أكرم القصاص

ترتيب الدوري الإسباني 2021.. سيميوني: أستعد بنفس الحماس لمواجهة بلد الوليد

الأحد، 16 مايو 2021 11:12 م
ترتيب الدوري الإسباني 2021.. سيميوني: أستعد بنفس الحماس لمواجهة بلد الوليد سيميوني
كتب: هاني عبد النبي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحدث دييجو سيميوني، المدير الفني لفريق أتلتيكو مدريد، عن الفوز المثير الذي حققه الفريق مساء الأحد على حساب أوساسونا بهدفين لهدف في الجولة الـ37 وقبل الأخيرة من منافسات بطولة الدوري الإسباني "لا ليجا" للموسم الحالي 2020 / 2021.

وقال دييجو سيميوني في تصريحات عقب المباراة نقلتها صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية: "الفريق لعب مباراة رائعة بعد المجهود ضد ريال سوسيداد، لقد أتيحت لنا فرص التهديف، لم نتمكن من التحلي بالقوة حتى سجل أوساسونا هدفه الوحيد، بعدها استجاب الفريق".

وقال دييجو سيميوني عن مغادرته للملعب بصورة سريعة من خلال الجري بعد نهاية المباراة: "خرجت للذهاب إلى غرفة تبديل الملابس بسرعة".

وأضاف سيميوني: "عندما كانت لدينا فرص أقل للتسجيل كنا أقوياء، وعندما كان هناك المزيد كانت فرصنا أقل في القوة".

وأثنى سيميوني على مهاجمه سواريز: "لقد جاء بتمرد غير عادي، لقد كان بعيدًا عن المرمى، لكنه كان دائمًا هناك يعطينا تمريرات، ومن أفضل من سواريز لحل مباراة بدت منتهية؟".

وتابع مدرب أتلتيكو مدريد: "التغييرات كانت جيدة جدا بالنسبة لنا، لقد منحونا جميعًا حيوية ودخلوا بشكل جيد للغاية، تمريرة رائعة من جواو إلى لودي، هدفان جميلان للغاية، لدينا مباراة ضد بلد الوليد، وجميع مباريات الليجا صعبة".

وأردف: "نفكر فقط في الاستعداد للأسبوع بشكل جيد، والتعافي للنهائي ثم اللعب في بلد الوليد، أعتقد أنه لا يوجد خصوم صغار، نحن دائمًا ننظر إلى الجميع بنفس الطريقة".

واستطرد: "كنا مهتمين فقط بحسم المباراة، لقد قدمنا ​​شوط أول جيدًا للغاية، ولعبنا في ملعبهم، وأغلق الخصم خطوطه لمنعنا من التسجيل، وأتيحت لنا فرص قليلة جدًا بدون قوة، بينما في الشوط الثاني التغييرات أعطت لنا قوة، عندما كنا نهاجم كان لدينا المزيد من القوة، وعملنا يعكس ما كنا نفعله طوال الموسم".

وقال سيميوني: "عندما توقفنا لشرب الماء قلت إنه يتعين علينا فعله هو التعادل؛ لأنه سيقودنا للفوز بالمباراة، وسرعان ما ظهر الهدف ثم سجل سواريز، أنا أركز على العمل الجماعي، وكلمة فريق هي ما يمكن أن يظهر كل ما قمنا به هذا الموسم".

واختتم: "لا أفكر سلبًا، أنا أفكر في العمل وبدء الأسبوع بحثًا عن الاستعداد الأفضل لمواجهة بلد الوليد، الأمر الذي يحتاج إلى نصر أيضًا، استعد بنفس الحماس الذي وصلت به في عام 2011 عندما انضممت إلى الفريق، وأتمنى أن يكون الفريق شرسًا ويحافظ على الهجوم، وقد يستمر المشجعين في الشعور بالفخر بما لدينا".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة