أكرم القصاص

أبو الغيط لـ"60 دقيقة": ثورة 30 يونيو ضربت مشروع التيار المتأسم فى مقتل

الخميس، 10 يونيو 2021 09:27 م
أبو الغيط لـ"60 دقيقة": ثورة 30 يونيو ضربت مشروع التيار المتأسم فى مقتل الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، أن ثورة 30 يونيو ضربت مشروع التيار الدينى المتأسلم في مقتل، موضحا أن ثورة 30 يونيو تماثل - مع اختلاف التوجهات والآليات التي استخدمت - إلى حد كبير الثورة البلشفية والصينية واستقلال الهند وانزواء الأمبراطورية البريطانية، موضحا أن ثورة 30 يونيو توازن نتائج الحرب العالمية الثانية، حيث بزوغ قوى وانزواء قوى أخرى.

وأضاف الأمين العام لجامعة الدول العربية، في تصريحات لبرنامج 60 دقيقة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، أن ثورة 30 يونيو هو حدث كبير أنقذ دولة مثل مصر وأعادها لفعالياتها بالشكل الذى نراه الآن، لأنه إذا كانت مصر قد انزوت كيفما كان يقدر لها، كان هذا المشروع أدى إلى أوضاع جديدة في الإقليم وفى الفضاء العربى وبالتالي فاعلية العالم العربى وقدرته على مواجهة التحديات كانت قد هزمت، وعودة مصر لهذا التوازن العربى الإقليمى كان له نتائج طيبة للغاية.

وأشار الأمين العام لجامعة الدول العربية إلى أن سقوط مصر يعنى سقوط فاعلية العالم العربى في مواجهة التحديات، مؤكدا إلى أنه لا يمكن للعرب إقامة بديل للجامعة العربية.

وأكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، أن ثورة 30 يونيو دافعت عن الدولة الوطنية المصرية واستعادتها وأعادت بناءها، موضحا أن الدولة الوطنية المصرية هي النموذج الذى حرك الحديث عن الدولة الوطنية في الشرق الأوسط.

وأضاف الأمين العام لجامعة الدول العربية أن القوات المسلحة هي القادرة على الحفاظ على النسيج الوطنى، مشيرًا إلى أن المنتدى الاستخباراتى العربى توافق مع مكافحة الإرهاب، وأهمية هذا المنتدى أنه توافق جميع أطرافه على مكافحة الإرهاب وبالتالى التصدي للإرهاب.

وتابع الأمين العام لجامعة الدول العربية: من هنا عملية التنسيق وتبادل المعلومات والتدريب وبناء الإمكانيات كلها عناصر الدولة الوطنية تحتاجها والإقليم يحتاجها في إطار نظرة متكاملة في كيفية صد هذا الإرهاب الإقليمى الذى جاء في إطار مشروع، مشيرا إلى أن هذا المنتدى مفيد للغاية ونأمل في أن ينجح في مهمته.

وأوضح الأمين العام لجامعة الدول العربية، أن غرب إفريقيا يتعرض لعدوان من جماعات إيديولوجية متأسلمة، متابعا: الرئيس عبد الفتاح السيسى في لقائنا الأول بعد 30 يونيو بدا لى مقداما ومفكرا صحاب رؤية ومستمع جيد للغاية ويفهم الأوضاع وكشفت الأيام مقدار هذا الفهم، وفى لقاءات أخرى جمعت بيننا تبينت عمق تجربة القراءة لديه، مشيرًا إلى أن الرئيس السيسى لديه قراءة استراتيجية وسياسية ودولية إضافة للاستراتيجية العسكرية، ومتابعا: تكليفى بمسئولية الجامعة العربية أمر لا يمكن أن أتجاهله.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة