خالد صلاح

غادة تصنع إكسسوارات غير تقليدية من الجلد بدلاً من المعدن.. "خفيفة وآمنة"

الإثنين، 03 مايو 2021 12:00 م
غادة تصنع إكسسوارات غير تقليدية من الجلد بدلاً من المعدن.. "خفيفة وآمنة" اكسسوارات الجلد من صنع غادة
كتبت شروق عبد العظيم الباسل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"حبيت اعمل حاجة مختلفة وفي نفس الوقت خفيفة متخدش مكان في شنطة السفر ففكرت في الجلد" بهذه الكلمات بدأت غادة فتحي تحكي لـ"اليوم السابع" عن حكاية شغفها بالجلد وصناعة الإكسسوار منه، الشغف الذى جعلها تترك عملها في إحدى الشركات وتتفرغ له.

غادة فتحي ترتدي تصميمها
غادة فتحي ترتدي تصميمها

من دراسة التجارة، لبدراسات العليا والحصول على درجة الماجستير في الموارد البشرية، إلى العمل في إحدى الشركات الخاصة ثم الشغف بصناعة الإكسسوار باستخدام الجلد، هكذا تطورت رحلة غادة التي حكت إن بدايتها كانت في عام 2015، حين قررت عمل مشروع خاص بها، ولكنها كانت دائما تفكر بشكل مبتكر ومختلف وكنت تحب الجلد، فبدأت بالعمل في المفروشات الجلد، ثم تركتها لأنها لم تجد نفسها فيها أيضا.

حلق بالجلد ----
حلق بالجلد 

 

وقالت غادة: "فكرت فى الإكسسوار الجلد، وجاءت الفكرة من معاناة السفر والإكسسوار اللى ياخد مكان فى الشنطة، عشان كده فكرت فى الجلد، خفيف، مش هياخد مكان وحاجة سهلة تتخزن".

وتابعت:"لقيت كمان إن الخامة خفيفة في اللبس علي البحر، وآمنة عشان الأطفال كمان للأمهات اللي يجرحوا أطفالهم بالأنواع الثانية من الإكسسوار، الجلد طرى ومش يجرحهم، كمان لو حد بيعاني من الحساسية في الودان أو الرقبة من الإكسسوارات المعدنية فبالنسبة لهم الجلد هيكون خفيف وطري".   

حزام الجلد
حزام الجلد

وأضافت: "بدأت ادور على الماتريل عشان اشتغل في الجلد، كنت بدور على حاجة متقشرش وتستحمل المياه، هنا في مصر في حاجات وجربتها وكانت خامة جيدة، بس انا كنت عايزة خامة أعلي عشان سرعة التلف، فجبت جلد إيطالي، وبدأت اصمم وأعمل حاجات مختلفة".

 

جلد لللل
عقد بالجلد

 

وتابعت غادة:"ولأني طبعا مش دارسة قررت أخد دورات عشان اعرف إزاي أرسم التصميم على الكمبيوتر، بعد ما كنت في البداية اشتغل على الورق وفعلا تعلمت وبقيت بصمم واشتغل على طول".

وعبرت مصممة الإكسسوار قائلة: "اخدت وقت طبعا عشان ألاقي ورشة تنفذ اللي في دماغي، وتطلع الحاجة زي ما انا عاوزها بالضبط، وفعلا عملنا شغل كويس مع بعض".

عقد بالجلد
عقد بالجلد

 

وأضافت غادة، "بدأت استخدم الليزر للتفريغات في التصميمات بعد ما كنت في الأول بفرغ يدويًا، بس مكنتش بتطلع مضبوطة اوي، دلوقتي بتطلع من غير تعويجات بعد كده بقفلها هاند مايد واعرضها على طول".

واجهت غادة تحديات عدة في فكرتها، فقالت: "في الأول كنت خائفة الناس تتقبل الإكسسوار الجلد ازاي خاصة أن الناس واخده على المعدن والنحاس، والفضة مكنتش متخيلة الناس تحب الجلد كدة، نشرت شغلي ولاقيت في إقبال علي الموضوع، فشجعوني أفكر في تصميمات أكتر وأوسع الموضوع"، وتابعت: وبرده كنت بفكر ازاي أكون مختلفة عملت شنط واحزمة مع الإكسسوار كمان، عملت العقد وشين وش دهبي ووش فضي، وبعمل أي لون ممكن اعمل وش فضي ووش اسود لاقيت الناس بتطلب مني إكسسوار للبيت كمان عملت ستائر، وتابلوهات بالجلد".

جلد 555
عقد بالجلد 

 

واختتمت غادة حديثها ببعض النصائح للحفاظ على المنتجات الجلدية، "مبدأيًا الجلد يحتاج يتنفس خاصة الجلد الطبيعي اهم حاجة التهوية عشان كدة أي شنطة بتقشر حتى لو براند عشان مش بتتعرض للتهوية".

 

جلد 44
عقد بالجلد

 

وأضافت: "حاولي تبعديها عن أي حاجة تخربشها لآن ده جلد يتأثر بأي عوامل خارجية، وينصح كل ستة أشهر تجيبي كريم لتلميع الجلد هو شبه الشمع أو "الفازلين" بتجبيه تدهني بيه الشنطة عشان الجلد مينشفش، بيطري الجلد وأهم حاجة تسيبي الفازلين ده متمسحيهوش بفوطة، سيبي الجلد يتغذي عشان ميقشرش".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة