خالد صلاح

تدريب الكلاب فى السلفادور على رصد مصابى كورونا من رائحة العرق.. فيديو وصور

الإثنين، 03 مايو 2021 11:29 ص
تدريب الكلاب فى السلفادور على رصد مصابى كورونا من رائحة العرق.. فيديو وصور تدريب الكلاب على رصد مصابي كورونا
كتب محمد شعلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

دخلت عملية تدريب الكلاب على رصد مصابي فيروس كورونا فى الكثير من دول أوروبا، كوسيلة داعمة لرصد المصابين وسط الأعداد المتزايدة التى يشهدها العالم، وفى هذه الأجواء، يقوم جيمي باريخو جارسيا، من عمال الدفاع المدني الإسباني، الآن على تدريب مجموعة من الكلاب في السلفادور على شمّ رائحة المصابين بكوفيد-19، أملاً فى أن تتم الاستعانة بتلك الحيوانات مستقبلاً من أجل الحد من انتشار الوباء في البلاد.

وعرضت شبكة "يورو نيوز"، تقرير عن طريقة تدريب الكلاب على رصد مصابي فيروس كورونا، حيث يضع عامل الدفاع المدني الإسباني خمس عينات عليها روائح عرق مختلفة للبشر، ومن بين تلك العينات الخمس، هناك فقط واحدة تعود لشخص مصاب بفيروس كورونا، وتكون مهمة الكلب أن يرصد من بين الروائح الخمس، رائحة الشخص المصاب.

غرفة تدريب الكلاب
غرفة تدريب الكلاب

 

تدريب الكلاب
تدريب الكلاب

 

ويستطيع المدرب أن يعلم إشارة الكلب عن رائحة عرق الشخص المصاب من  الوقوف المفاجئ عند العينة المذكورة، ويقوم الكلب بهز ذيله، أو الجلوس بجانب العينة، وهذه الإشارة الأبرز إلى أن الكلاب تعلمت مهمة تحديد المصابين بكوفيد-19.

شرح عملية تدريب الكلاب
شرح عملية تدريب الكلاب

 

كلاب يرصد الرائحة
كلاب يرصد الرائحة

 

وأوضح باريخو جارسيا، إن هذه الطريقة هي نفسها التي تستخدم لتدريب الكلاب على شم المتفجرات والألغام أو القتلى المدفونين، أو الأشخاص الضائعين أو الموتى، أو حتى المصابين بالسرطان والملاريا.

 

وفى ايطاليا، دفعت شركة أمنية بكلاب خاصة مدربة على رصد المصابين بفيروس كورونا المستجد، على غرار دول أوروبية أخرى نفذت هذه الفكرة مثل بريطانيا وفرنسا وفنلندا، وفى آسيا، بالهند، كمحاولة للكشف عن المصابين قبل نقل عدواهم سواء كان المرض ظاهراً عليهم، أو الفيروس ما زال فى مرحلة الاحتضان، وستقوم الشركة الأمنية بنشر الكلاب في المطارات ومحطات القطار والحافلات والنقاط الحدودية البرية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة