهبي يسمى "بوسان دور" وحتى تاج مرصع بالياقوت والألماس كان ملكًا للملك ريتشارد الثاني.

 

2خسر الإنجليز ثلث قواتهم بسبب المرض حتى قبل أن تحدث المعركة

عند هبوطه في شمال فرنسا، سار هنري بجيشه إلى مصب نهر السين وحاصر مدينة هارفليور ذات الأهمية الاستراتيجية، توقع الشاب البالغ من العمر 28 عامًا سقوط البلدة في غضون أيام قليلة، لكن الحصار استمر لمدة خمسة أسابيع مرهقة، قتل خلالها ما لا يقل عن ثلث جيشه أو أصيب بالعجز، واصل الملك طريقه نحو كاليه، ومع ذلك قطع حوالي 200 ميل في 16 يومًا قبل أن يصده الجيش الفرنسي بالقرب من قرية أزينكور الحديثة.

 

3. أمر هنري الخامس رجاله بقضاء الليلة السابقة لحرب أجينكور في صمت

يعتقد معظم العلماء أن معركة أجينكورت حرضت ما بين 6000 إلى 9000 من الإنجليز ضد قوة فرنسية يبلغ مجموعها من 12000 إلى 36000. خوفًا من كمين نصبه له عدوه الأكبر، حافظ هنرى الخامس على الانضباط فى صفوفه من خلال مطالبة قواته بتمرير ليلة 24 أكتوبر فى صمت مطلق، وتم تحذير الرجال في السلاح والفرسان من أن عصيان الأمر سيكلفهم حصانهم وسجادهم. 

 

4. كانت القوة الإنجليزية فى الغالب مكونة من رماة

من بين نحو 8000 جندى كان لدى هنرى فى أجينكور نحو 1000 إلى 2000 فقط من الرجال المسلحين والفرسان ذوي الدروع الثقيلة، وكان الباقون رماة إنجليز وويلزيين مجهزين بالقوس الطويل الإنجليزي، وهو سلاح معروف بمدى نيرانه القاتلة.

نشر هنري رماة السهام على جوانب خطه خلف جدار حاجز واقٍ من أوتاد خشبية حادة، عندما هاجم الفرسان الفرنسيون ورجال السلاح الموقف الإنجليزي، أطلق رماة السهام بموجة كثيفة لدرجة أنها أظلمت الشمس، سقط النبلاء والفرسان الفرنسيون بأعداد كبيرة  وأصيب العديد منهم بسهام متعددة أطلقت بقوة كافية لاختراق الدروع، وداس البعض الآخر على يد الخيول التي فزعتها عاصفة المقذوفات، بمجرد أن أصاب الذعر القوة الفرنسية وأصبحت مجمعة معًا، قام الرماة الإنجليز بتبادل أقواسهم مقابل نقاط الضعف والمطارق الرئيسية وانضموا إلى فرسانهم في هجوم مضاد، أسفرت المجزرة عن مقتل ما بين 6000 و 10000 جندي فرنسي. فقد الإنجليز بضع مئات من الرجال فقط.

 

5. لعبت ساحة المعركة الموحلة والدروع الثقيلة دورًا رئيسيًا في هزيمة فرنسا

إلى جانب وابل السهام من الرماة الإنجليز، أعاق التقدم الفرنسي أيضًا الحالة المؤسفة لساحة المعركة، أدت عدة أيام من الأمطار الغزيرة إلى تحويل الأرض التي حُرثت مؤخرًا في أجينكورت إلى مستنقع رطب، أُجبر الفرسان الفرنسيون، الذين كانوا مثقلين بالفعل بدروعهم المعدنية الثقيلة، على الانزلاق في طريقهم نحو الخط الإنجليزي. 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة