أكرم القصاص

قصر باكنجهام يعلن تفاصيل الجنازة المرتقبة للأمير فيليب.. تشارلز وشقيقته آن يقودان موكب خلف نعش الدوق بحضور ويليام وهارى.. الملكة تشاهد العرض الجنائزى خارج اكنيسة.. 700 من القوات تشارك فى الدعم الاحتفالى

الجمعة، 16 أبريل 2021 02:00 م
قصر باكنجهام يعلن تفاصيل الجنازة المرتقبة للأمير فيليب.. تشارلز وشقيقته آن يقودان موكب خلف نعش الدوق بحضور ويليام وهارى.. الملكة تشاهد العرض الجنائزى خارج اكنيسة.. 700 من القوات تشارك فى الدعم الاحتفالى استعدادات الحرس الملكى لجنازة الامير فيليب
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن قصر باكنجهام تفاصيل الجنازة المرتفبة لزوج الملكة الأمير فيليب، والمقررة غدا السبت والتى سيشارك فيها 30 شخصا فقط من أفراد العائلة الملكية وأقارب دوق أدنبرة الراحل.

 

وستقام جنازة فيليب، الذى توفى يوم الجمعة الماضى عن عمر يناهز 99 عاما،  فى كنيسة سان جورج فى قلعة وندسور ، غرب لندن.

 وتقول شبكة سى إن إن الأمريكية إن ترتيبات الجنازة كان يجرى الإعداد لها منذ سنوات، لكن تم تقييدها فى ضوء تفشى جائحة كورونا.  وسيقتصر الحاضرين للجنازة على أفراد العائلة المقربة وأصدقاء الدوق الراحل.

 

 إلا أن متحدث باسم قصر باكنجهام قال أمس الخميس إن تذكر الراحل سيحتفظ بتقاليد الجنازة الملكية والتى ستعكس الانتماءات العسكرية للدوق والعناصر الشخصية فى حياة صاحب السمو الملكى.

 

وقال المتحدث باسم القصر إن العائلة تشعر بالامتنان لرسائل التعزية التى تلقتها من مختلف أنحاء العالم. وأضاف أن التعازى التى تم تلقيها من الصغار والكبار هى دليل حقيقى على الحياة الرائعة والمساعى الدائمة لصحاب السمو الملكى.

القاء الزهور حزنا على الامير فيليب
القاء الزهور حزنا على الامير فيليب


 

 وسيقدم أكثر من 700 فرد من القوات المسلحة من البحرية الملكية ومشاة البحرية الملكية والجيش البريطانى والقوات الجوية الملكية الدعم الاحتفالى خلال الجنازة.

 وسيجتمع الأميران ويليام وهارى للسير خلف نعش دوق أدنبرة مع والدهما تشارلز وأفراد آخرين من العائلة كجزء من موكب خاص قبل مراسم الجنازة.

 

قال قصر باكنجهام إن دوقا كامبريدج وساسكس، الأميران ويليام وهارى سيسيران بعيدان عن بعضهما البعض فى جنازة جدهما الأمير فيليب، التى ستشهد على الأرجح جلوس الملكة بمفردها.

 

 ووفقا لتفاصيل جديدة كشف عنها القصر ونشرتها صحيفة الجارديان، فإن الأميران ويليام وهارى اللذين زادت علاقتهما توترا بعد مقابلة الأخير المثيرة للجدل مع أوبرا وينفرى الشهر الماضى، سيفصل بينهما ابن عمهما بيتر فيليبس وهم يسيرون خلف نعش دوق أدنبرة غدا السبت.

 

 وأوضحت الصحيفة أن هذا القرار، الذى يقال إنه قرار الملكة نفسها، ليس من المرجح أن يخمد التكهنات بشأن الشقاق بين الأخوين، أو يثير الآمال فى المصالحة فى هذا الوقت العاطفى للعائلة.

 

وفى حين أن الملكة لن تشارك فى الموكب قبل الجنازة، فإن الأمير تشارلز وشقيقته الأميرة آن سيتبعان سيارة لاند روفر معدلة خصيصا، ستنقل نعش الدوق إلى الكنيسة. ومن المتوقع أن تستغرق الرحلة حوالى ثماني دقائق.

 أمام شقيقيهما الأميران إدوارد وأندرو، سيشاركان فى الموكب الذى يقف خلفهم مباشرة. وسيأتى بعدما الأميران هارى وويليام وسيفصل بينهما ابن عمهما بيتر فيليبس. وخلفهما سيكون أخر أفراد العائلة زوج آن، الفيس أدميرال تيم لورانس، وإيريل سنودان.

 

أما الملكيين الذين لم يشاركوا فى الموكب مثل كاميلا دوقة كورنوال، وكيت مدلتون دوقة كامبريدج، فسينضمان للملكة فى مشاهدة العرض الجنائزى خارج رواق الكنيسة. ويشمل هذا أيضا أقارب الدوق الذين سيحضرون بما فى ذلك أحفاد أخ فيليب، أمير بادين وأمير هوهنلوه لانجبورج.

وتقول سى إن إن إن قرار بعض أفراد العائلة الملكية السير خلف النعش سيثير حتما مقارنات بجنازة الأميرة ديانا عام 1997 عندما شارك تشارلز وويليام وهارى فى موكب مماثل مع الأمير فيليب وشقيق ديانا إيرل سبنسر.

 

ولن تكون جنازة غدا السبت مثل اى جنازة ملكية حديثة بسبب وباء كورونا. وسيرتدى الحاضرين أقنعة الوجه طوال فترة الجنازة، بحسب ما قالت المتحدث باسم القصر.

 

 وبناء على رغبات دوق أدنبرة، ستكون حجنازة احتفالية بدلا من حدث رسمى، وكل الترتيبات ستكون داخل قلعة وندسور دون مشاركة من الجمهور لضمان الالتزام بإجراءات كورونا الحالية.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة