أكرم القصاص

إصابة راكبين بكورونا فى أول رحلة بحرية "كاملة التطعيم" تنطلق من أمريكا

الجمعة، 11 يونيو 2021 04:23 م
إصابة راكبين بكورونا فى أول رحلة بحرية "كاملة التطعيم" تنطلق من أمريكا سفينة ميلينيوم
إيهاب محمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أثبتت إصابة راكبين بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، فى أول رحلة بحرية "كاملة التطعيم"، التى انطلقت من الولايات المتحدة فى رحلة عبر البحر الكاريبى، وقالت شركة رويال كاريبيان المشغلة للرحلات البحرية، الخميس، إن نزيلين على متن سفينتها سيليبريتي ميلينيوم، أثبتت إصابتهما بالفيروس التاجى، لكن لم تظهر عليهما أعراض وهما الآن فى العزل.

سفينة ميلينيوم
سفينة ميلينيوم

 

وأضافت شركة الرحلات البحرية، إن الضيفان اللذين كانا يتشاركان غرفة واحدة، يخضعون للمراقبة من قبل الفريق الطبي للشركة، ووفقا لما نشرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، كانت نتيجة اختبارهما إيجابية خلال اختبار نهاية الرحلة، الذي تم إجراؤه قبل ثلاثة أيام من العودة إلى الولايات المتحدة.

 

وأضافت رويال كاريبيان، أنها تجري تعقب للمخالطين وتسريع الاختبارات لجميع المخالطين القريبين للأفراد الذين لم يتم الكشف عن أسمائهم، وظهرت هذه الإصابات رغم أنه طُلب من جميع الركاب إبراز دليل على التطعيم قبل الصعود على متن الرحلة بالإضافة إلى اختبار سلبي تم إجراؤه في غضون 72 ساعة قبل المغادرة من جزيرة سانت مارتن، يوم السبت الماضى.

السفينة راسية على الشاطئ
السفينة راسية على الشاطئ

 

وترسو السفينة الآن في جزيرة كوراسو، في جنوب البحر الكاريبى، وستعود إلى سانت مارتن، غدًا السبت، وكانت شركة Celebrity Millennium واحدة من أولى الرحلات البحرية في أمريكا الشمالية التي استأنفت الإبحار الأسبوع الماضي، بعد أكثر من عام من توقف العمليات بسبب جائحة فيروس كورونا.

 

تم الترحيب بحوالي 600 ضيف على متن الرحلة التي استغرقت أسبوعًا - وهو جزء بسيط من سعة السفينة التى تتسع لاستضافة 2218 شخص، وبدأت رويال كاريبيان في الإبحار هذا الشهر بعد تلبية الإرشادات الشاملة لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) التي تضمنت طاقمًا مُلقحًا بالكامل ومتطلبات لكل شخص يزيد عمره عن 16عامًا لتقديم دليل على التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد.

محاوله السفينة الابحار
محاوله السفينة الابحار

 

ويعد مشغلو الرحلات البحرية من بين آخر من عادوا إلى عملياتهم السابقة للوباء حيث وضع مركز السيطرة على الأمراض إرشادات صارمة في وقت سابق من هذا العام لصناعة الرحلات البحرية لاستئناف الرحلات، بعد أن أصبحت بعض السفن بؤرًا للفيروس العام الماضي، حيث تم تعليق الرحلات البحرية في مارس من العام الماضي حيث قطع الوباء مسارًا مدمرًا حول العالم.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة