أكرم القصاص

محمد عبد المنصف: قلبى "ميعرفش" اليأس وهروح المنتخب لو عندى 50 سنة

السبت، 17 أبريل 2021 08:00 م
محمد عبد المنصف: قلبى "ميعرفش" اليأس وهروح المنتخب لو عندى 50 سنة محمد عبد المنصف
كتب: حسن السعدني

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يؤمن محمد عبد المنصف، حارس مرمى وادى دجلة الحالي، بثقته فى تحقيق حلمه بالعودة لصفوف المنتخب الوطني، فى ظل المستويات الكبيرة التى يقدمها مع دجلة هذا الموسم فى الدورى وكأس مصر.

وقال عبد المنصف فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن قلبه لا يعرف اليأس، ومتمسك بحظوظه مع المنتخب الوطنى الفترة المقبلة، ولن يتنازل عن هذا الحلم، موضحا أنه يثق بانضمامه لصفوف الفراعنة حتى لو وصل سنه للخمسين.

وأضاف "أوسة"، "كأنى بالفعل انضممت للمنتخب فى المعسكر الأخير، مش لازم استنى اختيار مدرب عشان يكون ده تقدير لدورى ومستواى الحالي، لكن لما أتلقى شهادات من جميع خبراء الكرة فى مصر، بأنى كنت استحق الانضمام للمنتخب، ده شيء غالى بالنسبالي، وكأنى انضممت تماما للمنتخب".

وتابع أوسة، "أنا أجتهد وأرقامى تتحدث عني، أثق أن انضمامى للمنتخب اقترب جدا، الكرة مهنة لا تعترف بالسن، الاجتهاد والعمل والتوفيق هما المعيار الذى يجب أن يتم على أساس انتقاء العناصر التى تمثل المنتخب، وأنا أثق عاجلا أم أجلا بأنه سيكون لى دور مؤثر مع منتخب بلادي".

وثمّن حارس مرمى وادى دجلة الفوز الثمين الذى حققه فريقه أمس على الاتحاد السكندرى فى كأس مصر، والتأهل لربع نهائى المسابقة، موضحا أن طموح دجلة هذا الموسم هو التتويج بكأس مصر والتأهل للمشاركات الأفريقية بعدما تلاشت حظوظ الفريق فى المنافسة على المربع الذهبى للدورى المصرى بنسبة كبيرة.

وأوضح "أوسة" أن الفوز على فريق بحجم الاتحاد السكندرى يملك 6 بطولات فى كأس مصر هو ثمار النتائج المميزة التى يحققها الفريق بالدورى آخر خمس مباريات سواء تعادل أو فوز، موضحا أن دجلة عانى من البداية السيئة على مستوى النتائج مطلع هذا الموسم.

ويراهن حارس مرمى دجلة على تحسن نتائج الفريق فى الدور الثانى من الدورى قائلا: "لو نظرت لأخر أربعة مواسم تجد دائما دجلة هو فريق الدور الثاني، وهذا نتائج أن معظم لاعبى الفريق من اللاعبين الصاعدين يحتاجون فترة للانسجام والتأقلم لبناء فريق يعود للمنافسة مرة أخرى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة