خالد صلاح

ميلاد غسان كنفانى الـ85.. كيف أصبح الكاتب الفلسطينى أيقونة؟

الخميس، 08 أبريل 2021 09:00 ص
ميلاد غسان كنفانى الـ85.. كيف أصبح الكاتب الفلسطينى أيقونة؟ غسان كنفانى
كتب أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تمر اليوم الذكرى الـ85 على ميلاد الكاتب الفلسطينى الكبير غسان الذى ولد يوم 8 أبريل من عام 1936 ورحل عندما اغتاله جيش الاحتلال الإسرائيلى فى سنة 1972، ومن بعدها تحول غسن كنفانى إلى "أيقونة".
 
ويعد غسان كنفانى أحد أشهر الكتاب والصحفيين العرب فى القرن العشرين، نشر "كنفانى" أكثر من ثمانية عشر كتاباً، وكتب مئات المقالات والدراسات فى الثقافة والسياسة وكفاح الشعب الفلسطينى، فى أعقاب اغتياله تمت إعادة نشر جميع مؤلفاته، فى طبعات عديدة، وجمعت رواياته وقصصه القصيرة ومسرحياته ومقالاته ونشرت فى أربعة مجلدات، وترجمت معظم أعمال غسان الأدبية إلى سبع عشرة لغة ونشرت فى أكثر من 20 بلداً، وتم إخراج بعضها فى أعمال مسرحية وبرامج إذاعية فى بلدان عربية وأجنبية عدة، واثنتان من رواياته تحولتا إلى فيلمين سينمائيين، ولا تزال أعمال غسان كنفانى الأدبية التى كتبها بين عامى 1956 و1972 تحظى بأهمية متزايدة.
 
وأجبر غسان كنفانى وعائلته على النزوح إلى لبنان، وأكمل دراسته فى دمشق، وهناك انضم إلى حركة القوميين العرب التى ضمه إليها جورج حبش لدى لقائهما عام 1953، ذهب إلى الكويت حيث عمل فى التدريس الابتدائى، ثم انتقل إلى بيروت للعمل فى مجلة الحرية (1961)، التى كانت تنطق باسم الحركة، مسئولا عن القسم الثقافى فيها.
 
تم استهداف غسان كنفانى من قبل الموساد الإسرائيلى فى بيروت عبر قنبلة زرعت فى سيارته.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة