خالد صلاح

بدر وأكتوبر والعبور و15 مايو.. مدن ساهمت فى نقل سكان العشوائيات من حياة تحت الأرض لجنة على الأرض.. نقل سكان نزلة السمان لحدائق أكتوبر.. والزرايب لمدينة مايو.. وباقى المناطق لمدينتى بدر والعبور

الثلاثاء، 04 مايو 2021 05:00 م
بدر وأكتوبر والعبور و15 مايو.. مدن ساهمت فى نقل سكان العشوائيات من حياة تحت الأرض لجنة على الأرض.. نقل سكان نزلة السمان لحدائق أكتوبر.. والزرايب لمدينة مايو.. وباقى المناطق لمدينتى بدر والعبور صورة ارشيفية
كتب أحمد حسن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
ملف تطوير المناطق العشوائية ، من الملفات التى قررت الدولة القضاء عليها منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسى مسئولية حكم البلاد وحتي الان، حيث تم الانتهاء من تطوير اكثر من 90٪؜ من المناطق الخطرة ومن المقرر اعلان مصر خالية من المناطق العشوائية غير الامنه العام الجارى ، وجاءت مدن العبور وبدر و15 مايو وأكتوبر فى مقدمة المدن التى استوعبت سكان هذه المناطق بعد اعلان بدء اعمال التطوير.
 
وفي مدينة العبور جار تنفيذ 134 عمارة بمشروع "عمارات مدينة السلام"، التى ينفذها جهاز مدينة العبور، كسكن بديل لسكان المناطق غير الآمنة، ويضم المشروع 134 عمارة بلغت نسبة تنفيذها 75٪، بجانب تنفيذ عدد من المشروعات الخدمية، لخدمة سكان المشروع.
 
وأوضح المهندس عبد الرءوف الغيطى،  رئيس جهاز  العبور ، أن مشروع "عمارات مدينة السلام"، يشمل أيضاً تنفيذ مجموعة من المباني الخدمية، وهى (مدرسة تعليم أساسي بها 66 فصلًا، وبلغت نسبة تنفيذها 50 ٪ - مدرسة تعليم ثانوي بها 33 فصلا، وبلغت نسبة تنفيذها 80 ٪، وحضانة بنسبة تنفيذ 99 ٪ - مخبزان بنسبة تنفيذ 95 ٪)، بجانب تنفيذ أعمال المرافق، وأعمال المسطحات الخضراء.
 
وفى مدينة 15 مايو ، جارٍ تنفيذ 1008 وحدات سكنية (42 عمارة) بمشروع زهور مايو،  بنسبة إنجاز بلغت نحو 80% كسكن بديل لسكان منطقة الزرايب العشوائية بمدينة 15 مايو، ويعد المشروع مجتمعا عمرانيا متكاملا على مساحة 67.37 فدان شرق الطريق الدائري ضمن خطة تطوير العشوائيات التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، لتوفير حياة كريمة بأهالينا بهذه المناطق. 
 
وأشار المهندس السيد همام، جهاز 15 مايو، أن المنطقة من المقرر أن تضم (سكن – 834 حظيرة نموذجية – محطات تجميع - منطقة للمخازن)، بجانب المشروعات الخدمية، والتى تشمل مدرسـة على مساحة 4 آلاف م2، ووحـدة صحيـة على مســاحة ألف م2، وحضانة على مساحة 500 م2، ومناطق تجـارية على مسـاحـة 1750 م2، ومساحات خضـراء وطرقا ومرافق، لافتاً إلى أن القيمة المتوقعة للانتهاء من المشروع تبلغ حوالى 550 مليون جنيه.
 
وأشار إلى أنه جارٍ تنفيذ أعمال الطرق والمرافق في كامل المشروع، حيث بلغت نسبة تنفيذ أعمال الطرق 65%، ونسبة تنفيذ أعمال المرافق (شبكات الصرف – مياه) 80%. 
 
وأكد رئيس جهاز مدينة 15 مايو، أنه جارٍ تنفيذ أعمال الكهرباء، تنفيذ شركة الجيزة العامة للمقاولات، مشيراً إلى أنه تم الإعداد الفني لأعمال تنفيذ (حضانة ـ مركز طبى – سوق تجارية نموذج 8 محال).
 
وفي السياق ذاته ، كشف المهندس خالد صديق، المدير التنفيذي لصندوق تطوير العشوائيات، تفاصيل تطوير منطقة نزلة السمان بالجيزة، وموعد نقل الأهالى للوحدات الجارى تنفيذها.
 
وأضاف المهندس خالد صديق، في تصريح خاص لـ"اليوم السابع" أنه جارى تنفيذ نحو 3000 وحدة سكنية، في المنطقة المواجهة لحدائق الأهرام، بمساحات 90 متر للوحدة، لافتا إلى أن هيئة المجتمعات العمرانية تنفذ نحو 2496 وحدة سكنية بإجمالى 104 عمارة، فيما ينفذ صندوق تطوير العشوائيات نحو 700 وحدة سكنية.
 
 
وأكد أن التكلفة الإجمالية، لتطوير المشروع تصل لنحو 2.2 مليار جنيه، موضحا أن تطوير منطقة نزلة السمان يأتي في إطار مخطط الدولة لتطوير المنطقة المحيطة بالأهرامات والمتحف المصرى الكبير، وتشرف على هذه العملية وزارة الآثار والسياحة ومحافظة الجيزة.
 
في سياق آخر، كشف المهندس خالد صديق، المدير التنفيذي لصندوق تطوير المناطق العشوائية، أنه جارى تنفيذ وحدات سكنية جديدة مدينة العبور الجديدة، وذلك لنقل سكان مناطق القاهرة، ويأتي في مقدمتها سكان سور مجرى العيون، والمناطق التي يقرر مجلس الوزراء بدء تطويرها، لافتا إلى أن الصندوق ينفذ مخطط جديد يتمثل في تبديل الوحدات لسكان المدابغ، الذين حصلوا على وحدات في الأسمرات، وعملهم في المدابغ، فيتم عمل تبديل لهؤلاء بحيث يتم توفير وحدات سكنية لهم في مدينة بدر ليكونا بالقرب من أماكن عملهم، وتقليل الضغط من على الطرق، فضلا عن توفير الوقت والراحة لهؤلاء.
 
وأكد أنه جارى تنفيذ نحو 2800 وحدة سكنية، بمدينة العبور، لافتا إلى أن اجمالى سكان سور مجرى العيون يبلغ نحو 2000 أسرة، كما يتم توفير وحدات سكنية أيضا في مدينة 15 مايو، حتى تكون مصر على موعد من الإعلان عن خلوها من المناطق العشوائية الخطرة بالكامل منتصف العام الجارى.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة