أكرم القصاص

شاهد أغنية "أحنا مش بتوع حداد" فى نهاية مسلسل الاختيار 2 بمشاركة أبطال الجزأين

الخميس، 13 مايو 2021 12:16 ص
شاهد أغنية "أحنا مش بتوع حداد" فى نهاية مسلسل الاختيار 2 بمشاركة أبطال الجزأين اغنية احنا مش بتوع حداد
كتب محمد شعلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شهدت أحداث الحلقة الأخيرة من مسلسل "الاختيار 2"، عرض أغنية "احنا مش بتوع حداد"، بحضور مجموعة من أبطال المسلسل فى جزأيه الأول والثاني، وعلى رأسهم النجوم، كريم عبد العزيز وأمير كرارة، وإياد نصار، أحمد فؤاد سليم، أسماء أبو اليزيد، بشرى، إنجي المقدم، نضال الشافعي، أحمد فهمي، وبمشاركة أبناء شهداء القوات المسلحة والشرطة.

واستهلت الأغنية بكلمة للرئيس عبد الفتاح السيسى يقول فيها: "خليكم يا مصريين على قلب رجل واحد".

مشاهد من الاغنية
مشاهد من الاغنية

 

من اغنية المسلسل
من اغنية المسلسل

 

أغنية "احنا مش بتوع حداد"، التي تم عرضها في الحلقة الأخيرة من مسلسل الاختيار 2، من كلمات أحمد راؤول، والحان احمد جمال، وتوزيع يحي يوسف، واخراج أحمد المرسى.

نجوم المسلسل
نجوم المسلسل

 

اغنية احنا مش بتوع حداد
اغنية احنا مش بتوع حداد

 

صور من المسلسل
صور من المسلسل

 

ابطال المسلسل
ابطال المسلسل

 

وشهدت أحداث الحلقة الثلاثون والأخيرة من مسلسل "الاختيار 2" الذى يتم عرضه على قناة ON، والتى تحمل اسم "الحلقة التسجيلية"، بوصول معلومات إلى الجهات الأمنية بتواجد القيادى الإخوانى الهارب محمود عزت، في إحدى شقق التجمع الخامس، وتم الوصول إلى مسئول التأمين الخاص به، ويتم التحرك على الفور ويتم الإعلان عن القبض على محمود عزت.

وفى نفس الوقت يقبض زكريا "كريم عبد العزيز" على التكفيرى هشام ويحمل اسم حركى مؤمن "محمد كيلانى" والتحفظ على سلاح معه وبعض الكتب المتطرفة، ويحقق زكريا معه ويعترف بأن التمويل انتهى من الجماعة بعد القبض على محمود عزت، ويؤكد مؤمن أنه غير نادم لشعوره أنه كان سيدخل التاريخ، ويهدد مؤمن بأنهم يصرون على موقفهم.

وعرضت الحلقة فيديوهات من التحقيقات الحقيقة مع التكفيرى صقر الذى كان ضمن عملية استهداف رئيس الجمهورية في مطار القاهرة، حيث روى تفاصيل العملية، مع عرض تصوير حقيقي لملاحقة الشرطة لهم واستشهاد الرائد ماجد عبد الرازق، ثم عرض تصوير حقيقى من جنازة الشهيد ماجد عبد الرازق، إضافة إلى عرض مشاهد من احتفال الرئيس بعيد الشرطة الـ 68 مع تكريم أبطال الاختيار الجزء الأول.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة