خالد صلاح

طلاب الثانوية العامة ينتهون اليوم من امتحان أبريل التجريبى بعد تحديثات التابلت

الخميس، 22 أبريل 2021 09:00 ص
طلاب الثانوية العامة ينتهون اليوم من امتحان أبريل التجريبى بعد تحديثات التابلت طلاب الثانوية العامة - أرشيفية
كتب محمود طه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ينتهى اليوم الخميس طلاب الثانوية العامة من الامتحان التجريبى التقنى لشهر أبريل، حيث أكدت وزارة التربية والتعليم، أنه بالنسبة لآلية عقد الامتحان يجرى الاختبار على الحوسبة الحسابية "cloud"، باستخدام شرائح البيانات لجميع الطلاب.

وذكرت وزارة التربية والتعليم، أن الامتحانات سوف تعقد فى جو هادئ ومطمئن للطلاب كما هو معهود مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعى بين الطلاب حرصا على صحة الطلاب والمعلمين، كما طالبت الوزارة من الطلاب بضرورة المشاركة فى الامتحان للتدريب على الأسئلة.

كانت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أكدت نجاح تجربة الاختبار التقنى التجريبى الأول لطلبة الثانوية العامة فى يومه الأول الذى عقد الأحد 18 أبريل الجارى، كأول تجربة لقياس كفاءة الشبكات الداخلية بالمدارس وخطوط الربط" الفايبر"، لرصد جميع الملاحظات والعمل على حلها.

وأوضحت الوزارة، أن 574 ألف طالب وطالبة استطاعوا الدخول على منظومة التحديثات الخاصة بأجهزة التابلت للتأكد من سلامتها وفحصها، فضلاً عن إجراء اختبارات تقنية للخوادم الموجودة بالمدارس "local" وكذلك المتاحة على "cloud" الحوسبة السحابية، مع قياس كفاءة شرائح البيانات "4G"، الموجودة لدى الطلاب، إضافة إلى التأكد من صلاحية التابلت ووصول التحديثات، وحل أى مشكلات فى الأجهزة عن طريق فريق الدعم الفنى الموجود فى المديريات التعليمية.

وأشارت الوزارة إلى أنه تم فحص أجهزة الطلاب والشبكات خلال اليوم الثانى أمس الثلاثاء 20 أبريل وغدا الخميس 22 أبريل الجارى، للوصول إلى أفضل أداء خلال امتحان نهاية العام.

وبينت الوزارة أن الهدف من الاختبار التجريبى الحالى ليس نوعية الأسئلة أو الجزء الأكاديمى، وإنما الاطمئنان على التابلت وبمثابة محاكاة للأدوات والشبكات وكلمات المرور وكلمات السر التى يستخدمها الطلاب، فهو جزء لوجستى من حيث اختبار شرائح الواى فاى والشبكات والخوادم والسحابة والأحمال عليها.
 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة