أكرم القصاص

عقبات هزمها الأهلى فى رحلة الصعود لنصف نهائى أفريقيا.. الأحمر يتخطى صعوبات الإجهاد.. يعبر محنة طابور الإصابات وطعنات كورونا.. بطل أفريقيا ينجو من كمين تراجع النجوم..وموسيمانى يواجه الانتقادات بالنتائج الإيجابية

الأحد، 23 مايو 2021 11:33 ص
عقبات هزمها الأهلى فى رحلة الصعود لنصف نهائى أفريقيا.. الأحمر يتخطى صعوبات الإجهاد.. يعبر محنة طابور الإصابات وطعنات كورونا.. بطل أفريقيا ينجو من كمين تراجع النجوم..وموسيمانى يواجه الانتقادات بالنتائج الإيجابية فريق الاهلى
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نجح فريق الأهلي في حجز تذكرة التأهل لنصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، بعدما أطاح بفريق صن داونز بالفوز عليه (3-1) في مجموع مباراتي الذهاب والعودة في ربع نهائي البطولة، ليضرب موعداً مع الترجى التونسى في قبل نهائي دوري الابطال الافريقى الشهر المقبل.

وتعادل الأهلي بهدف لمثله مع صن داونز خلال المباراة التي جمعتهما عصر أمس السبت، باستاد لوكاس موريبي بمدينة بريتوريا فى إياب دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أفريقيا، حيث تقدم ياسر إبراهيم للأهلي فى الدقيقة 10 وتعادل صن داونز عن طريق ليبوسا فى الدقيقة 30، وبذلك يواصل الأهلي رحلة الزحف نحو الحفاظ على اللقب الأفريقي وحصد النجمة العاشرة.

رحلة الأهلى للصعود لنصف نهائي دوري الابطال كانت مليئة بالأشواك والتحديات والعقبات التي تمكن المارد الأحمر من عبورها بنجاح ونستعرضها في السطور التالية..

الاجهاد وضغط المباريات

تأجيل مباريات للأهلى بسبب مشاركته فى كأس العالم للأندية التى أقيمت بقطر فى فبراير الماضى وتوج المارد الأحمر بالميدالية البرونزية فيها للمرة الثانية فى تاريخه تسبب فى ضغط مباريات رهيب للأهلى، حيث يخوض الفريق مباراة كل ثلاثة أيام، ما يشكل حالة من الإجهاد بين صفوف اللاعبين، لاسيما فى ظل الإصابات التى ضربت الفريق وخطفت أبرز لاعبيه، إلا أن ذلك لم يمنع المارد الأحمر من الصعود لنصف نهائي دوري الابطال الافريقى .

الإصابات وطعنات كورونا

الإصابات أمر طبيعى فى عالم كرة القدم، ولم يخل أى فريق منها، إلا أن كثرتها تؤدى لدخول الفريق فى نفق مظلم، خاصة إن كانت تلك الإصابات للعناصر الأساسية، واشتهر الأهلى فى الفترة الأخيرة بكثرة إصابات لاعبيه فلا تكاد تمر مباراة دون أن تسقط ضحية جديدة من لاعبي المارد الأحمر بفعل الإصابة اللعينة التى أجادت خطف مواهب القلعة الحمراء

ولعبت دور البطولة فى حرمان الأهلى من أعتى نجومه فى أوج تألقهم وعلى رأسهم التونسى على معلول ملك الجبهة اليسرى الذى غاب من فبراير الماضى وتحديداً منذ المشاركة في كأس العالم للأندية بقطر بعد إصابته بتمزق في العضلة الخلفية في مباراة بايرن ميونخ قبل تجدد الإصابة وخسارة جهوده فترة طويلة فلم يشارك مع الفريق في لقاءات هامة وكذلك مكوك خط الوسط حمدى فتحى الذى أصيب في ذراعه مع منتخب مصر وغاب فترة طويلة أيضاً بجانب تعرض محمد الشناوى للإصابة بفيروس كورونا بجانب إصابة وليد سليمان بتمزق في العضلة الخلفية قبل أن يعود مؤخراً بجانب الإصابات المؤثرة لمحمد محمود وكريم نيدفيد.

تراجع مستوى النجوم

لم يسلم فريق الأهلى من تراجع مستوى بعض النجوم، أمثال حسين الشحات وطاهر محمد طاهر ومحمود كهربا ومروان محسن حتى الشناوى لم يسلم من ذلك، فلقد تراجع مستواه في اعقاب تعافيه من فيروس كورونا، ورغم تأثر دكة الاهلى التي ظهرت في أوقات كثيرة فارغة بفعل الإصابات إلا أن المارد الأحمر استطاع تخطى المحنة وهزم كل الصعوبات.

انتقادات موسيمانى

وواجه الجنوب افريقى بيتسو موسيمانى المدير الفني للأهلى، انتقادات عنيفة عقب تراجع نتائج المارد الأحمر على صعيد بطولة الدوري الممتاز، إلا أن المدرب أستطاع أن يرد على كل المشككين في قدراته بتحقيق نتائج إيجايبة فلقد صعد لنصف نهائي البطولة التي يحمل لقبها، ولايزال يملك فرصة الإنقضاض على صدارة الدوري حال الفوز بمبارياته المؤجلة.

وتوج موسيماني مع الأهلي بألقاب الدوري وكأس مصر ودوري أبطال أفريقيا بالإضافة إلى برونزية كأس العالم للأندية.

وتوجه الأهلي إلى العاصمة القطرية الدوحة استعدادا لمواجهة نهضة بركان المغربي في مباراة السوبر الأفريقي يوم الجمعة المقبل.

 

 






مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة