أكرم القصاص

لجنة الزمالك تكلف عمرو أدهم بملف قضايا النادى الخارجية

الجمعة، 11 يونيو 2021 11:55 ص
لجنة الزمالك تكلف عمرو أدهم بملف قضايا النادى الخارجية حسين لبيب رئيس الزمالك الحالي
كتب عمرو جاب الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كلفت اللجنة المسئولة عن إدارة نادى الزمالك بقيادة حسين لبيب، عمرو أدهم عضو اللجنة بملف قضايا النادى الخارجية حيث تسلم كافة ملفات تلك القضايا من إدارة الكرة بقلعة ميت عقبة لمتابعتها بالتنسيق مع إدارة الكرة خلال المرحلة الجارية بعدما تولت تلك اللجنة مسئولية إدارة النادى خلفا للجنة السابقة بقيادة اللواء عماد عبد العزيز.

ويبحث عمرو أدهم مع إدارة الكرة حل بعض القضايا بشكل ودى خلال المرحلة الجارية ومنهم قضية البرتغالى جايمى باتشيكو المدير الفنى السابق للفريق فيما تسعى اللجنة المكلفة بإدارة نادي الزمالك، إلى اتخاذ عدة خطوات جديدة في أزمة فرجاني ساسي والزمالك، وذلك للحفاظ على حقوق القلعة البيضاء بعدما أعلن اللاعب عبر حسابه الشخصي على تويتر انتهاء العلاقة بينه وبين النادي الأبيض، مشيراً إلى أنه سيكشف الحقائق في الوقت المناسب.

ويعكف المسئولون القانونيون بنادي الزمالك على دراسة ملف الدولي التونسي فرجاني ساسي في الوقت الحالي، من أجل دراسة ملاحقة اللاعب قانونيًا في حال لم يستكمل الموسم الحالي وعدم العودة في الميعاد الذي حدده قبل الذهاب لتونس.

وتحدث طارق جبريل أمين صندوق نادي الزمالك موضحاً الاجراءات التي سيتخذها النادي في أزمة فرجاني ساسي والزمالك، في تصريحات إعلامية، أن حسين لبيب رئيس اللجنة المكلفة بإدارة النادي، أوضح كل شئ بشفافية في هذا الملف، مشيراً إلى أن النادي لم يتحدث في كل الأمور تاركاً بعضها للحفاظ على الخيط الأخير في العلاقة بين الطرفين.

وأضاف جبريل، أن ساسي من المفترض أن يعود إلى مصر يوم 15 أو 16 يونيو الجاري، وتنتظر الإدارة موقف اللاعب من العودة وبعدها سيتم تحديد موقف الزمالك من إعطاء الإذن لمحامي القلعة البيضاء لاتخاذ الاجراءات القانونية.

كما أكد جبريل، أن ساسي حصل على مستحقاته وتم دفعها قبل المهلة التي حددها، مشيراً إلى أن التكهنات بتوقيع ساسي لنادي أخر قد تكون صحيحة.

وبلغت القيمة التسويقية لنادي الزمالك حوالي 20 مليون يورو أي ما يعادل 381 مليون و570 ألف جنيهاً مصرياً، في وجود فرجاني ساسي، إلا أنها بعد رحيله عن القلعة البيضاء، تراجعت قيمة الزمالك السوقية إلى 17 مليون و800 ألف يورو، أي ما يعادل 339 مليون و600 ألف جنيهاً مصرياً.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة