أكرم القصاص

الفائزة بجائزة الشارقة لكتب اليافعين: رواية شياملا تعالج تأثير الفقد عند الطفل

الجمعة، 21 مايو 2021 11:00 ص
الفائزة بجائزة الشارقة لكتب اليافعين: رواية شياملا تعالج تأثير الفقد عند الطفل شياملا
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت الكاتبة رانيا بده، الفائزة بجائزة الشارقة لكتاب الطفل كتاب اليافعين (باللغة العربية) للأعمار من 13 إلى 17 سنة عن كتاب "شياملا" إن روايتها التى تعنى بالهندى "السمراء" تتناول قصة حياة فتاة هندية والتى تقابل فيلا وتستطيع التواصل معه من غير كلام، والفتاة والفيل فقدا عائلتيهما، ومن خلال تلك المغامرة يستطيعون التعايش مع بعضهم البعض.

شياملا

وأوضحت الكاتبة رانيا بده، أن تلك الفكرة استلهمتها من خلال صورة، وفى البداية لم أقصد كتابتها كرواية حيث كانت مجرد قصة صغيرة، ثم تطورت احداثها إلى أن أصبحت رواية، بعد أن تركتها فترة من الزمن وعند عودتى لكتابتها من جديد تخيلتها انها فيلم وعلى هذا الأساس ذلك تم استكمال القصة للرواية.

وعن رسالتها من الرواية الفائزة لفتت صاحبة رواية "شياملا"، إلى أنها من خلال روايتها تثبت أن المشاعر وخصوصًا الفقد لا تكتب ونحتاج إلى معالجة ذلك الفقد وخصوًصا لدى الأطفال والتي في بدايتها تكسر بداخلهم أشياء كثيرة وتشعرهم بالوحدة، حال فقدان شخص عزيز عليه، وعلينا أن نهتم بذلك لدى الأطفال ولا نستهان بها.

وأشارت إلى أن رواية "شياملا" هو أول عمل لها منشور، ولكنها تكتب منذ أكثر من 5 سنوات، وهناك روايات تحت الطبع، وأخرى مقدمة في مسابقات أدبية، ورواية "شاملا" فتحت نفسى على الكتابة بشكل أكبر، حيث أنه قبل كتابتى لأى قصة أو رواية لابد أن أطلع على عدة أبحاث نظرًا لأننى اتحدث عن أشياء بداخلنا قد تحتاج إلى معالجة أو تنميتها إذا كانت متميزة، وقريبا سوف يتم صدرو رواية "سولى مولى".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة