خالد صلاح

هبة السويدى: نسبة الوعى بمخاطر الحروق ما زالت ضعيفة

الخميس، 08 أبريل 2021 02:18 ص
هبة السويدى: نسبة الوعى بمخاطر الحروق ما زالت ضعيفة الدكتورة هبة السويدى
كتب أحمد صلاح العزب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت الدكتورة هبة السويدى، مؤسس ورئيس مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر، خلال حلولها ضيفة على برنامج مساء dmc مع الإعلامى رامى رضوان المذاع على قناة dmc، إنها تشكر إدارة البرنامج لإتاحة الفرصة لظهور واحدة من أبطال الحروق للمرة الأولى، مشيرة إلى أن هذا الأمر هو بداية جيدة للغاية لأنهم من حقهم توصيل صوتهم وتقبل المجتمع لهم، مضيفة أن نسبة الوعى بمخاطر الحروق ما زالت ضعيفة، متمنية أن يكون هناك درس داخل المناهج الدراسية عن مخاطر الحروق وتفاديها، مضيفة أن هناك عددا من الدول كان يوجد بها أكثر من عشر مستشفيات لعلاج الحروق تم تحويلها إلى مستشفيات عادية بسبب الوعى.

وتابعت الدكتورة هبة السويدى أن تكلفة الحروق باهظة للغاية، وهناك عدد من المرضى يقوم بإجراء أكثر من ثلاثين عملية داخل المستشفى، مؤكدة أن التوعية والوقاية أفضل بكثير، معلقة أن نسبة 70% من حوادث الحروق تحدث داخل المنزل فى المطبخ.
 
وواصلت الدكتورة هبة السويدى قائلة إنه سيتم عمل دورات تدريبية للأطباء خلال الفترة المقبلة في كيفية التعامل مع أصحاب الحروق، مضيفة أنه كلما وصل المريض إلى المستشفى بشكل أسرع كان هذا الأمر مفيدا للمريض، مشيرة إلى أنه تم عمل عقد مع حى الموسكى للتوعية بمخاطر الحروق، وستقوم فرق من المستشفى بالنزول إلى الحى للتوعية بمخاطر الحروق، خاصة للمحال التجارية الملاصقة بعضها لبعض.
 
من جانبها قالت رغدة عبد العزيز، بطلة من أبطال مؤسسة أهل مصر للتنمية أنها تعرضت إلى حادث حرق في عام 2013 ولم تقبلها أى مستشفى من المستشفيات وتم قبولها بمستشفى أهل مصر، وقامت بعمل عدد من العمليات الجراحية منذ عام 2013 في وجهها ويدها وهى حاليا طالبة بكلية الحقوق، وتريد أن تصبح مستشارا قانونيا، مؤكدة أنها فخورة بنفسها لما حققته من إنجاز في التعليم والتحاقها بالجامعة، مضيفة أنها ستكون أول نائبة من أصحاب الحروق.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة