خالد صلاح

عينان اعتادتا البكاء ولغة جسد تعكس التوتر.. "هنا" فى لعبة نيوتن أقوى عودة لمنى زكى

الأحد، 02 مايو 2021 03:10 م
عينان اعتادتا البكاء ولغة جسد تعكس التوتر.. "هنا" فى لعبة نيوتن أقوى عودة لمنى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وجه يسيطر عليه ملامح الحزن والخوف، وعينان اعتادتا البكاء أكثر من الضحك، ولغة جسد تعكس التوتر الدائم من كل خطوة تتخذها، جسدت منى زكى واحدًا من أفضل أدوارها فى مسلسل لعبة نيوتن.

الدكتورة هنا فى لعبة نيوتن هذه الشخصية التى تجعلك تتعاطف معها أحيانًا، وتثير غضبك وتوترك فى أحيانا أخرى، فى كل مشهد فى رحلتها لتحقيق حلم الباسبور الأمريكى لطفلها، حيث استطاعات منى زكى ببساطة وسلاسة نقل كل مشاعر الشخصية بشكل واقعى وحقيقى للمشاهد، وخلقت حالة من الجدل بين التعاطف مع الشخصية التى تجسدها والغضب حيالها.

كاريكاتير منى زكى لعبة نيوتن
كاريكاتير منى زكى لعبة نيوتن

مشاعر مختلفة أتقنتها منى زكى ببراعة، كوكتيل مشاعر من الضحك والحزن والخوف والوحدة، يعيشها معها ببراعة فى كل مشهد من حلقات المسلسل، كل هذه الملامح التقطتها ريشة الفنان إيهاب النوى فى بورتريه عن شخصية هنا يجسد بداية رحلتها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، لوضع طفلها على الأراضى الأمريكية والوصول لحلم الباسبور الأمريكي.

تدور قصة مسلسل "لعبة نيوتن" حول رحلة حازم وهنا، اللذين يخططان فى سرية تامة لإنجاب طفلهما بالأراضى الأمريكية، ولكن المغامرة تتعقد شيئًا فشيئًا، وتأخذهما إلى عوالم لم تكن يومًا فى الحسبان، وقد تم تصوير أحداث المسلسل فى مصر والولايات المتحدة الأمريكية، وهو رابع الأعمال التليفزيونية للمخرج تامر محسن فى دراما رمضان.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة