خالد صلاح

طوارئ بالأوقاف فى العشر الأواخر من رمضان.. إلغاء إجازات العاملين وأئمة المساجد حتى نهاية الشهر الكريم.. تحذير الأئمة من السماح بصلاة التهجد أو الاعتكاف والدروس.. وتناشد المصلين:"صلوا التهجد فى بيوتكم"

الثلاثاء، 04 مايو 2021 05:30 م
طوارئ بالأوقاف فى العشر الأواخر من رمضان.. إلغاء إجازات العاملين وأئمة المساجد حتى نهاية الشهر الكريم.. تحذير الأئمة من السماح بصلاة التهجد أو الاعتكاف والدروس.. وتناشد المصلين:"صلوا التهجد فى بيوتكم" صلاة التراويح فى المساجد
كتب على عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
ترفع وزارة الأوقاف ومديرياتها في جميع المحافظات حالة الطوارئ منذ بداية شهر رمضان مبارك، ولاسيما في مع بداية العشر الأواخر من الشهر الكريم، لمتابعة تنفيذ الإجراءات الاحترازية والوقائية في الصلاة وصلاة التراويح بالمساجد، وحظر موائد الرحمن والاعتكاف وصلاة التهجد.
 
ومع بداية العشر الأواخر من شهر رمضان، عممت وزارة الأوقاف تبينهًا لها على جميع مديريات وإدارات الأوقاف على مستوى الجمهورية بعدم السماح بأى إجازات أو راحات أو السماح بترك المسجد على مدار الأسبوع لجميع الأئمة والعمال والمؤذنين ومقيمى الشعائر من تاريخه وحتى صلاة يوم الجمعة 14 مايو. 
 
وأكدت الوزارة استمرار التفتيش على المساجد، وانعقاد لجنة إدارة أزمة فيروس كورونا بالوزارة بشكل دائم على مدار الساعة، والتأكيد على الالتزام بالإجراءات الوقائية وإجراءات التباعد وغلق دورات المياه وعدم السماح بالاعتكاف أو صلاة التهجد بالمساجد أو أية موائد إفطار أو أية دروس أو خواطر دعوية قبل أو بعد الصلاة أو أثناء صلاة التراويح أو غير ذلك.
 
كما شددت على مديرى المديريات بتوجيه الأئمة باستمرار الالتزام بفتح المسجد قبل الصلاة بربع ساعة على الأكثر وغلقه بعد الصلاة بعشر دقائق على الأكثر، مع أخذ علم جميع مديرى الإدارات والمفتشين والأئمة وجميع العاملين بذلك وسرعة موافاة رئيس القطاع الدينى بأية مخالفة .
 
وحذرت وزارة الأوقاف الأئمة والعاملين فى المساجد، من السماح أو المشاركة فى صلاة التهجد بالمساجد، مؤكدة أنها ستنهى خدمة أى إمام أو عامل تثبت مشاركته أو السماح بصلاة التهجد داخل المسجد، وناشدت المصلين بصلاة التهجد فى المنازل قائلة: "صلوا التهجد فى بيوتكم".
 
كما جددت الوزارة التأكيد على بقية ضوابط الصلاة بالمساجد وهى: "ارتداء الكمامة، اصطحاب المصلى الشخصي، مراعاة مسافات التباعد الاجتماعى، استمرار عدم فتح الأضرحة، استمرار عدم السماح بأى مناسبات اجتماعية بالمساجد أو ملحقاتها، قصر صلاة الجنازة على الأماكن المفتوحة فى غير أوقات الصلاة الراتبة، عدم السماح بإقامة أية موائد إفطار أو نحوه لا بالمساجد ولا بساحاتها ولا بملحقاتها".
 
وفيما يتعلق بمصليات السيدات بالمساجد الكبرى والجامعة فلا مانع من فتحها لصلاة العشاء والتراويح لهن بشرط ملائمة المكان وتحت إشراف كامل لواعظة أو مشرفة معتمدة من المديرية التابع لها المسجد، مع مراعاة جميع الضوابط الاحترازية ، وعدم السماح باصطحاب الأطفال أو أى أطعمة أو مشروبات أيا كان نوعها على الإطلاق ، وعدم قيام الواعظة بإلقاء أى دروس أو خواطر، أما الفتح فى جميع الصلوات فلا بد من توفر الواعظات المشرفات على مدار جميع الصلوات بجدول مسبق معتمد من رئيس القطاع الديني.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة