خالد صلاح

تليفزيون اليوم السابع يكشف أسباب فض اعتصام رابعة

الأحد، 18 أبريل 2021 08:07 ص
تليفزيون اليوم السابع يكشف أسباب فض اعتصام رابعة تغطية تليفزيون اليوم السابع

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استعرض تليفزيون اليوم السابع، فى تغطيته الخاصة، التى أعدها محمود حسن، وقدمها هشام عبد التواب، أبرز أسباب فض اعتصام ميدان رابعة العدوية، بعد استعراض مسلسل الاختبار 2 لواقعة فض الاعتصام بالحلقة الخامسة من المسلسل.

وكان من أبرز أسباب فض الاعتصام، تصريحات القيادى الإخوانى صفوت حجازى، خطيب المنصة الأساسى، وخطابه الذى قال فيه "أقولها مرة أخرى، الرئيس محمد مرسى الرئيس المصرى المدنى المنتخب، بانتخابات شرعية نزيهة، واللى هيرشهبالمية هنرشه بالدم"، وهكذا جاء حديث الدم للمرة الأولى على المنصة، وسط تهليل وتكبير من أنصار مرسى المحتشدين حول المنصة".
 

وفى مساء يوم 7 يوليو هدد حجازى، باقتحام مقر "الحرس الجمهورى" وإخراجه من محبسه، قائلا: "الدكتور محمد مرسى إما أنه فى دار الحرس الجمهورى، أو فى وزارة الدفاع، وسنخرجه، وسيكون هناك إجراءات تصعيدية لا يتخيلها أحد"، فى صباح اليوم التالى للتصريحات دي ، حاول الإخوان اقتحام مقر الحرس الجمهورى، تنفيذا لتهديدات صفوت حجازى.


فى ذات اليوم الذى أعلن فيه صفوت حجازى، حديث جديد عن الدم، استكمل عاصم عبدالماجد حديثه عن "الدم"، واصفا المتظاهرين بأنهم تابعون لـ"الثورة المضادة"، قبل أن يقول: "إن الأغبياء أدخلوا رقبتهم تحت المقصلة ولابد أن ندوس الآن على السكين"، واستكمل عاصم عبد الماجد وقال: إن 30 يونيو قد ذهبت إلى غير رجعة قبل أن تبدأ وعلينا الآن أن نفكر فيما بعدها.


أحد أكثر الكلمات صراحة وكشفا للحقيقة، هى اللحظة التىسألت فيها مراسلة إحدى القنوات الفضائية، القيادى الإخوانى محمد البلتاجى بعد أن فرغ من كلمته عن سيناء وما يحدث فيها، فكان رده بالكلمة: ما يحدث فى سيناء هو رد فعل على الانقلاب العسكرى وعزل الدكتور محمد مرسى، ويتوقف فى اللحظة التى يُعلن فيها عودة الدكتور محمد مرسى".

حسام أبو البخارى، هو متحدث باسم ما أطلق عليه، التيار الإسلامى العام، وهو اسم جديد لمجموعة من الجماعات الإرهابية المسلحة، التى أجرت المراجعات فى تسعينيات القرن الماضى وخرجت من السجون، لكنها بعد ثورة يناير عادت إلى اعتناق مبدأ العنف.

 

فى كلمة له فى 9 يوليو، بأن الجيوش العربية ما هى إلا استكمال لدور الاستعمار، وأن الجيوش العربية هى جيوش أسسها الغربلحماية مصالحه.

 مش بس كده حسام البخارى، دعا الموجودين فى الميادين إلى الصدام مع "الجيش" المصرى، قائلا: "كان يجب أن تدخل ثورة 25 يناير فى صدام مع المؤسسة العسكرية، لأنها هذه المؤسسة هى القلب الصلب للغرب والاستعمار".
 

أسامة مرسى، نجل مرسى أيضا كان من المحرضين على منصة رابعة، قائلا: "أقول لكم نحن معكم، وفى خندقكم، اثبتوا انتم على الحق، ودونها رقابنا"، وواصل نجل مرسى: "اثبتوا فالنصر قادم، فإما النصر أو الشهادةحتى لا ننسى هذه كانت تصريحات الإخوان المحرضة على الإرهاب خلال اعتصام رابعة، والتي تابعناها اليوم في أحداث مسلسل الاختيار.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة