خالد صلاح

يوم الصحة العالمى.. كيف خففت الدولة معاناة مرضى التصلب المتعدد؟.. إعداد قاعدة بيانات بالمرضى وتقديم العلاج المجانى لأكثر من 6 آلاف مريض.. وتوفير العقاقير للمرضى بمنظومة التأمين الصحى الشامل

الأربعاء، 07 أبريل 2021 04:30 م
يوم الصحة العالمى.. كيف خففت الدولة معاناة مرضى التصلب المتعدد؟.. إعداد قاعدة بيانات بالمرضى وتقديم العلاج المجانى لأكثر من 6 آلاف مريض.. وتوفير العقاقير  للمرضى بمنظومة التأمين الصحى الشامل مرض التصلب المتعدد
ندى سليم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يحتفل العالم اليوم بيوم الصحة العالمي، وتحصد مصر نصيبا كبيرا من الإنجازات في قطاع الصحة خلال السنوات الماضية، لم تقتصر فقط على الأمراض المزمنة بل شملت أيضا العديد من الأمراض النادرة مثل مرض التصلب المتعدد وهو مرض يصيب الفئة العمرية من 20 إلى 40 عاما، وهذا قد يؤدى إلى مضاعفات قد تصل إلى العمى أو الشلل التام.

ومرض التصلب المتعدد هو مرض مزمن يصيب الدماغ والحبل الشوكي ويمثل خطرا على وظائف الجسم ويمكن أن يؤثر على الجهاز العصبي المركزي ويسبب مشاكل الاتصال بين الدماغ وبقية الجسم، وتختلف أعراض التصلب المتعدد من شخص لآخر حسب الأعصاب التالفة ومدة المرض إلا انها تتمثل في الإصابة برؤية ضبابية، وفقدان البصر، وإعياء، ودوخة، وضعف، وخدر.

وبدأت إنجازات مصر في محاصرة المرض منذ عدة سنوات، بالتعاون مع العديد من الجهات الصحية المتعلقة بمرض التصلب المتعدد، حيث أصبحت مصر تحتل في المركز التاسع بين 35 دولة، حيث يعد مرض التصلب المتعدد، من ضمن أمراض المناعة الذاتية التي تؤثر على الجهاز العصبي ويدمر الأجسام المضادة التي ينتجها جهاز المناعة وتساعد على حماية الجسم ضد الفيروسات والبكتيريا والمواد الغريبة الأخرى.

وتشمل أعراض التصلب المتعدد، فقدان الحس والتنميل كالوخز أو الخدر، وضعف العضلات، والتقلص العضلي، وصعوبة الحركة، وصعوبة التنسيق الحركي والتوازن واضطراب الكلام، وصعوبة البلع، ومشاكل النظر، ومشاكل المثانة والأمعاء.

وتتعدد أسباب الإصابة بمرض التصلب المتعدد والتي تتمثل في نقص المغذيات وأمراض الغدة الدرقية وارتعاش العضلات أو وجود ورم في المخ، أو الشلل الدماغى أو الإصابة بالالتهابات، مثل التهاب السحايا أو التهاب الدماغ، أو الفشل الكلوى.

وطبقا لإحصائيات صادرة من منظمة الصحة العالمية، فإن عدد مرضى التصلب المتعدد فى مصر يتراوح ما بين 20 إلى 30 ألفا، ويبلغ عدد المرضى الذين يتلقوا العلاج نحو حوالي 6 آلاف، حيث نجحت الدول في إنفاق 300 مليون جنيه لعلاجهم.

ويعانى الكثير من مرضى التصلب المتعدد من العديد من الأعراض غير الشائعة مثل صعوبة التفكير ومشاكل انفعالية مثل الاكتئاب أو المزاج المتقلّب، إلا أن الدولة نجحت في تقديم الدعم الصحى للمرضى وتقديم العلاج المناسب لكل حالة بالمجان.

وكانت الهيئة العامة للرعاية الصحية، أعلنت عن توفير علاج مرضى التصلب المتعدد بالمجان لجميع المستفيدين من منظومة التأمين الصحى الشامل التي تم تطبيقها بالعديد من المحافظات مثل محافظة بورسعيد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة