أكرم القصاص

إزالة انستجرام منشورات عن المسجد الأقصى يثير ضجة والشركة: خطأ فى التنفيذ

الجمعة، 14 مايو 2021 06:00 ص
إزالة انستجرام منشورات عن المسجد الأقصى يثير ضجة والشركة: خطأ فى التنفيذ إنستجرام
كتبت هبة السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
حذف موقع انستجرام وقيد المنشورات المتعلقة بالمسجد الأقصى في القدس بعد أن خلط مديروه بين اسمه وبين جماعة مصنفة على أنها منظمة محظورة ما أثار انتقادات وجدلا واسعا بهذا الشأن. وفي رسالة داخلية للشركة حصلت عليها BuzzFeed News أن قائد فريق سياسة المنظمات والأفراد الخطرة بالشركة أطلق على عمليات الإزالة "أخطاء الإنفاذ". 
 
ونقل موقع the verege عن شركة Facebook المالكة لـ إنستجرام: "بينما يشير الأقصى إلى مسجد، فإنه للأسف مدرج أيضًا في أسماء العديد من المنظمات المحظورة - ومع ذلك ، يجب ألا ينتهك هذا المصطلح سياساتنا ولا ينتهكها".
 
ذكرت BuzzFeed News أن هناك مجموعة مسلحة تعرف باسم كتائب شهداء الأقصى تعتبرها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي كيانًا إرهابيًا ، وجماعات أخرى تحمل أسماء مماثلة تعتبر جزءًا من شبكتها الداعمة من قبل الحكومة الأمريكية.
 
وتأتي إزالة المواقع في وقت كان المسجد الأقصى، أحد أقدس المواقع الإسلامية ، في قلب الاشتباكات بين الشرطة الإسرائيلية والفلسطينيين. 
 
وعند محاولة مشاركة لقطات تسلط الضوء على العنف في المسجد ، وجد مستخدمو إنستجرام أن منشوراتهم كانت محظورة أو تمت إزالتها بالكامل  وفقًا لموقع BuzzFeed News.
 
وجاء في المنشور الداخلي على فيسبوك: "لنكون واضحين - لم نصنف المسجد الأقصى أبدًا بموجب سياسة المنظمات الخطرة ، بل منظمة تحمل اسم" الأقصى ". "إن عمليات الإزالة التي تستند فقط إلى ذكر اسم المسجد هي بالتأكيد أخطاء تنفيذية ولا ينبغي أن تحدث في ظل سياساتنا".
 
يمضي المنشور ليقول إن Facebook ملزم قانونيًا بإزالة المنشورات التي تدعم أو تمثل المنظمات التي تفرض عليها الولايات المتحدة عقوبات ، على الرغم من أنها لن تزيل التقارير الإخبارية أو إدانة مثل هذه المجموعات. قال الموظف إن فيسبوك كان يحدّث توجيهاته للمشرفين ، وأنه أزال مصطلح "الأقصى" من قائمة الوسطاء ، وأنه استبدله باسم مستعار أكثر وصفيًا للمنظمة الخاضعة للعقوبات.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة