خالد صلاح

الكهرباء تدرس رفع قدرة خط الربط مع ليبيا من 240 ميجاوات لـ500 ميجا.. واتفاقية تعاون لنقل الخبرات المصرية فى تطوير شبكات الطاقة لطرابلس.. "نقل الكهرباء" تنتهى من تطوير الخط بعد إهمال استمر 30 عاما

الخميس، 22 أبريل 2021 08:00 ص
الكهرباء تدرس رفع قدرة خط الربط مع ليبيا من 240 ميجاوات لـ500 ميجا.. واتفاقية تعاون لنقل الخبرات المصرية فى تطوير شبكات الطاقة لطرابلس.. "نقل الكهرباء" تنتهى من تطوير الخط بعد إهمال استمر 30 عاما خطوط الربط الكهربائى
كتبت رحمة رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تدرس الشركة المصرية لنقل الكهرباء، رفع قدرة خط الربط الكهربائى بين مصر و ليبيا القائم بقدرة 240 ميجا وات ليصل إلى 500 ميجا وات أو أكثر حسب احتياجات الجانب الليبى، لتنفيذ استراتيجية الحكومة المصرية فى أن تتحول مصر لمحور عالمى للطاقة، خاصة مع وجود احتياطى يومى بالشبكة القومية للكهرباء يصل لـ15 الف ميجا وات، ومن المتوقع أن يوقع الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء اتفاقية تعاون للربط الكهربائى مع الجانب الليبى خلال زيارة وفد مصرى برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء لليبيا.

كشف مصدر مسئول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أن مصر قادرة على إنشاء خطوط للربط الكهربائى مع دول أفريقيا وأوروبا ودول الخليج حتى 15 ألف ميجا وات، كاشفاً أن إجمالى القدرات الموجودة على الشبكة القومية للكهرباء تبلغ حالياً 56 الف ميجا وات وتبلغ القدرة الأسمية لهذه القدرات 46 ألف ميجا وات متاحين على الشبكة يومياً.

و أوضح المصدر، فى تصريحات خاصة لـ" اليوم السابع"، أن مصر اقتربت من الوصول إلى معدل الاحتياطى العالمى بالشبكة و الذى يقدر بنسبة 25% من الطاقة المولدة، لافتاً إلى أن مصر أصبح لديها احتياطى يومى بالشبكة يصل إلى 15 ألف ميجا وات و هو ما يسمح لها بالتوسع فى مشروعات الربط الكهربائى مع جميع دول العالم للاستفادة من هذه القدرات الاحتياطية التى تزيد بشكل مستمر بشكل يجذب المستثمرين إلى مصر.

وقال المصدر، أنه من المتوقع أن يوقع الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء اتفاقية تعاون مع الجانب الليبى على هامش زيارة الوفد المصرى برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء لليبيا لرفع قدرة خط الربط الكهربائى بين البلدين إلى 500 ميجا وات، لافتا إلى أن خط الربط بين مصر وليبيا القائم حاليا بقدرة 240 ميجا وات.

و أشار المصدر، أن الشركة المصرية لنقل الكهرباء بدأت فى عمل الدراسات الخاصة برفع قدرة خط الربط بين مصر و ليبيا من 240 ميجا وات إلى 500 ميجا وات ليتم من خلاله نقل الطاقة الكهربائية لليبيا، مشيرا إلى أن الوزارة حريصة على توصيل التيار الكهربائى لطرابلس بأعلى مستوى من الجودة و خدمة مميزة.

وقال المصدر أن خط الربط الكهربائى بين مصر و ليبيا تم انشائه منذ 30 عام فى 1991 وكان يحتاج إلى تدعيم و إصلاحات ليحصل الجانب الليبى على 240 ميجا وات، لافتا إلى أن الشركة المصرية لنقل الكهرباء انتهاء من أعمال التدعيم للخط من السلوم و مرسى مطروح الاسبوع الماضى ليتمكن الجانب الليبى من الحصول على قدرة الخط بالكامل.

وأشار المصدر إلى أنه من المتوقع أن يتم توقيع اتفاقية تعاون بين مصر و ليبيا لنقل الخبرات المصرية فى مجال الكهرباء لتطوير الشبكة الكهربائية بليبيا، مشيرا إلى أن وزارة الكهرباء المصرية حريصة على نقل خبراتها و تجربتها فى حل أزمة الانقطاعات التى كانت تمر بها لجميع دول العالم.

ومن ناحية أخرى تابع المصدر أن الوزارة بصدد اختيار استشاري عالمى لمشروع الربط الكهربائى بين مصر و قبرص بقدرة 3 الآلف ميجا وات لمراجعة الشئون المالية والفنية للمشروع، لافتاً إلى أن الشريك القبرصى سلم الوزارة الكهرباء الدراسات الخاصة بالنواحى الفنية ولم يتم البت فيها حتى الآن.

وأوضح المصدر، أن الربط مع قبرص يتيح لمصر امكانية الربط مع دول أوربا بالكامل و التحول إلى محور رئيسى للطاقة الكهربائية لجميع دول العالم، موضحاً أن هذه المشروعات فى إطار خطة الدولة لربط مصر كهربائيا مع أوروبا و أفريقيا و دول الخليج.

وقال المصدر، ان مشروع الربط الكهربائى مع قبرص تتراوح قدرته ما بين 2000 إلى 3000 ميجا وات وفقا لما تحدده الدراسات الخاصة بالمشروع، موضحا أنه هذا المشروع يحظى باهتمام كبير من البلدين ومن المتوقع أن يسير بخطى سريعة فى التنفيذ.

وأشار المصدر إلى أن مصر بصدد البدء فى تنفيذ مشروع الربط الكهربائى مع السعودية بقدرة 3 آلاف ميجاوات والذى يسمح لمصر الربط بدول الخليج وآسيا، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من إعداد دراسة الجدوى المبدئية للربط الكهربائى بين مصر وقبرص واليونان حيث ستكون مصر جسراً للطاقة بين أفريقيا وأوروبا.

وقال المصدر، أن الهدف من مشروعات الربط الكهربائى هو أن تتحول مصر محورًا عالمياً للطاقة من خلال الربط مع أفريقيا و أوروبا و دول الخليج، لافتًا إلى أن هذه المشروعات ستجلب لمصر مكاسب اقتصادية بالعملية الصعبة. هائلة، لافتا إلى أنه يتم دراسة الربط الكهربائى جنوباً فى اتجاه القارة الإفريقية للاستفادة من الإمكانيات الهائلة للطاقة المائية فى أفريقيا، موكداً أن هذه المشروعات ستعمل على استيعاب الطاقات الضخمة التى سيتم توليدها من الطاقة النظيفة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة