أكرم القصاص

الداخلية تنظم دورات لتنمية مهارات رجال الشرطة فى حقوق الإنسان

السبت، 03 أبريل 2021 11:44 ص
الداخلية تنظم دورات لتنمية مهارات رجال الشرطة فى حقوق الإنسان جانب من الندوات
كتب محمود عبد الراضي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عقد قطاع حقوق الإنسان بالداخلية، دورة تدريبية فى مجالات (المرأة- الطفل – ذوى الاحتياجات الخاصة)، بالإضافة لأهمية التواصل المجتمعى مع كافة المواطنين، وقد تضمنت تلك الدورات العديد من المحاور.

تناولت الدورات العديد من المحاور يتمثل أبرزها في التعريف بمبادئ حقوق الإنسان فى المواثيق الدولية والقانون الدولى وضماناته، وتفعيل دور مديرى إدارات ورؤساء أقسام حقوق الإنسان على مستوى جهات وزارة الداخلية، وأهمية نشر ثقافة ومفاهيم حقوق الإنسان بين كافة العاملين بالوزارة ، ودور أجهزة إنفاذ القانون فى حماية حقوق الإنسان وصون حرياته وفق أحكام الدستور، ومراعاة حقوق الإنسان وحرياته الأساسية فى المؤسسات العقابية وأماكن الإحتجاز، ومهام وإختصاصات مديرى إدارات ورؤساء ووحدات حقوق الإنسان والتواصل المجتمعى بمديريات الأمن ( أقسام ، مراكز الشرطة ) الإدارات العامة، والتعريف بأهمية المسئولية المجتمعية لوزارة الداخلية والهدف منها.

وتناولت الدورات الدور المجتمعى لوزارة الداخلية من خلال قطاعاتها المختلفة، والإطار القانونى لمبدأ المسئولية المجتمعية لوزارة الداخلية، وأهمية الخدمات التى تقدمها الوزارة للمواطنين خاصة "كبار السن- ذوى الإحتياجات الخاصة" فى جميع الجهات الشرطية، والتواصل مع أطفال المدارس والفئات الأولى بالرعاية فى كل المناسبات والمشاركة فى كافة الإحتفالات، ودور قطاع حقوق الإنسان وكافة إدارات وأقسام ووحدات حقوق الإنسان بكافة جهات الوزارة بتوعية المواطنين بحقوقهم وتعظيم منظومة حقوق الإنسان، وأوجه التعاون والتنسيق بين الآليات الوطنية "الرسمية، منظمات المجتمع المدنى" المعنية بحقوق الإنسان والتى تهدف لتقديم الخدمات المجتمعية لجميع فئات المواطنين.

كما تم استعراض منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزارة وآلية التعامل مع تلك المنظومة، مع الإشارة إلى أولوية الشكاوى الواردة من خلالها فى ضوء إهتمام الدولة بدعم حقوق المواطنين وفحص شكواهم خلال فترة زمنية محددة.

جاء ذلك فى إطار تطوير الأداء ودعم العلاقة بين المواطن ورجل الشرطة من خلال تزويد رجال الشرطة بالخبرات والمهارات التى من شأنها الإرتقاء بمعدلات الآداء الشرطى، وصقل مهاراتهم ونشر ثقافة إحترام حقوق الإنسان وصون حرياته الأساسية، مما يشكل مردوداً إيجابياً فى تعظيم الصورة الذهنية لرجل الشرطة فى مجال حقوق الإنسان ، وكذا تعظيم منظومة حقوق الإنسان بكافة قطاعات الوزارة بإعتبارها أحد الركائز الأساسية فى المنظومة الأمنية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة