أكرم القصاص

وفاة الفنانة نادية العراقية إثر تدهور حالتها بعد إصابتها بكورونا

الأحد، 16 مايو 2021 10:24 ص
وفاة الفنانة نادية العراقية إثر تدهور حالتها بعد إصابتها بكورونا الفنانة نادية العراقية
كتب ــ محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

توفيت الفنانة نادية العراقية، صباح اليوم الأحد، إثر تدهور حالتها الصحية حيث أصيبت الفنانة بفيروس كورونا منذ شهر أبريل الماضى، ومع تدهور حالتها دخلت إلى غرفة العناية المركزة.

5

 

وأعلنت مى محروس، ابنة الفنانة نادية العراقية، وفاة والدتها، حيث كتبت في تدوينة عبر حسابها على "فيس بوك"، "ماما انتقلت إلى رحمة الله تعالى.. أرجو الدعاء لها وقراءة الفاتحة على روحها الطيبة.. إنا لله وإنا إليه راجعون"، فيما تلقى أدهم محروس، ابن الفنانة القديرة فاتن فتحى، المشهورة بالفنانة نادية العراقية، التعازى من أصدقائه لوفاة والدته عبر حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك".

1

 

وقبل ساعات من وفاة الفنانة نادية العراقية، كتبت مى محروس، عبر حسابها على "فيس بوك"، "ماما حالتها بقت فوق الخطر للأسف الشديد وربنا يستر فى الساعات اللى جاية، أنا بس أتمنى ترجع يوم واحد على الأقل أسمع صوتها وأشوف ضحكتها وأشم ريحتها.. أنا مش عايزة أكتر من كده.. عايزة أعرف راضية عنى ولا لأ.. أنا بجد بحبك أوى يا ماما يا أجمل صاحبة فى الدنيا مش هلاقى زيك والله أنتى غالية أوى يا ماما يارب ما تحرمنى منها ومن حنانها يارب".

3

 

وبداية شهر مايو الجارى، كانت مى ابنة الفنانة نادية العراقية، طالبت من الجميع بالدعاء لوالدتها بالشفاء العاجل بعد تدهور حالتها الصحية ودخولها العناية المركزة، وكتبت مى، عبر حساب والدتها على فيس بوك - آنذاك "يارب بحق الأيام الصعبة اللى شافتها فى حياتها تشفيها وتقوم بالسلامة يارب أمى ست كريمة وخيرة وطيبة اوى يارب اشفيها و طمن قلوبنا و قلب ابويا عليها يارب".

2

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

مصطفى خطاب

انا لله وانا اليه راجعون

رحمة الله عليها كانت نموذج لبنت البلد المصرية تماما كما كان الفنان العبقرى نجيب الريحانى عراقى الاصل مصرى التركيبة ولو ان الدعاء يمنع البلاء لما غابت عنا ولكنه من طقوسنا وعاداتنا ان نطلب الدعاء ولانملك غير ذلك وقت العجز لنظل نعيش على الامل حتى لو كان سرابا

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة