أكرم القصاص

هانى سلامة وأحمد بدير حضور خاص وأداء مميز فى "بين السما والأرض"

الثلاثاء، 27 أبريل 2021 04:07 م
هانى سلامة وأحمد بدير حضور خاص وأداء مميز فى "بين السما والأرض" هانى سلامة ودرة فى "بين السما والأرض"
كتبت نوران جمال

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
حلقة واحدة تفصلنا عن نهاية مسلسل "بين السما والأرض" الذى يعرض خلال السباق الرمضانى الحالى ضمن مسلسلات الـ15 حلقة، والذى استطاع بقصته وأبطاله أن يجذب انتباه الجمهور منذ عرض أولى حلقاته، خاصة أنه يجمع بين نماذج اجتماعية مختلفة داخل مكان واحد وهو الأسانسير.
 
واستطاع مخرج العمل محمد جمال العدل أن يقدم حالة خاصة من خلال العمل رغم الديكور الواحد الذى تجرى فيه معظم أحداثه، وهو الأسانسير، فضلا عن الحضور الخاص والكاريزما التى يتميز بها الفنان الكبير أحمد بدير، والتى أضافت متعة للمشاهدين المتابعين للحلقات، رغم الحالة التراجيدية التى يقدمها العمل بشكل عام.
 
وكان أكثر الأشياء اللافتة للنظر من بداية المسلسل، هى الكيمياء الفنية التى تجمع بين النجم هانى سلامة والفنانة درة، والتى دائما ما تؤدى إلى خروج أى عمل يجمعهما إلى النور بطريقة مختلفة وناجحة، وظهر ذلك من خلال أحداث المسلسل بصورة واضحة، والذى يظهرا فيه كزوجان، ولم تكن هذه أول أعمالهما معا فقد جمعهما عدة أعمال من قبل، وهم:
 
كان أول عمل يجمعهما هو فيلم "الأولة في الغرام"، تدور أحداث الفيلم حول شاب مستهتر "هاني سلامة" يعيش مع عمه بعد وفاة والده يعتمد على أموال عمه الملياردير حتى يقرر عمه أن يتركه ليعتمد على نفسه مما يتسبب في وقوعه في العديد من المشكلات والمفارقات الكوميدية، وخلال الأحداث يلتقى بـ"درة"  والتي تجسد دور فتاة من أحد الأحياء الشعبية وتحاول فرض نفسها عليه مع أنها متزوجة، الفيلم بطولة هانى سلامة ومنة شلبى وأحمد راتب ودرة، تأليف وحيد حامد، إخراج محمد على.
 
قدما في الجزء الأول من مسلسل "نصيبى وقسمتك" قصتين من قصص المسلسل، الأولى بعنوان" القرية الغبية" وكانت تدور أحداثها حول فتاة تدعى "أريج" صاحبة وكالة إعلانات تعانى مع مواظفيها من أفكارهم المستهلكة والمكررة، وتكتشف أن هناك قرية تسمى "القرية الغبية " وهو مكان لا يعتمد على الكهرباء والتكنولوجيا ووسائل الاتصال، وتطلب من صاحب القرية "مالك" الذى يجسد شخصيته النجم هانى سلامة أن يحجز غرف لها ولموظفين وكالتها في القرية حتى يتسنى لهم إيجاد أفكار جديدة، وتنشأ بين أريج ومالك قصة حب تنتهى بالزواج، والقصة الثانية بعنوان "كان فيه وخلص" وكانت تحكى عن سيدة مطلقة ولديها ابن تلتقى رجل يدعى سيف ويتبدلا الإعجاب إلى أن يعلم أنها لن يمكنها الإنجاب مرة أخرى بعد ابنها فيبتعد عنها شهرين إلى أن يعود لصوابه فتكون هي قد خطبت لشخص أخر، وهما من بطولة الفنان هاني سلامة ودرة، تأليف عمرو محمود ياسين، إخراج مصطفي فكرى.
 
يذكر أن مسلسل "بين السما والأرض" بطولة هانى سلامة، درة، يسرا اللوزى، سوسن بدر، نجلاء بدر، نورهان، ندى موسى، أحمد بدير، منى عبد الغنى، محمود الليثى، أحمد السلكاوى، مصطفى درويش، غادة أسامة والعمل سيناريو وحوار إسلام حافظ، والقصة مأخوذة عن قصة الأديب الكبير نجيب محفوظ، إخراج ماندو العدل، إنتاج شركة سينرجى. ويعرض على قناة on

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة